المغرب اليوم - تشييع جثمان الفنان الجزائري رضا حبيب الخميس الماضي

تشييع جثمان الفنان الجزائري رضا حبيب الخميس الماضي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تشييع جثمان الفنان الجزائري رضا حبيب الخميس الماضي

الجزائر ـ فيصل شيباني

رحل الممثل و المخرج المسرحي الجزائري رضا حبيب ، عن عمر ناهر (94 عامًا) ، بعد صراع مرير مع المرض، حيث ووري ، الخميس ، جثمان الراحل في مقبرة القطار في الجزائر العاصمة، وكانت وزارة الثقافة قد نظمت تأبينية له في قصر الثقافة مفدي زكرياء  وسط حضور جمع غفير من قامات الفن الجزائري والعربي الأصيل الذين حضروا فعاليات الدورة  الـ8 لفعاليات المهرجان الوطني للمسرح المحترف،  تم تلاوة الفاتحة على روح الفقيد في جو مهيب صنعه تأثر عمالقة الفن الجزائري رفقة أهله. هذا و علق المخرج المسرحي الكبير أحمد راشدي على  رحيل المخرج حبيب رضا  "إن الجزائر فقدت قامة، ولطالما أكد الفنان ارتباطه بوطنه رغم غربته" . وأعرب راشدي عن أسفه لمدى خسارة الساحة الفنية لأحد قامات الفن الرابع الذين دفعوا الغالي والنفيس من أجل الارتقاء بكل ما له صلة بالفن والعيش الكريم في الجزائر، كما كان قد أكد في الكثير من مراحل حياته عمق ارتباطه في الجزائر سواء كان في داخل البلاد أو خارجها. ومن جانبها قالت رئيسة دائرة السينما في وزارة الثقافة زهيرة ياحي عند تعريفها بمناقب الراحل " بدأ التمثيل رفقة بشطارزي كممثل، أتقن اللغة العربية فكانت الممهدة لمرحلة الكتابة التي انبثقت عنها أزيد من 10 مسرحيات فمنها ما تم إخراجه ومنه من ينتظر، كما كتب في الموسيقى، قبل أن يلتحق بحرب التحرير التي شغل فيها منصب المكلف بالتفجيرات قبل أن يتم إلقاء القبض عليه ليتم بعدها تعذيبه بأبشع ألوان العذاب ثم الحكم عليه بالإعدام، وبعد الاستقلال انتقل إلى المسرح الإذاعي ليقوم بعدها بالسفر إلى الخارج دون قطع الصلة برفقائه". من جهته استرسل الفنان القدير أحمد بن عيسى في حديثه عن ذكر مناقب الفقيد الذي قال عنه "إنه كان حسن الوجه بهي الطلعة يتوغل في صفوف العدو الفرنسي دون أن يتم كشف أمره لاعتقادهم أنه واحد منهم، فيقوم بزرع القنابل وزعزعة استقرار المستعمر الفرنسي في الكثير من الوقائع التي يشهد على عظمتها التاريخ، كما أنه كان أحد المؤسسين لبوادر المسرح الوطني الجزائري من خلال تمثيله رفقة بشطارزي وغيرهم من عمالقة الفن الرابع. وأضاف احمد بن عيسى أن  سنة 2013 هي سنة الحزن والخسارة لقامات الثقافة الجزائرية بدأت بالراحل مصطفى تومي وبعده يمينة مشاكرة وصولا إلى المجاهد الراحل حبيب رضا". جدير بالذكر أن  ولد محمد حطاب المشهور باسم حبيب رضا في 28 مارس1919 في مدينة مليانة ( غرب الجزائر) ، باشر مساره المهني كممثل في 1939 ضمن فرقة باشطارزي و التي كان أحد أعمدتها البارزين، ثم غادر حبيب رضا المسرح في 1955 لينضم إلى الكفاح المسلح ويصبح بذلك احد مسؤولي المنطقة المستقلة للجزائر العاصمة خلال حرب التحرير قبل أن يلقى عليه القبض ويحكم عليه بالإعدام في 1957، وبعد الاستقلال غادر حبيب رضا الجزائر سنة 1965 ليستقر في بوسطن بالولايات المتحدة الأميرو كية، لكن دون أن يقطع صلته ببلده الأم وجميع أصدقائه من الذين رافقوه في الكفاح المسلح وعلى خشبة المسرح. كرم المجاهد والممثل حبيب رضا في العديد من المناسبات عبر مشواره الفني كان آخرها سنة 2011 في حفل نظمته جمعية الألفية الثالثة في المسرح الوطني محي الدين بشطارزي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - تشييع جثمان الفنان الجزائري رضا حبيب الخميس الماضي المغرب اليوم - تشييع جثمان الفنان الجزائري رضا حبيب الخميس الماضي



GMT 00:57 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

برنامج جديد لمحو الأمية في مساجد المغرب في 2018

GMT 02:07 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

متحف إيف سان لوران في مراكش ملتقى ثقافي لكافة الفنون

GMT 01:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة رباب فزيون تفوز بجائزة الثقافة الأمازيغية

GMT 01:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو موسى يبيّن أبرز ما تناوله كتابه الجديد "كتابية"

GMT 03:02 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مكتبة مصر في الأقصر تنظم برنامج "صحة وسلامة" للأطفال

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - تشييع جثمان الفنان الجزائري رضا حبيب الخميس الماضي المغرب اليوم - تشييع جثمان الفنان الجزائري رضا حبيب الخميس الماضي



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة
المغرب اليوم - احتضار جزيرة

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 09:04 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُقدِّم نسخة مُطوّرة مِن "vRS" بمحرك 243 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 04:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib