المغرب اليوم  - الذاكرة محور ندوة فكرية ضمن مهرجان مرتيل للسينما

الذاكرة محور ندوة فكرية ضمن مهرجان مرتيل للسينما

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الذاكرة محور ندوة فكرية ضمن مهرجان مرتيل للسينما

الرباط - وكالات

تواصلت أمس الثلاثاء بتطوان فعاليات الدورة 13 لمهرجان مرتيل للسينما المغربية والإيروأمريكية بتنظيم ندوة فكرية حول موضوع "الأرشيف والتاريخ والذاكرة"، بمشاركة نقاد وسينمائيين أجانب ومغاربة . وتركزت المناقشة خلال الندوة، التي نظمت بشراكة مع مجموعة الابحاث في السينما والسمعي البصري التابعة لكلية الآداب والعلوم الانسانية بمرتيل والمجلس الوطني لحقوق الانسان، حول دور المؤسسات الرسمية والعلمية في تنظيم عملية الارشفة وتوثيق الأحداث التاريخية في بعدها التأريخي والفكري والثقافي، من أجل ربط الماضي بالحاضر وتعزيز المشهد الثقافي عامة . واعتبر المتدخلون بالمناسبة أن السينما تعد إحدى ابرز الوسائل لأرشفة الاحداث وتسليط الضوء على أهم القضايا التي تشغل بال المجتمع، خاصة مع التحولات التي تشهدها العديد من الدول على الصعيد الاقليمي وبروز "منعطفات تاريخية" ذات بعد سياسي وانساني واجتماعي عرفها العالم. كما ناقش المشاركون خلال الندوة كيفية تعامل المخرجين ورجال السينما عامة مع الارشيف "كمعطى موجود وموثق بشكل علمي" أو من جانب الدور الذي يمكن أن تلعبه السينما في توفير "أرشيف حي" لمختلف الأحداث"، باعتبار أن الأفلام يمكن أن "تصبح في وقت ما وبعد زمن ما أرشيفا ومرجعا للمؤرخ والمجتمع وحفظ الذاكرة لربط الماضي بالحاضر". وشاركت في الندوة، التي اشرف على تأطيرها الباحث المغربي حميد عيدوني، عدة أسماء منها الكاتب اللبناني نصري الصايغ، الذي تطرق إلى "الذاكرة والصورة السينمائية في بعدها الابداعي والتأريخي"، وانخيل سانطوس من اسبانيا في موضوع "ماهية السينما من منطلقها الابداعي والفكري" وانطونيو كوسطا فالينتي من البرتغال وميشيل خليفي من فلسطين والمخرج خالد يوسف من مصر والمخرج اللبناني غسان سلهب وباتريسيو ريكيس من الشيلي، الذي سبق وان اخرج فيلما مرجعيا حول "الأرشيف والأحداث التاريخية" بعنوان "ايماخينيس دي أونا ديكتاتورا" (مشاهد من ديكتاتورية) وعلي الصافي من المغرب. من جهة اخرى، تم أمس في إطار فعاليات هذه الدورة، التي ستختتم السبت المقبل، عرض ثمانية أفلام تتنافس في المسابقة الرسمية للفيلم القصير، وهي فيلم "وجبة برازيلية" (2012) من إخراج البرازيلي أنجيليو ديفانطي، وفيلم "المتاهة" (2012) للمخرج روسانا لاكايو من نيكاراغوا وفيلم "كزبرة" (2012) للمخرج روبيرتو ميزامونت من البيرو وفيلم "ولا كلمة حب واحدة" (2012) للمخرج الارجنتيني النينيو رودريغيث، وفيلم "غادي نكمل" (2012) للمخرج المغربي رشيد زكي، وفيلم "المجلس الأخير" (2012) للمخرج المكسيكي إيطانديهوي جانسن وفيلم "أصحاب النظارات" (2012) للمخرج الارجنتيني إيفان سطوسيل،وفيلم "الوحش" (2012) للمخرج كارلوس موريلي من الأوروغواي. وفي مسابقة الافلام الوثائقية دخلت المنافسة أمس أفلام "كلمة سحرية " للمخرجة مرسيديس رودريغيث من المكسيك و"الدار الخالية" للمخرجة الاسباني خيسوس ماريا بالاسيوس و"غابة للسكن" للمخرج خافيير شافيسك من الإكوادور و"أغنية من العرافة " للمخرج بريان سابطا من كولومبيا . كما تم في إطار أمسيات التكريم الاحتفاء بالسينما التونسية من خلال أربعة أفلام قصيرة ووثائقية أنجزها مخرجون شباب وهي "التدافع 9 ابريل 1938" (2012) للمخرجين سوسن صايا وطارق خلادي، وفيلم "أحذية العيد" (2012) للمخرج أنيس لسويد، وفيلم "ليلة بدر" (2012) للمخرج مهدي حميلي، وفيلم "حالة مغادرة " (2012) للمخرج كريم بلحاج. وعلى هامش الدورة،تم تنظيم ورشة مفتوحة للتصوير السينمائي في وجه ساكنة مدينة مرتيل، لتمكينها من الاطلاع عن قرب على كيفية تصوير لقطات الأفلام وعملية الإخراج والتشخيص ،بحضور الممثل المصري هشام عبد الحميد والمخرج المغربي داود ولاد السيد والممثلين المغربيين عبد الحق الزروالي وعبد الإله عاجل. وتترأس لجنة تحكيم الافلام القصيرة المخرجة المغربية فريدة بليزيد، وتضم اللجنة في عضويتها شخصيات إعلامية وسينمائية، وهم الممثل هشام عبد الحميد (مصر) وميساء المغربي (المغرب) ولوسيانا عباد (الارجنتين ) وعالي موريتيفا (البرازيل) وجيسيكا رودريغيث (كوبا ) وانطونيو كوسطا فالنطي (البرتغال). فيما يترأس لجنة التحكيم الخاصة بالفيلم الوثائقي السينمائي الاسباني أنخيل غارسيس كونسطانطي، وتضم اللجنة في عضويتها الاعلاميين والسينمائيين مصطفى الكيلاني (مصر) وليديا بيرالطا (اسبانيا ) وجمال سويسي (المغرب) وسوزانا باريكا (كوبا ) ليديا باريكا (اسبانيا) . و يتنافس 50 فيلما قصيرا و 12 فيلما وثائقيا من المغرب واسبانيا ودول أمريكا اللاتينية على جوائز المهرجان، الجائزة الكبرى لمدينة مرتيل للفيلم القصير وأخرى للفيلم الوثائقي وجائزة لجنة التحكيم وجائزة نور الدين كشطي وجائزة لجنة تحكيم الشباب.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الذاكرة محور ندوة فكرية ضمن مهرجان مرتيل للسينما  المغرب اليوم  - الذاكرة محور ندوة فكرية ضمن مهرجان مرتيل للسينما



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الذاكرة محور ندوة فكرية ضمن مهرجان مرتيل للسينما  المغرب اليوم  - الذاكرة محور ندوة فكرية ضمن مهرجان مرتيل للسينما



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى ملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد، متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات،  وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في
 المغرب اليوم  - تصاميم فنية غريبة تمثل صرخات غير مُتبعة في الموضة

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"
 المغرب اليوم  - منتجع

GMT 03:28 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

أمل كلوني تدعو الدول إلى ضرورة محاكمة "داعش"

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib