المغرب اليوم  - الفنانون الجزائريون لعبوا دورًا كبيرًا في التعريف بالقضية الوطنية

الفنانون الجزائريون لعبوا "دورًا كبيرًا" في التعريف بالقضية الوطنية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الفنانون الجزائريون لعبوا

الجزائر - وكالات

أكد باحثون في التاريخ السبت ان الفنانين الجزائريين لعبوا "دورا كبيرا" في التعريف بالقضية الوطنية وساهموا ب "شكل فعال" في إبراز أبعاد الثورة الجزائرية عبر العالم. وفي هذا السياق، اوضح الباحث والصحفي عمر بلخوجة في لقاء نظمته جمعية مشعل الشهيد بمناسبة إحياء اليوم الوطني للفنان المصادف للذكرى ال 55 لاستشهاد الفنان علي معاشي أن الفنانين الجزائريين ساهموا في ايصال القضية الجزائرية وتوعية المواطنين بضرورة الكفاح لتحرير الوطن والحفاظ على وحدته. وأكد أن فنانين أمثال علي معاشي ومحمد التوري والعربي أحسن المدعو حسيسن وضعوا مواهبهم الفنية في خدمة القضية الوطنية. غير أنه عبر عن "أسفه" لعدم الإهتمام بالذاكرة مؤكدا أن "الشخصية المتينة للشعوب تتطلب ارتباطها بماضيها الفني". واستحضر صاحب كتاب "النشيد المغتال" ذكرى الفنان علي معاشي الذي اغتالته أيادي الاستعمار رميا بالرصاص في 8 جوان 1958 انتقاما من نشاطه النضالي وعمله في راديو الجزائر. كما استعرض النشاط النضالي والسياسي للفنان ضمن الحركة الوطنية وكذا في صفوف جبهة التحرير الوطني الى غاية اعتقاله و تعذيبه من طرف الاستعمار واعدامه بالرصاص رفقة زميلين له وهما الشهيدان محمد جهلان محمد وجيلالي بن سترة. ولم يقتصر العمل الاجرامي للاستعمار في اعدام الشهيد علي معاشي ورفيقي دربه بل قام بتعليق الجثث على جذع الأشجار بساحة كارنو بمدينة تيارت لبث الرعب في اوساط الجزائريين. وقد أبدع الفنان علي معاشي المتشبع بالروح الوطنية في الاغنية الجزائرية الهادفة لاسيما بعد تكوين جوق موسيقي باسم "سفير الطرب" في سنة 1953 حيث كان هذا الجوق الذي اصبح في ظرف سنتين معروفا عل المستوى الوطني ينشط حفلات موسيقية وفنية ملتزمة بعد كل مهرجان سياسي وتوعوي كان يقوم به آنذاك المرحوم فرحات عباس. من جهة أخرى تحدث منشطو الندوة عن أعمال الفكاهي محمد التوري ابن مدينة البليدة المعروف بنشاطه النضالي من اجل القضية الوطنية والذي استشهد تحت آثار التعذيب. كما تم استحضار النشاط الفني والنضالي للشهيد والمؤلف عبابسية البادي المولوع بالموسيقى الكلاسيكية والذي انضم الى صفوف جبهة التحرير الوطني في سنة 1958 وتم اغتياله من طرف المضليين في شارع تونجي بالجزائر العاصمة في 2 اكتوبر من نفس السنة. من جهة اخرى ذكر المحاضرون بخصال الفنان والمغني العربي احسن المدعو حسيسن الذي جعل من منصة الغناء منبرا لنشر الوعي والتحسيس بالقضية الوطنية. وقد بالمناسبة تم تكريم عائلة هذا الفنان من طرف جمعية مشعل الشهيد وجريدة المجاهد.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الفنانون الجزائريون لعبوا دورًا كبيرًا في التعريف بالقضية الوطنية  المغرب اليوم  - الفنانون الجزائريون لعبوا دورًا كبيرًا في التعريف بالقضية الوطنية



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib