المغرب اليوم  - القصيدة الشعبية تصدح في فضاء المركز الثقافي عزالدين مجوبي

القصيدة الشعبية تصدح في فضاء المركز الثقافي عزالدين مجوبي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - القصيدة الشعبية تصدح في فضاء المركز الثقافي عزالدين مجوبي

الجزائر - وكالات

في سياق النشاطات الثقافية التي دأبت جمعية الكلمة للثقافة والإعلام على تنظيمها، احتضن المركز الثقافي عزالدين مجوبي، أمسية شعرية في القصيدة الملحونة، أثثتها أصوات متميزة أبحرت بالحاضرين إلى عوالم الكلمة المتفجرة تعبيرا وصدقا وإحساسا لا يقبل القسمة إلا مع نفسه أو شاعره. نشط الأمسية كل من الشاعر الشعبي نور الدين بوديسة والشاعرة كريمة مختاري، بالإضافة إلى الشاعر المتميز كمال شرشار، إذ تعاقبوا على المنصة وأمتعوا الحاضرين بأحدث إبداعاتهم من خلال مجموعة من القصائد التي تناولت عديد المواضيع، حيث قرأت في البداية الشاعرة كريمة مختاري، مجموعة من نصوصها تراوحت بين الرثاء والغزل تجاوب معها الحاضرون بشكل ملفت للانتباه. ليقرأ بعدها الشاعر المتميز كمال شرشار، صاحب مجموعة “اجيني بالحنانة” مجموعة من القصائد تراوحت بين الوفاء وحنين الذكريات والأسف لطول الغربة وآلامها. بعد ذلك جاء الدور على الشاعر نورالدين بوديسة الذي لم يخرج عن خط سابقيه، حيث شرّح من خلال إحدى قصائده الوضع الاجتماعي والسياسي والاقتصادي للبلد، بلغة عامية ولهجة عاصمية تتغنى بحب الوطن وتحمل بين حروفها مرارة الواقع وكآبة اليوميات في قالب فني جميل. ليفتح بعدها باب النقاش، حيث أجمع الحاضرون على أن الشعر الشعبي تراث ضخم يحتاج إلى التفاتة وعناية خاصة من قبل الباحثين والنقاد تحديدا في المستوى الجامعي، فهو لون أدبي يحمل قيمة تراثية وجمالية إبداعية كبيرة، غير أنه يبقى - حسب المتدخلين - يعاني من حيث الجمع والنشر وخاصة الدراسة الأكاديمية والعلمية المعمقة. وحسب بوديسة نورالدين، الشاعر الشعبي العاصمي، فإن الجامعة الجزائرية والباحثين لم يولوه حقه وبالتالي ضاع الكثير من المنتوج الشعري المرتبط أساسا بكيان الأمة، لأنه ببساطة يعبر عن هموم الشعب وتأملاته وآماله وتجارب الذاكرة الجماعية عبر مختلف الحقب التاريخية، سواء من خلال الشعراء القدامى أو المحدثين. وأكد معظم الحاضرين على ضرورة التحرك بشكل دائم لأجل دراسته وفق منهجية علمية ومن ثم المحافظة عليه من الضياع أو التشويه، على أن تكون هناك استراتيجية جادة لتطويره. وحسب الشاعرة كريمة مختاري، من سيدي بلعباس، فإن ميل معظم الفنانين الحاليين إلى الطقطوقات هو الذي جعل أغانيهم تشبه لـ’’ساندويتشات’’، مؤكدة أن الأغنية لم تلعب دورها في الحفاظ على الموروث الشعبي إلا في مرحلة سابقة. لتضيف أن ‘’المهرجانات التي تقام هنا وهناك كان يفترض أنها ترقى بالشعر الشعبي وترفع من مستواه، لكننا للأسف، نلاحظ عكس ذلك تماما” كما تقول. يشار إلى أن هذه الأمسية قد شهدت مشاركة مميزة للشاعرة والاستاذة حليمة ڤطاي.. بالإضافة إلى الروائي سفيان مخناش المتوج بجائزة رئيس الجمهورية “علي معاشي” للمبدعين الشباب في طبعتها الأخيرة عن روايته “لا يترك في متناول الأطفال”.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - القصيدة الشعبية تصدح في فضاء المركز الثقافي عزالدين مجوبي  المغرب اليوم  - القصيدة الشعبية تصدح في فضاء المركز الثقافي عزالدين مجوبي



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تبدو أنيقة في فستان من الصوف

نيويورك - مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib