صدور أول حكم ضد عمل أدبي في مصر

صدور أول حكم ضد "عمل أدبي" في مصر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - صدور أول حكم ضد

القاهرة - وكالات

حكمت محكمة مصرية بالحبس خمس سنوات على كاتب مصري بتهمة ازدراء الأديان، فيم اعتبر "أول حكم" من نوعه يصدر بحق كاتب بسبب عمل أدبي. وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان في القاهرة إن محكمة جنح في محافظة بني سويف بصعيد مصر قضت الأربعاء بحبس كاتب مصري بسبب مجموعة قصصية صدرت قبل أكثر من عامين. وقال مدير الشبكة جمال عيد لرويترز إن كرم صابر مؤلف المجموعة القصصية (أين الله) الصادرة في نهاية 2010 "فوجئ بالحكم" ولم تخطره أية جهة بوجود بلاغ ضده تقدم به محامون في أبريل الماضي حيث اتهموه بازدراء الأديان. وأضاف أن المؤلف سيقدم الخميس معارضة للحكم. وأشار إلى أن هذا الحكم هو الأول من نوعه الذي يصدر ضد عمل أدبي منذ ثورة 25يناير كانون الثاني 2011 التي اطاحت بنظام حسني مبارك. وأعربت الشبكة عن "قلقها البالغ من عودة قضايا الحسبة الدينية والسياسية بعد ثورة 25 يناير التي كان من أهم أهدافها تحقيق الحرية للشعب.. وألا يسمح لأحد بأن يلعب دور الوصي علي المواطنين.. قضايا الحسبة الدينية والسياسية كانت سيفا مسلطا علي رقبة الإبداع وحرية التعبير في عهد النظام السابق الذي سقط بإرادة الشعب المصري." وقال عيد "لن يمر الأمر (الحكم) بسهولة. المسألة لا تتعلق بالشق القانوني وإنما بالمناخ العام الذي يعيد إنتاج هذه القضايا المزعجة." وظهرت قضايا الحسبة في منتصف التسعينيات وصدر حكم قضائي آنذاك بتفريق الكاتب المصري الراحل نصر حامد أبو زيد عن زوجته فاضطر للهجرة والإقامة في هولندا. وبعد صعود الإسلاميين إلى السلطة حوكم فنانون بتهم ازداء الأديان منهم الممثل الشهير عادل إمام حيث أيدت محكمة في ابريل 2012 حكما سابقا بحبسه ثلاثة أشهر بتهمة الإساءة للإسلام في أعمال سينمائية ومسرحية قدمها خلال أكثر من 20 عاما. ولكن محكمة أخرى رفضت الدعوى في وقت لاحق.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صدور أول حكم ضد عمل أدبي في مصر صدور أول حكم ضد عمل أدبي في مصر



GMT 16:09 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشاف كنز مغربي من القرن الـ12 تحت مستشفى فرنسي

GMT 15:14 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

هجوم كبير على مؤلف كتاب "صحيح البخاري: نهاية أسطورة"

GMT 15:13 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

الحسابات الفلكية تكشف عن موعد عيد المولد النبوي

GMT 15:05 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

الحسابات الفلكية تكشف عن موعد عيد المولد النبوي

GMT 20:52 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنان ينال "جائزة اتصالات لكتاب الطفل 2017" لثلاث فئات رئيسية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صدور أول حكم ضد عمل أدبي في مصر صدور أول حكم ضد عمل أدبي في مصر



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل مزوّد بالستان

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 09:01 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تستغرق من أجل صناعتها عامًا
المغرب اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تستغرق من أجل صناعتها عامًا

GMT 09:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن
المغرب اليوم - سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 07:15 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل على شكل مثلث يحقق الاستفادة من المساحة الصغيرة
المغرب اليوم - منزل على شكل مثلث يحقق الاستفادة من المساحة الصغيرة

GMT 03:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شكوك بشأن استعراض بكين عضلاتها في هراري
المغرب اليوم - شكوك بشأن استعراض بكين عضلاتها في هراري

GMT 03:49 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تعلن أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
المغرب اليوم - شيرين الرماحي تعلن أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 07:26 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مزاد علني في جنيف لبيع أكبر ماسة وردية موجودة في العالم
المغرب اليوم - مزاد علني في جنيف لبيع أكبر ماسة وردية موجودة في العالم

GMT 07:21 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو الاختيار الأفضل لرحلة لن تنساها
المغرب اليوم - طريق سان فرانسيسكو الاختيار الأفضل لرحلة لن تنساها

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 23:07 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لقجع يؤكد ننتظر رد "الفيفا" في قضية منير الحدادي

GMT 20:38 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لشاب اغتصب فتاة أمام والدها في الجديدة

GMT 03:46 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن المؤبد لمغربي قتل زوجته وخنق أطفاله الثلاثة

GMT 16:57 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

رونار يقع في حب الصخيرات ويستقر بها منذ نحو عام

GMT 02:33 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن سبب إقالة بادو الزاكي من فريق اتحاد طنجة

GMT 21:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لمدة عام لشاب بتهمة ممارسة الجنس مع قاصر

GMT 00:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شكوك بشأن مشاركة نور الدين امرابط في مباراة برشلونة

GMT 03:33 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

محكمة فاس تبرئ صحافيًا من إزعاج الشرطة

GMT 21:04 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هيرفي رونار يحسم قراراه في وديات المنتخب المغربي من روسيا

GMT 11:37 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتباكات عنيفة في معبر باب سبتة بين الأمن ومهربين

GMT 00:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أمينة رشيد تتلقى صدمة بعد الوفاة المفاجئة لزوجها

GMT 00:48 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أسماء جديدة في مكتب الرجاء قبل نهائي الكأس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib