المغرب اليوم  - متحف اللبناني إدوارد نصار العالم في منزل عتيق

متحف اللبناني إدوارد نصار العالم في منزل عتيق

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - متحف اللبناني إدوارد نصار العالم في منزل عتيق

برن - وكالات

من مدينة لوزان السويسرية، حمل اللبناني إدوارد نصار متحفه إلى بيت أثري متواضع بناه والده قبل نحو 130 عامًا في منطقة جل الديب بالعاصمة اللبنانية بيروت. هذا الرجل الثمانيني قضى أكثر من نصف عمره وهو يجمع التحف من مختلف بلدان العالم، إذ لم تنسه ثروته المالية شغفه بتجميع التحف على مختلف أنواعها، والتي وضعها في بيته اللبناني العتيق الذي بات متحفًا في حد ذاته بحجارته البيضاء ونوافذه الزرقاء وحديقته الصغيرة. أول عبارة ينطق بها نصار، رجل الأعمال اللبناني، في حديثه لمراسلة وكالة الأناضول، هى: "عمري 88 عاما، وهدفي أن أبقى لمائة عام، وهذا المتحف هو الذي سيجعلني أبقى". الثمانيني، الذي قضى عمره خارج وطنه ويملك عدة مصانع في أفريقيا ولبنان وغيرهما، زار 54 بلدًا أخرى، لكنه يرى أن "لبنان أجمل منها جميعًا، وهذا ما دفعني بعد هذا العمر إلى أن أعود إلى بلدي الغني بالتاريخ والجمال لأقضي ما تبقى من عمرى بجانب أهلي وأقاربي". ويعج بيت نصار بتحف نادرة جدا حتى أصبح البيت بغرفه الخمس يضيق بأي تحفة جديدة، فحتى جدرانه امتلأت بلوحات عالمية شهيرة لكل منها حكاية من زمن معين حتى باتت العصور وكأنها تتحاكى فيما بينها في هذا البيت العتيق. من بين اللوحات توجد لوحة للقائد الفرنسي نابليون بونابرت، وهى بريشة رسام الإمبراطور أندريا أبياني وتعود إلى عام 1805، بجانب راية أصلية من رايات نابليون الحربية مصنوعة من الحرير. في الجهة الأخرى، توجد لوحة "جيتان" للرسام العالمي هنري غوفيون، وهى تجسد امرأة عربية تحمل خنجرًا في حزام، وتعود إلى عام 1886، ولوحة أخرى بعنوان "المصلوب" رسمها الإيطالي أنيبال كاراتشي والقديس سيبستيان، فضلا عن لوحات أخرى. وفي غرفة أخرى، تمتلئ الأدراج الزجاجية بأهم العملات العالمية والطوابع، ومنها ما يعود إلى العهد العثماني والبيزنطي والروماني، بجانب ساعات قيمة جدا. هذا فضلا عن مخطوطات وكتب تاريخية لأهم الكتّاب، مثل: مارشال مونتغومري، وشارل دوغول. وفي بيت نصار، توجد غرفة تحتوي على كل ما يتعلق بالتحف الأفريقية، بينها تماثيل من العاج وأقنعة الموت الأفريقية وعصي سحر، بجانب مجموعات أثرية تعود إلى حقبات عدة. الملفت في هذا المتحف هو الدخول المجاني على خلاف المتاحف الأخرى في لبنان، والتي هى ضئيلة أصلًا في عددها. ورغم ذلك فإن الإقبال على هذا "البيت- المتحف" خجول نوعًا ما، إذ إن أكثر زواره من المتخصصين والمهتمين بالتحف والمقتنيات القديمة. ويرجع نصار الدخول المجاني إلى أنه ليس بحاجة إلى أموال، لذلك اختار أن يهدي هذا المتحف إلى بلده وإلى الأجيال القادمة، لاسيما وأن لبنان يفتقر إلى المتاحف. ويوضح أن "زوار المتحف يقتصرون على المثقفين المهتمين بالتحف والمقتنيات الثمينة". ويدعو نصار إلى "ضرورة تدريس الثقافة والفنون في المدارس كما يحدث في مدارس أوربا لتعليم الأجيال الجديدة حب الفنون وإدراك أهميتها منذ الصغر"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - متحف اللبناني إدوارد نصار العالم في منزل عتيق  المغرب اليوم  - متحف اللبناني إدوارد نصار العالم في منزل عتيق



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - متحف اللبناني إدوارد نصار العالم في منزل عتيق  المغرب اليوم  - متحف اللبناني إدوارد نصار العالم في منزل عتيق



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تبدو مثيرة في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
وضعت كيندال جينر المسائل العائلية إلى جنب، بعد تصدر خبر حمل شقيقتها الصغرى كايلي جينر مواقع الإنترنت. ووولت اهتمامها إلى منصة الأزياء لعرض أحدث مجموعة للماركة الإيطالية للسلع الجلدية "بوتيغا فينيتا" لربيع وصيف 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو، السبت.  وخطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في ملابس السباحة ثلاثية الألوان التي ارتدت عليها سترة برونزية طويلة. وكانت ملابس السباحة مكونة من اللون الأخضر، الأبيض والأسود ومحاطة بحزام رفيع من الجلد الأسود على الخصر، والتي كشفت عن ساقيي جينر الطويلتين. وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الأرجوانية ذات كع،  لتضيف مزيدا من السنتيمترات لطولها، بينما كانت تمسك في يدها حقيبة رمادية أنيقة كإكسسوار رئيسي. وفي حين ظهرت عارضة الأزياء جيجي حديد (22 عاما) مرتدية فستانا رماديا، مزين بخيوط معدنية عاري الصدر، وأضافت له قلادة كبيرة على شكل فراشة. وأكملت النجمة الشهيرة إطلالتها بحقيبة

GMT 02:03 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 المغرب اليوم  - طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"

GMT 20:54 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

بطارية هاتف "iPhone 8" أصغر من بطارية هاتف "iPhone 7"

GMT 04:29 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصاميم مفعمة بالحيوية من "بربري" في لندن
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib