المغرب اليوم - أفكار لمصممين لبنانيين في وسط بيروت رغم التوتر الأمني

"أفكار" لمصممين لبنانيين في وسط بيروت رغم التوتر الأمني

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

بيروت - وكالات

على الرغم من الظروف الأمنية غير المستقرة التي يعانيها لبنان، إلا أن المعارض والاحتفالات العامة لا تزال قائمة، وكان أحدثها مساء اليوم الأربعاء حيث تم افتتاح معرض "أفكار" السنوي والذي يضم أشكالا مختلفة من الأشغال اليدوية لمصممين لبنانيين. وفي هذا السياق تقول منظمة "أفكار" مهى المصري أن المعرض يأخذ مكانه للسنة الحادية عشر على التوالي اذ يشارك هذا العام 100 حرفي من لبنان وللمرة الاولى مصريين وسوريين اما المعروضات فتنوعت ولكن اجتمعت على الصناعة اليدوية فقط لتشجيع الحرفيين. وشددت المصري في حديث لمراسلة الاناضول على أهمية هذا المعرض للحرفيين خصوصًا لعرض مقتنياتهم التي لا يمكن عرضها بمكان يستقطب زوار بهذا الكم، كما يعتبر هذا المعرض بمثابة مساحة واسعة يمكن من خلالها أن يتعرف المصميين على بعضهم البعض. ورأت المصري أن إقامة هذا المعرض رغم الوضع الذي يمر به لبنان كان بمثابة "تحديا كبيرا الا أن الحرفيين المشاركيين رفضوا إلغائه تأكيدًا منهم على أن لبنان بألف خير والظروف الأمنية لن تعيقهم من الاستمرار". يحتوي المعرض الذي اخذ مكانه في ساحة واسعة مفتوحة في وسط بيروت على ألبسة جاهزة لمصممين لبنانيين شباب في أول طريقهم المهنية إضافة إلى مجوهرات تواكب العصر واكسسوارات منزلية كذلك زاويا خاصة بتقديم الطعام على انواعه من مختلف المناطق اللبنانية. ولم ينس منظموا المعرض الزاويا الخاصة بالأطفال اذ أن هناك اقسام واسعة خاصة بالأشغال اليدوية والرسم والتلوين للأطفال الصغار للإستمتاع بأوقاتهم. وكانت المقتنيات الخاصة بشهر رمضان المبارك حاضرة وبقوة في هذا المعرض استقبالًا للشهر الكريم اذ عرضت بعض الأقسام زينات واكسسوارات وفوانيس إضافة إلى العباءات التي تعتبر من عادات شهر رمضان وغيرها. وتقول إحدى المشاركين في المعرض جومانة سكر (50 عاما):" اعرض تطريزات واكسسوارات خاصة بشهر رمضان من تصميمي إضافة إلى العباءات والفوانيس وفناجين القهوة والشاي وعلب التمر والصواني كذلك أواني للطبخ تحتوي جميعها على رموز شهر رمضان". وأكدت سكر انها لم تخف بالمشاركة في المعرض في ظل الظروف التي يعاني منها لبنان اذ رأت أنه على الجميع الاستمرار بشكل طبيعي تشجيعًا على السلام والسلم. ورأى بعض المصممين المشاركين في المعرض أن "أفكار" يشكل بابًا مهمًا لهم لعرض مقاتنياتهم خاصة هؤلاء الذين لا يملكون محالات وانما يعرضونها في منازلهم، كالشابة زينة عاصي والتي شاركت بعرض ملابس من تصميمها، اذ شددت على أهمية هذا المعرض خاصة للمصممين الصغار لعرض تصميماتهم امام عدد كبير من الزوار. ويستمر معرض "أفكار" لخمسة ايام على أن يتضمن كل يوم برنامجا جديدا ومختلفا، كورشات عمل خاصة برسم الغرافيتي والرسم على الأجسام.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أفكار لمصممين لبنانيين في وسط بيروت رغم التوتر الأمني المغرب اليوم - أفكار لمصممين لبنانيين في وسط بيروت رغم التوتر الأمني



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أفكار لمصممين لبنانيين في وسط بيروت رغم التوتر الأمني المغرب اليوم - أفكار لمصممين لبنانيين في وسط بيروت رغم التوتر الأمني



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib