المغرب اليوم  - إطلاق مسابقة حول إليادة شاعر الثورة مفدي زكريا

إطلاق مسابقة حول إليادة شاعر الثورة مفدي زكريا

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - إطلاق مسابقة حول إليادة شاعر الثورة مفدي زكريا

الجزائر - وكالات

أطلقت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف مسابقة دولية للتراث الإسلامي قيمتها المالية 400 مليون سنتيم، يدور موضوعها حول الشرح التاريخي لإلياذة الجزائر لشاعر الثورة مفدي زكريا، حيث ينتظر أن يتم الإعلان عن الفائزين بنتائجها في افتتاح تظاهرة قسنطينة عاصمة للثقافة العربية شهر ديسمبر المقبل. وحسب ما كشف عنه مدير الثقافة الإسلامية في وزارة الشؤون الدينية، بوزيد بومدين، على هامش اليوم الدراسي الذي نظم نهاية الأسبوع حول ”الأبعاد الدينية في آثار مفدي زكريا”، أنّه سيتم انتقاء أحسن بحث بخصوص إلياذة مفدي زكريا لاسيما من حيث البحث التاريخي وشرحها وبهدف تسليط الضوء على الخلفية التاريخية لها، حيث تتولى في هذا الإطار لجنة علمية مكونة من 20 خبيرا ومختصا دراسة الأعمال المقدمة من طرف المترشحين. وتعرض هذه الأعمال في 150 إلى 300 صفحة. المسابقة التي حددت يوم افتتاح تظاهرة قسنطينة عاصمة للثقافة الإسلامية تاريخ الإعلان عن الفائزين الثلاثة الأوائل بها والتي خصصت لهم جائزة قدرها 400 مليون سنتيم أو ما يعادل 6 آلاف دولار. وفي سياق متصل ألحّ المشاركون في اليوم الدراسي بضرورة جمع التراث الأدبي والإسلامي لشاعر الثورة مفدي زكريا، بالإضافة إلى طبعه ودراسته من كل الجوانب حتى يكون مرجعا لبحوث ودراسات جامعية، باعتبار أنّ ما تركه الراحل مفدي يشير إلى المكانة الحقيقية التي تحظى بها هذه الشخصية الفذة التي لقبت ومازالت تلقب ب” المدرسة الجزائرية في الشعر”، حيث دعا في السياق شريف خير الدين، نائب مؤسسة مفدي زكريا، إلى ضرورة التركيز على البعد الديني لأعمال ودواوين الشاعر الراحل باعتباره يشكل جانبا خفيا من حياته وكذا تأثره بالقصص القرآني والقيم الأخلاقية النابعة من الدين الإسلامي الحنيف. كما تحدث في ذات الصدد الكاتب والصحفي بلقاسم عبد الله عن تجربته الشخصية مع الشاعر مفدي زكريا إبان سنوات السبعينيات، حيث يعدّ أول صحفي يجري حوارا مع هذه الشخصية قائلا بأنّ ما تم طبعه للشاعر يشكل مدار خمس أعماله. يذكر أنّ الشاعر مفدي زكريا هو مؤلف النشيد الوطني ”قسما” يوم 12 جوان 1908، في بني يزڤن بمدينة وادي ميزاب بغرداية، بدأ حياته التعليمية في الزوايا والكتّاب بمسقط رأسه ثم رحل إلى تونس وعاد بعد ذلك إلى الوطن لينضم بفكره وقلمه إلى جبهة التحرير الوطني. وافته المنية في ال17 أوت سنة 1977 بتونس، لينقل جثمانه إلى مدينة بني يزڤن بالجزائر، تاركا وراءه إرثا أدبيا مميزا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إطلاق مسابقة حول إليادة شاعر الثورة مفدي زكريا  المغرب اليوم  - إطلاق مسابقة حول إليادة شاعر الثورة مفدي زكريا



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إطلاق مسابقة حول إليادة شاعر الثورة مفدي زكريا  المغرب اليوم  - إطلاق مسابقة حول إليادة شاعر الثورة مفدي زكريا



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib