المغرب اليوم - رمضان في قطر نفحات إيمانية وتقاليد موروثة

رمضان في قطر نفحات إيمانية وتقاليد موروثة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رمضان في قطر نفحات إيمانية وتقاليد موروثة

الدوحة - قنا

تحتفل دولة قطر مع ملايين المسلمين في كافة أرجاء العالم بشهر رمضان المعظم، شهر الرحمات والنفحات الإيمانية والعتق من النار، ويبقى لأيام وليالي هذا الشهر الفضيل في قطر خصوصية تضفي على الأجواء مزيداً من الروحانيات والدفء وسط إعلاء قيم الإيثار والمودة والتكافل الاجتماعي. فعلى المستوى الرسمي أنهت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية استعداداتها لاستقبال المصلين، حيث دخل الخدمة خلال الأيام الماضية 17 مسجداً جديداً، علماً بأن عدد المساجد في قطر يبلغ حالياً 1736 مسجداً، ومن أجل راحة المصلين والمعتكفين اتفقت وزارة الأوقاف مع 9 شركات نظافة للعناية بالمساجد من خلال عقود واضحة، الأمر الذي سينعكس على أوضاع المساجد خلال شهر رمضان المبارك. أعمال الخير وفي بيوت الصائمين لا تنقطع أعمال الخير في كل حدب وصوب لإطعام الفقراء والمحتاجين ولإحياء عادات وتقاليد رمضان التي تتميز بها قطر، لذا اجتهدت الشركات الغذائية في توفير اللحوم والأغنام بدعم من الدولة لموسم رمضان المبارك، وبلغ حجم ما تم استيراده من أغنام للاستهلاك خلال الشهر ما يقرب من 34 ألف رأس من الأغنام الحية العربية المنشأ والتي يزداد الطلب عليها من قبل المواطنين بشكل خاص ليتم بيعها لهم بأسعار مدعومة ومخفضة على أن تبدأ عملية البيع اعتباراً من 7 يوليو وحتى نهاية شهر رمضان المبارك. كما تطلق خمس جمعيات خيرية اعتباراً من أول الشهر المبارك مشروعاً مشتركاً لصالح التجمعات العمالية في المنطقة الصناعية يتوقع أن يستفيد منه ما يصل إلى 1500 شخص يوميا حيث يتمثل المشروع في إقامة مائدة إفطار رمضانية داخل خيمة مكيفة أُطلق عليها "مائدة هل قطر" للصائمين من العمال ذوي الدخل المحدود بتنسيق وتعاون خمس جمعيات خيرية هي مؤسسة عيد الخيرية وجمعية قطر الخيرية والهلال الأحمر القطري ومؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية "راف" ومنظمة الدعوة الإسلامية. أما المسنون فكان لهم نصيب من خلال مجموعة من البرامج الدينية المتنوعة بمقر النُزلاء بمنطقة المطار القديم، منها برامج توعوية بشهر رمضان وفضائله، وبرامج توعوية صحية لكبار السن حول الصيام، بجانب دروس لتجويد وتلاوة القرآن الكريم، ومحاضرات دينية متنوعة ، إضافةً لبرنامج "ساعة إحسان" والذي يهدف لتعميق الوازع الديني لنزلاء مؤسسة "إحسان" ويقدم يومياً، ويحتوي على قراءة القرآن الكريم بجانب توعية دينية متنوعة. برامج ثقافية وفنية ولعشاق السهر والبرامج الثقافية تحتضن المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" سلسلة متنوعة من الفعاليات الثقافية والفنية والترفيهية على مدار شهر رمضان الكريم. وتنظم المؤسسة بالتعاون مع متحف الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني معرض الفنون الإسلامية، ومهرجان الأناشيد الذي يضمّ أسماء أبرز المنشدين العرب، ويُقام معرض لفن الخط العربي كما ستتم استضافة سلسلة من المحاضرات الدينية تناقش مختلف الموضوعات والقضايا المتعلقة بالإسلام من قبل علماء الدين في منطقة الخليج والوطن العربي، كما يستضيف برنامج رمضان في استديوهات كتارا للفن العديد من البرامج الموجهة للأسر والكبار والأطفال بهدف تعزيز المشاركة المجتمعية من خلال توفير الأجواء المناسبة لمختلف شرائح المجتمع. وتبذل وزارة الداخلية جهوداً للحد من حالات التسول التي تزداد خلال شهر رمضان المبارك من خلال ما تقوم به إدارة البحث الجنائي من دور حيوي في مكافحة التسول وذلك بتكثيف الدوريات الراجلة والراكبة، والتي وصلت إلى 48 دورية تتكون من العنصر الرجالي والنسائي موزعين على ثلاث فترات. ويرتبط شهر رمضان في قطر بالعديد من التقاليد الموروثة عن الآباء والأجداد والضاربة في أعماق تاريخنا العربي والإسلامي ، فإلى جانب بيوت الله العامرة بالمصلين، وأعمال البر والخير التي تنظمها المؤسسات والجمعيات الخيرية والجهات الرسمية بالدولة، فإن أجواء الشهر الفضيل يمكن تلمسها بقوة داخل بيوت أهل قطر. ويبدأ استعداد أهل قطر بقدوم رمضان من منتصف شهر شعبان حيث "ليلة النافلة"، وأهم ما يميز رمضان في قطر "الغبقات" والغبقة في قطر وليمة تؤكل عند منتصف الليل والقصد منها التجمع للشباب والرجال والنساء ، وتقام كل يوم أو يومين عند أحد الأقارب أو أهل الفريج تجمعهم الألفة والمحبة على صحن واحد يعيدون حديث الذكريات. وكانت في الماضي الغبقة تتكون من البرنيوش (المحمر) وهو عيش مطبوخ بالسكر أو بالدبس الذي هو خلاصة التمر أو عسل التمر، بالإضافة إلى السمك المشوي أو المقلي أو المطبوخ. كما كان "المسحر" قديماً يمر على الفرجان لإيقاظ الناس قبل صلاة الفجر لتناول السحور. وهي مهنة عريقة اختفت إلى حد ما بعد انتشار التكنولوجيا الحديثة وتباعد المسافات بين الأحياء. ومن أهم المأكولات الأساسية على المائدة القطرية في شهر رمضان "الثريد والهريس والخبيص والمرقوق والبرنيوش وكبسة اللحم وكبسة الدجاج وكبسة السمك، ومن الأكلات المفضلة على مائدة السحور "البلاليط " وهي عبارة عن بيض وشعرية

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - رمضان في قطر نفحات إيمانية وتقاليد موروثة المغرب اليوم - رمضان في قطر نفحات إيمانية وتقاليد موروثة



GMT 11:06 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

جمعية جذا بالخرج توقع إتفاقية تعاون مع أرامكو السعودية

GMT 00:19 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

- وفاة الأديبة والتشكيلية المغربية زهرة زيراوي

GMT 22:22 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الرسم على الزجاج أهم الأعمال اليدوية الأنيقة في لبنان

GMT 22:20 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

قطعة أثرية عراقية تغير نظرة العالم عن تاريخ الرياضيات

GMT 22:16 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

علماء آثار يجدون جرة فخارية عمرها 3700 عام في تركيا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - رمضان في قطر نفحات إيمانية وتقاليد موروثة المغرب اليوم - رمضان في قطر نفحات إيمانية وتقاليد موروثة



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
عُرفت النجمة العالمية ريهانا بإطلالات الجريئة والمثيرة للجدل ما يجذب الأضواء ناحيتها فور ظهورها، لذلك ليس من المستغرب أن تختار بعض الأزياء التي تكشف عن جسدها أثناء تواجدها في مدينة نيويورك ليلة السبت، فقد حرصت المغنية الأميركية الشابة على مشاركة إطلالاتها مع معجبيها على موقع الصور الأشهر "إنستغرام"، وإظهار ملابسها المثيرة. وقد ظهرت ملكة البوب ​​البالغة من العمر 29 عاما في إحدى الصور مرتدية سترة واسعة وحملت توقيع دار أزياء "Vetements x Alpha"، فوق فستانا ضيقا أبرز قوامها الرشيق بالإضافة إلى فتحة بإحدى الجوانب كشفت عن ساقيها.، ومن المثير للاهتمام يبدو أن ريهانا قد استسلمت لموضة النجوم في عدم ارتداء ستراتهم بشكل صحيح، فقد اختارت أن رتدي سترتها متدلية على كتفيها، ونسقت بعضا من الاكسسوارات مع ملابسها فاختارت ساعة كبيرة مع حزام من الجلد على معصمها الايسر، والعديد من القلائد المعدنية، واختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

GMT 10:58 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

منافسة قوية بين العارضات على جوائز الأزياء السنوية
المغرب اليوم - منافسة قوية بين العارضات على جوائز الأزياء السنوية

GMT 04:54 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف
المغرب اليوم - نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف

GMT 08:17 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

منزل ليندسي فون معروض للبيع بـ3.795 مليون دولار
المغرب اليوم - منزل ليندسي فون معروض للبيع بـ3.795 مليون دولار

GMT 02:05 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
المغرب اليوم - صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 05:01 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات
المغرب اليوم - مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات

GMT 08:31 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

جامعتا أكسفورد وكامبريدج في خطر بسبب عدم التنوع
المغرب اليوم - جامعتا أكسفورد وكامبريدج في خطر بسبب عدم التنوع

GMT 01:27 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل
المغرب اليوم - التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل

GMT 02:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس
المغرب اليوم - يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس

GMT 05:22 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي
المغرب اليوم - سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 00:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

القاطي يكشف أنّ "ماشي معقول" تندرج في صنف الراي
المغرب اليوم - القاطي يكشف أنّ

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 04:48 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خبير تغذية يكشف أهمية التوازن بين الرياضة والطعام

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib