المغرب اليوم  - جهات مجهولة تخرب نقوشا صخرية تاريخية في تزنيت

جهات "مجهولة" تخرب نقوشا صخرية تاريخية في تزنيت

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - جهات

الرباط - وكالات

تعرض موقع «بوتاريكت» بإقليم تيزنيت، أخيرا، لعملية تكسير إحدى الصخور الكبيرة التي تحمل مجموعة من النقوش التي تعود إلى الفترة الأمازيغية، أي ألفي سنة قبل الميلاد. وقال بلاغ المركز الوطني للنقوش الصخرية الذي أورد الخبر، إن عملية تكسير واقتلاع جوانب إحدى الصخور الكبيرة بهذا الموقع تم باستعمال آلات حادة وكبيرة»، مبرزا بأنها كانت «محاولة للالتفاف بهذه الصخرة الكبيرة، واقتلاعها أو البحث عن أشياء مدفونة تحتها، الشيء الذي لم يتم التأكد منه في عين المكان لغياب الشهود، ولا من أهداف هذا العمل التخريبي» وفق ما ورد في البيان ذاته.ويعود عمر النقوش التي تحملها هذه الصخرة إلى الفترة الأمازيغية حسب التصنيف المتداول في التوزيع الكرونولوجي للفن الصخري بالمغرب وبشمال إفريقيا، وهي عبارة عن خيليات وفرسان صغيرة الحجم منقوشة بواسطة تقنية النقر. وأكد المركز الوطني للنقوش الصخرية أن موقع «بوتاريكت»، الذي تعرض لعملية التخريب، يشكل جزء من مجموعة مواقع كثيرة أخرى للفن الصخري، منها ما يرجع إلى فترات أقدم، أي العصر الحجري القديم والعصر الحجري الحديث، ومنها ما يرجع إلى فترات تاريخية متأخرة. وقامت لجنة من الخبراء والمسؤولين المحليين بزيارة للموقع، خلال عطلة نهاية الاسبوع، للوقوف على حجم الأضرار والأعمال التخريبية التي تعرض لها هذا المكان، فحررت محضرا في الموضوع يتضمن دعوة للسلطات المحلية والإقليمية من أجل فتح تحقيق في النازلة، والكشف عن ملابساتها وعن المسؤول عن هذه الأعمال التخريبية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - جهات مجهولة تخرب نقوشا صخرية تاريخية في تزنيت  المغرب اليوم  - جهات مجهولة تخرب نقوشا صخرية تاريخية في تزنيت



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - جهات مجهولة تخرب نقوشا صخرية تاريخية في تزنيت  المغرب اليوم  - جهات مجهولة تخرب نقوشا صخرية تاريخية في تزنيت



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib