المغرب اليوم - العثور على لوحة فسيفساء في بلدة برهليا في وادي بردي في ريف دمشق

العثور على لوحة فسيفساء في بلدة برهليا في وادي بردي في ريف دمشق

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العثور على لوحة فسيفساء في بلدة برهليا في وادي بردي في ريف دمشق

دمشق - سانا

كشف فريق مختص من المديرية العامة للآثار والمتاحف على لوحة فسيفساء في بلدة برهليا الواقعة في ريف دمشق منطقة وادي بردى كان الأهالي قد عثروا عليها صدفة وأبلغوا الجهات الرسمية بوجودها، وقد تم توثيقها وقلعها ونقلها إلى المتحف الوطني بدمشق حيث سيجري ترميمها ودراستها وتأهيلها للعرض المتحفي. وذكر بيان لدائرة آثار ريف دمشق أن اللوحة التي يبدو أنها كانت جزءاً من بناء شديد الأهمية مشغولة بمكعبات حجرية صغيرة بشكل بارع ومتقن، مساحتها نحو 42 مترا مربعاً وهي جزء من لوحة أكبر حجماً تعرضت للتخريب خلال عقود سابقة ما أدى إلى فقدان الكثير من التصاوير المهمة فيها، إلا أن هذا الأمر لا يقلل من أهمية الجزء المتبقي منها لفرادتها.. كونها الأولى من نوعها في منطقة دمشق وريفها، ونتيجة حجمها الكبير وإتقان رصفها، ولأنها تحمل الكثير من التشكيلات الزخرفية التي نفذت بأشكال هندسية منها المعينات والأقواس والمربعات المتقاطعة التي تعطي شكلاً نجمياً، تخرج منها مشاهد نباتية وضفائر وزهرات جميلة رباعية البتلات وبعض الأشكال والرموز الأخرى، وقد استخدمت فيها الألوان السوداء والبيضاء والحمراء والبرتقالية والرمادية. وكانت اللوحة، التي تعود حسب التأريخ الأولي لها إلى منتصف القرن الرابع للميلاد، أرضية لقاعة أو ردهة واسعة ضمن بناء ربما كان معبداً رومانياً أو قصراً يعود للعصر الروماني. الجدير ذكره أن الموقع الذي قامت دائرة آثار ريف دمشق بتسجيله منذ عدة سنوات في عداد المواقع الأثرية، وجدت فيه بعض اللقى المميزة سابقاً لعل أهمها المذبح الحجري المقدم هدية للمعبودين زيوس وأزيس وللأمبراطور الروماني، ويعود تاريخه لعام 188 للميلاد، كما تبين ذلك من النقش الذي يحمله ومن الصور المنحوتة على وجوهه الأربعة ومن بينها مشاهد حيوانية وبشرية يرمز أحدها لتيكة ربة نهر بردى ومملكة أبيلا التي يعتقد أن عاصمتها هي بلدة سوق وادي بردى الحالية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - العثور على لوحة فسيفساء في بلدة برهليا في وادي بردي في ريف دمشق المغرب اليوم - العثور على لوحة فسيفساء في بلدة برهليا في وادي بردي في ريف دمشق



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - العثور على لوحة فسيفساء في بلدة برهليا في وادي بردي في ريف دمشق المغرب اليوم - العثور على لوحة فسيفساء في بلدة برهليا في وادي بردي في ريف دمشق



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib