المغرب اليوم  - محمد عفيفي علينا العودة لـمستقبل الثقافة لإصلاح ما فسد قبل الثورة

محمد عفيفي: علينا العودة لـ"مستقبل الثقافة" لإصلاح ما فسد قبل الثورة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - محمد عفيفي: علينا العودة لـ

القاهرة ـ أ.ش.أ

قال الدكتور محمد عفيفي، أستاذ ورئيس قسم التاريخ بكلية الآداب ـ جامعة القاهرة: ما أحوجنا الآن، وفي ظل الأوقات العصيبة التي تمر بها مصر، إلى إلقاء نظرة جديدة على الكتاب الشهير لطه حسين "مستقبل الثقافة في مصر".وقال عفيفي لوكالة أنباء الشرق الأوسط: أصدر طه حسين كتابه هذا في أعقاب معاهدة 1936 وفرح المصريون جميعا بالحصول على الاستقلال التام.وأضاف أن طه حسين أدرك أن معركة مصر ليست مجرد معركة سياسية من أجل الاستقلال أو حتى خطوات اقتصادية جديدة، وإنما أدرك أن التحدي الحقيقي الذي تواجهه مصر في هذه الأوقات العصيبة هو التحدي الثقافي وضرورة النظر إلى المستقبل من خلال ثقافة جديدة.ورأى أن طه حسين لم يكن في ذلك إلا ابنا بارا للإمام محمد عبده الذي أدرك في مطلع القرن العشرين أن التحدي الحقيقي للأمة هو الثقافة والتعليم.واستطرد: "لذلك يجب علينا أن نطرح على أنفسنا نفس الأسئلة التي طرحها آباء الفكر المصري الحديث، من هنا نبدأ من التعليم والثقافة".ولاحظ أن البعض قد طرح بعد ثورة 25 يناير أن إصلاح مصر يأتي من خلال صندوق الانتخابات إلى جانب التطور الاقتصادي، ولم يدرك هؤلاء أن الديمقراطية والإصلاح السياسي أو حتى التطور الاقتصادي لا يتم في بلد إلا بعد إصلاح المنظومة التعليمية والثقافية لها.. فالاستثمار في التعليم والثقافة هو استثمار طويل الأجل لصناعة المستقبل.وقال: "من هنا ندعو حكومات ما بعد الثورة إلى النظر في هذا الأمر بجدية وتوفير القدر المناسب من الميزانية العامة للدولة لصالح التعليم والثقافة، وتشجيع المبادرات الفردية ودعم الإبداع والمبدعين، هذا فضلا عن استقلال الجامعات استقلالا حقيقيا حتى لا تتحول إلى مسخ متشابه أو مدارس ثانوية عليا.. هذا هو الطريق وإلا سيعود أحفادنا من جديد بعد عقود عديدة ليعيدوا طرح نفس الأسئلة".  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - محمد عفيفي علينا العودة لـمستقبل الثقافة لإصلاح ما فسد قبل الثورة  المغرب اليوم  - محمد عفيفي علينا العودة لـمستقبل الثقافة لإصلاح ما فسد قبل الثورة



 المغرب اليوم  -

ظهرت بجانب المخرج يورغوس لانثيموس

تألق كيدمان خلال الترويج لفيلمها في مهرجان كان

باريس ـ مارينا منصف
تألقت النجمة الأسترالية نيكول كيدمان ، في مهرجان كان السينمائي، الاثنين، خلال الترويج لفيلمها الجديد "Killing of a Sacred Deer" للمخرج اليوناني يورغوس لانتيموس ، والذي يشارك في المسابقة الرسمية لمهرجان كان الدولي في دورته الـ70، المقام في قصر المهرجانات في فرنسا. ولفتت الممثلة الاسترالية البالغة من العمر 49 عامًا الأنظار، عند وصولها إلى السجادة الحمراء، فقد ظهرت بإطلالة مميزة، فأختارت أن ترتدي ثوب مستوحى من الطاووس الرائع وهو من تصميمات دار أزياء "Dior" من مجموعة ربيع وصيف 2017، وهو التصميم الذي لاقى إعجاب قطاع كبير من عشاق الموضة والمعنيين بها. واختارت كيدمان لهذه المناسبة هذا الفستان المكون من سترابلس مع شيالات رفيعة سقطت على كتفيها، وبخصر ضيق، وما زاد إطلالتها رقي وجمال، ألوان الفستان وطبعاته باللون الأخضر الداكن والوردي، والأرغواني، والذهبي، ولمنح الفستان مظهرًا أكثر عمقًا، طرز بالكامل بخيوط ذهبية. وأكملت كيدمان إطلالتها المثيرة بتسريحة شعر قصيرة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - محمد عفيفي علينا العودة لـمستقبل الثقافة لإصلاح ما فسد قبل الثورة  المغرب اليوم  - محمد عفيفي علينا العودة لـمستقبل الثقافة لإصلاح ما فسد قبل الثورة



GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا
 المغرب اليوم  - دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا

GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib