المغرب اليوم  - محمد عفيفي علينا العودة لـمستقبل الثقافة لإصلاح ما فسد قبل الثورة

محمد عفيفي: علينا العودة لـ"مستقبل الثقافة" لإصلاح ما فسد قبل الثورة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - محمد عفيفي: علينا العودة لـ

القاهرة ـ أ.ش.أ

قال الدكتور محمد عفيفي، أستاذ ورئيس قسم التاريخ بكلية الآداب ـ جامعة القاهرة: ما أحوجنا الآن، وفي ظل الأوقات العصيبة التي تمر بها مصر، إلى إلقاء نظرة جديدة على الكتاب الشهير لطه حسين "مستقبل الثقافة في مصر".وقال عفيفي لوكالة أنباء الشرق الأوسط: أصدر طه حسين كتابه هذا في أعقاب معاهدة 1936 وفرح المصريون جميعا بالحصول على الاستقلال التام.وأضاف أن طه حسين أدرك أن معركة مصر ليست مجرد معركة سياسية من أجل الاستقلال أو حتى خطوات اقتصادية جديدة، وإنما أدرك أن التحدي الحقيقي الذي تواجهه مصر في هذه الأوقات العصيبة هو التحدي الثقافي وضرورة النظر إلى المستقبل من خلال ثقافة جديدة.ورأى أن طه حسين لم يكن في ذلك إلا ابنا بارا للإمام محمد عبده الذي أدرك في مطلع القرن العشرين أن التحدي الحقيقي للأمة هو الثقافة والتعليم.واستطرد: "لذلك يجب علينا أن نطرح على أنفسنا نفس الأسئلة التي طرحها آباء الفكر المصري الحديث، من هنا نبدأ من التعليم والثقافة".ولاحظ أن البعض قد طرح بعد ثورة 25 يناير أن إصلاح مصر يأتي من خلال صندوق الانتخابات إلى جانب التطور الاقتصادي، ولم يدرك هؤلاء أن الديمقراطية والإصلاح السياسي أو حتى التطور الاقتصادي لا يتم في بلد إلا بعد إصلاح المنظومة التعليمية والثقافية لها.. فالاستثمار في التعليم والثقافة هو استثمار طويل الأجل لصناعة المستقبل.وقال: "من هنا ندعو حكومات ما بعد الثورة إلى النظر في هذا الأمر بجدية وتوفير القدر المناسب من الميزانية العامة للدولة لصالح التعليم والثقافة، وتشجيع المبادرات الفردية ودعم الإبداع والمبدعين، هذا فضلا عن استقلال الجامعات استقلالا حقيقيا حتى لا تتحول إلى مسخ متشابه أو مدارس ثانوية عليا.. هذا هو الطريق وإلا سيعود أحفادنا من جديد بعد عقود عديدة ليعيدوا طرح نفس الأسئلة".  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - محمد عفيفي علينا العودة لـمستقبل الثقافة لإصلاح ما فسد قبل الثورة  المغرب اليوم  - محمد عفيفي علينا العودة لـمستقبل الثقافة لإصلاح ما فسد قبل الثورة



 المغرب اليوم  -

كشفت عن منطقة صدرها في إطلالة مثيرة

بيلا حديد تظهر في فستان ذهبي بدون حمالات

ميلان - ليليان ضاهر
ظهرت العارضة بيلا حديد، 20 عامًا، بشكل مبهر في عرض "موسكينو" في أسبوع الموضة في ميلان، الخميس، وبدت مع شقيقتها جيجي وكيندال غينر مرتدية فستانها الذهبي القصير دون حمالات، وكشفت عن منطقة الصدر في إطلالة مثيرة، فيما ارتدت بيلا معطفًا من الفرو الأسود والبني والرمادي واضعة يدها على خصرها، مع زوج من الأحذية الذهبية عالية الكعب، وربطت شعرها في كعكة مع القليل من الماكياج، وسارت ابنة النجمة يولاندا فوستر على المنصة بنظرة واثقة كاشفة عن عظامها الرشيقة في فستانها القصير. وسرقت بيلا الأضواء خلف الكواليس عندما ظهرت مع شقيقتها الشقراء جيجي بينما التقط لهم المصورون المزيد من الصور، وتألقت بيلا على المنصة مع قبعة بدت كما لو كانت مصنوعة من الورق المقوى مع معطف بيج وصل طول حتى الركبة مع حذاء من نفس اللون، ويبدو أن عرض موسكينو ركز على الموضة القابلة لإعادة التدوير مع نماذج لافتة للنظر…

GMT 01:33 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

تعرف على أفضل مجموعة للشواطئ السياحية السرية
 المغرب اليوم  - تعرف على أفضل مجموعة للشواطئ السياحية السرية

GMT 01:54 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

قصر كلفين كلاين يضم 5 أجنحة وبركة سباحة خاصة
 المغرب اليوم  - قصر كلفين كلاين يضم 5 أجنحة وبركة سباحة خاصة

GMT 06:21 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

ترامب يتعهد باقتلاع شر تنظيم "داعش" من جذوره
 المغرب اليوم  - ترامب يتعهد باقتلاع شر تنظيم
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 03:01 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

الأطباء ينصحون بتناول 10 حصص من الفاكهة يوميًا

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib