المغرب اليوم  - اكتشاف أول رسم جداري يعود لحضارة المايا في غواتيمالا

اكتشاف أول رسم جداري يعود لحضارة المايا في غواتيمالا

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - اكتشاف أول رسم جداري يعود لحضارة المايا في غواتيمالا

غواتيمالا - أ.ف.ب

اكتشف علماء آثار من غواتيمالا وإسبانيا أول رسم جداري بتقنية " آفريسكو" معروف حتى اليوم يعود لحضارة المايا في القرن الثامن، وذلك في شمال غواتيميلا بالقرب من الحدود مع المكسيك.وشرحت الإسبانية كريستينا فيدال المديرة العلمية لموقع لا بلانكا الأثري حيث اكتشف الرسم أنه "أول رسم جداري" ينفذ بالتقنية المعروفة ب "آ فريسكو" والتي تقضي بإلرسم قبل ان تجف الطبقة الأولى من الاطلاء ، يكتشف أنه يعود لحضارة المايا.ويقع موقع لا بلانكا الذي يضم قصرا تابعا لحضارة المايا في شمال غواتيمالا بالقرب من الحدود مع بيليز والمكسيك.ومنذ العام 2004، يعمل خبراء من جامعات إسبانية ومن المدرسة التقنية في فالنسيا وجامعة سان كارلوس في غواتيمالا على ترميم هذا الموقع الأثري.ويظهر هذا الرسم الذي نفذ على جدار يقع في جزء من القصر شيد خلال الحقبة الممتدة بين العامين 600 و 900 بعد الميلاد "حدثا تاريخيا تقدم خلاله الذبائح لشخصية مميزة" وتظهر فيه نساء ورجال واطفال وخدام، بحسب ما أوضحت كريستينا فيدال.ويذكر أن حضارة المايا بلغت ذروتها خلال الفترة الكلاسيكية (الممتدة بين العامين 250 و 900 بعد الميلاد) قبل أن تتراجع في الفترة ما بعد الكلاسيكية (الممتدة بين العامين 900 و 1200 بعد الميلاد). وهي انتشرت على أراض شاسعة تشمل اليوم غواتيمالا والمكسيك والسلفادور وهندوراس.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - اكتشاف أول رسم جداري يعود لحضارة المايا في غواتيمالا  المغرب اليوم  - اكتشاف أول رسم جداري يعود لحضارة المايا في غواتيمالا



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - اكتشاف أول رسم جداري يعود لحضارة المايا في غواتيمالا  المغرب اليوم  - اكتشاف أول رسم جداري يعود لحضارة المايا في غواتيمالا



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib