المغرب اليوم  - إكتشاف أثار في النيبال تعود إلى بدايات البوذية

إكتشاف أثار في النيبال تعود إلى بدايات البوذية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - إكتشاف أثار في النيبال تعود إلى بدايات البوذية

واشنطن - أ.ف.ب

عثر على بقايا بنية خشبية في الموقع الذي ولد فيه بوذا في نيبال  مما سمح للمرة الاولى من تأريخ حياته علميا وبروز البوذية في القرن السادس قبل الميلاد على ما اعلن علماء اثار.وسمحت حفريات في معبد مايا ديفي في لومبيني  بالكشف عن بقايا بنية خشبية  كانت مجهولة حتى الان وتم ارجاع تاريخها الى القرن السادس قبل الميلاد على ما اعلن عالم الاثار روبن كونينغهام من جامعة دورهام في انكلترا.واضاف المسؤول عن الحفريات "انه اكتشاف كبير لدينا الدليل على اقدم معبد بوذي في العالم والدليل الواضح بان هذا المعبد قائم حول شجرة".وقد ادار كونينغهام الحفريات مع النيبالي كوش براساد اشريا.وبحسب التقليد البوذي  فان سيدارتا غوتاما الذي اصبح لاحقا  بوذا ولد في لومبيني عندما كانت والدته في طريقها الى اهلها. ويبدو انها امسكت باغصان شجرة خلال الولادة.واكتشف علماء الاثار من خلال الحفر تحت معبد مصنوع من حجر الاجر ان هذه البنية تخفي اخرى.وكانت البنية الاقدم المرتبطة بالبوذية عثر عليها في لومبيني حتى الان، تعود الى القرن الثالث قبل الميلاد  على ما يقول باحثون.وموقع لومبيني المدرج على قائمة التراث العالمي لليونسكو هو من المواقع الرئيسية التي يحج اليها البوذيون. ويبلغ عدد زواره مليون شخص سنويا. ويبلغ عدد اتباع الديانة البوذية نحو 500 مليون في العالم.وقد مول الحفريات الحكومتان اليابانية والنبالية وقادتها جامعتا دورهام وستيرلينغ (بريطانيا) بالاشتراك مع "ناشونال جيوغرافيك سوساييتي".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إكتشاف أثار في النيبال تعود إلى بدايات البوذية  المغرب اليوم  - إكتشاف أثار في النيبال تعود إلى بدايات البوذية



 المغرب اليوم  -

ظهرت بجانب المخرج يورغوس لانثيموس

تألق كيدمان خلال الترويج لفيلمها في مهرجان كان

باريس ـ مارينا منصف
تألقت النجمة الأسترالية نيكول كيدمان ، في مهرجان كان السينمائي، الاثنين، خلال الترويج لفيلمها الجديد "Killing of a Sacred Deer" للمخرج اليوناني يورغوس لانتيموس ، والذي يشارك في المسابقة الرسمية لمهرجان كان الدولي في دورته الـ70، المقام في قصر المهرجانات في فرنسا. ولفتت الممثلة الاسترالية البالغة من العمر 49 عامًا الأنظار، عند وصولها إلى السجادة الحمراء، فقد ظهرت بإطلالة مميزة، فأختارت أن ترتدي ثوب مستوحى من الطاووس الرائع وهو من تصميمات دار أزياء "Dior" من مجموعة ربيع وصيف 2017، وهو التصميم الذي لاقى إعجاب قطاع كبير من عشاق الموضة والمعنيين بها. واختارت كيدمان لهذه المناسبة هذا الفستان المكون من سترابلس مع شيالات رفيعة سقطت على كتفيها، وبخصر ضيق، وما زاد إطلالتها رقي وجمال، ألوان الفستان وطبعاته باللون الأخضر الداكن والوردي، والأرغواني، والذهبي، ولمنح الفستان مظهرًا أكثر عمقًا، طرز بالكامل بخيوط ذهبية. وأكملت كيدمان إطلالتها المثيرة بتسريحة شعر قصيرة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إكتشاف أثار في النيبال تعود إلى بدايات البوذية  المغرب اليوم  - إكتشاف أثار في النيبال تعود إلى بدايات البوذية



GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا
 المغرب اليوم  - دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا

GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib