المغرب اليوم - عرض للأزياء التراثية الفلسطينية يمزج المقاومة بالحداثة

عرض للأزياء التراثية الفلسطينية يمزج المقاومة بالحداثة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عرض للأزياء التراثية الفلسطينية يمزج المقاومة بالحداثة

رام الله ـ وفا

مزجت 12 فتاة من خلال عرض للأزياء التراثية الفلسطينية، المقاومة الشعبية بالأصالة والحداثة، وبأسلوب يحاكي عروض الأزياء العصرية.وخرجت الـ12 فتاة ليقدمن عرضا للأزياء التراثية، مساء الاثنين، ضمن مهرجان الوفاء للتراث وإرث الأجداد السنوي الخامس، من خلف مجسم لجدار الفصل والتوسع العنصري، من خلال تدمير كل فتاة لجزء من الجدار.وارتدت الفتيات أثوابا فلسطينية قديمة، يمثل كل ثوب منها مدينة فلسطينية، ليختتمن عرضهن الذي نال إعجاب الحضور الذي أمّ قصر رام الله الثقافي، عبر رقصات متنوعة لكل فتاة كتلك التي تقدمها العروس في يوم حناها.وتخلل المهرجان الذي نظمه نادي شباب رام الله تحت شعار 'لبيك يا قدس'، غناء لجوقة مدرسة فلسطين الأميركية، وعرضا مسرحيا يروي الانقسام ويدعو إلى العودة للصف الوطني ولم الشمل الفلسطيني، وعزفا راقيا للشقيقين محمد وجهاد جرادات وغناء سامية صلاح الدين، إضافة إلى عرض للدبكة والرقص الشعبي لفرقة الطيبة للفنون الشعبية.وقال وزير الثقافة أنور أبو عيشة، إن تراثنا جزء لا يتجزأ من ديمومة شعبنا وحمايته واجب وطني، في ظل حملات السلب التي تتبعها حكومة الاحتلال للنيل من تاريخنا وثقافتنا وحضارتنا.ونقل أبو عيشة خلال كلمته ممثلا لرئيس دولة فلسطين محمود عباس، تحيات الرئيس ومباركته لجهد المنظمين بعقد هذا المهرجان للسنة الخامسة على التوالي، والذي يحمل في ثناياه العديد من المعاني الوطنية، التي تجسد ارتباط الإنسان بأرضه وحفاظه على إرثها وموروثها الثقافي الذي تتناقله الأجيال المتعاقبة.من جانبه، أكد رئيس نادي شباب رام الله محمد حمد أهمية إبراز التراث الفلسطيني بكافة الوسائل المتاحة، مشيرا إلى أن الهدف من هذا المهرجان هو توعية الشباب لأهمية التراث والموروث الشعبي وذلك لإحياء التراث ومنع عملية طمسه.وتم عرض المنتجات التراثية الفلسطينية، من أثواب ومطرزات وإكسسوارات وصناعات يدوية، على هامش المهرجان، لتعريف الجمهور بالتراث الفلسطيني.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - عرض للأزياء التراثية الفلسطينية يمزج المقاومة بالحداثة المغرب اليوم - عرض للأزياء التراثية الفلسطينية يمزج المقاومة بالحداثة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - عرض للأزياء التراثية الفلسطينية يمزج المقاومة بالحداثة المغرب اليوم - عرض للأزياء التراثية الفلسطينية يمزج المقاومة بالحداثة



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib