المغرب اليوم - انطلاق المزاين لفئتي الفحول والانتاج للضأن السوريات بمهرجان حلال هل قطر

انطلاق المزاين لفئتي "الفحول والانتاج للضأن السوريات" بمهرجان حلال هل قطر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - انطلاق المزاين لفئتي

الدوحه - قنا

تنطلق يوم الجمعة مسابقة المزاين لفئتي "الفحول والانتاج للضأن السوريات محلي" ضمن فعاليات مهرجان "حلال هل قطر" المقام حاليا في كتارا. وتعتبر هذه الفئة من السلالة الثالثة الرئيسية المعتمدة في فعاليات المهرجان اذ تمتاز فحول الضأن السوريات بجمال خاص يميزها عن غيرها وتحظى بشعبية كبيرة عند مربي الحلال وهواة النادر منها لما لها من خصائص جمالية تمتاز عن غيرها من السلالات حيث من المتوقع ان تشهد هذه المسابقة تنافساً قوياً بين المشاركين اذ أن هنالك اسماء لها شهرتها في هذا المجال واسماء جدد ستفرض نفسها على الساحة من هواة هذا النوع من السلالة تمتلك فحول نادرة لن تتكرر مشاهدتها في اي وقت. و كانت نتائج مسابقة "المزاين لفئتي الفردي ولمراح لأغنام "العِرب" المحلي" كما يلي : فئة الفردي "عِرب" محلي :المركز الأول للسيد خليفة علي عبيد الكبيسي والمركز الثاني للسيد عبدالله مبارك المناعي والمركز الثالث للسيد خليفة علي عبيد الكبيسي بينما المركز الرابع للسيد علي خليفة علي عبيد الكبيسي فيما كان المركز الخامس للسيد ناصر حسن دندون الكبيسي. بينما جاءت نتائج فئة /لمراح "عِرب"/ كما يلي : المركز الأول السيد خليفة علي عبيد الكبيسي والمركز الثاني للسيد ناصر حسن دندون الكبيسي والمركز الثالث للسيد سعد عبدالله سعد الكبيسي بينما المركز الرابع للسيد حمد عمر احمد المناعي فيما كان المركز الخامس للسيد ثلاب جليميد ثلاب جليميد. ويشهد المهرجان اقبالاً جماهيرياً من كافة الجنسيات يرتادون موقع المهرجان ويستمتعون باجوائه العائلية اذ أن المهرجان يستقبل كثير من العوائل الخليجية الذين جاءوا لزيارة الدوحة للاستمتاع بجمالها ومهرجاناتها كذلك عائلات عربية واخرى اجنبية صديقة.. معربين عن سعادتهم بوجودهم في المهرجان والتعرف على ثقافة المجتمع القطري وثقافته ..مثمنين الجهود التي تبذلها ادارة المهرجان في الاهتمام بالموروث الشعبي والثقافة الانسانية من خلال المهرجان وما يحتويه من فعاليات متنوعة ترضي اذواق جميع الأعمار. وبدوره قال السيد أحمد الكواري، رئيس اللجان بمهرجان "حلال هل قطر" والخاصة بالمزاين والتحكيم والمزاد والعزب، إن المهرجان في نسخته الحالية أحدثت نقلة نوعية في تاريخ مهرجان الحلال. وأكد أن النجاح الكبير الذي تحقق باعتماد نظام تحكيمي شامل ومتكامل للحلال المشارك ساهم في تثقيف الحضور والجمهور المشارك.. موضحاً بأن الوصول لهذا النظام التحكيمي لم يكن بالأمر السهل بل تم من خلال تجميع آراء ومقترحات عدد ضخم من أصحاب الحلال في هذا الشأن بالإضافة إلى دراسة نظام التحكيم الخاص بالخيول للاستفادة منه، مع مراعاة تنوع التفصيلات واختلافها في اقتناء السلالات والأنواع المختلفة من الحلال. وأشار السيد الكواري أن المهرجان يعتمد على نخبة من المحكمين المتميزين المشهود لهم،.. مؤكداً أن الشفافية والوضوح شعار لجنة التحكيم لجميع أنواع وسلالات الحلال المشارك إذ لم يعد يقتصر الأمر على إعلان النتائج وأسماء الحلال الفائز بالمراكز الأولى والمتقدمة فقط، وإنما اتسع ليشمل توضيح نظام التحكيم والتقييم بالمهرجان من خلال الآلية الإلكترونية واستعراض صفات الحلال المشارك على الشاشة الضخمة في وسط المسرح أمام الجمهور كنوع من التثقيف بأسلوب حساب النقاط لكل صفة.. لافتاً إلى أن النظام الإلكتروني بالمهرجان يطبق لأول مرة في تاريخ مهرجانات الحلال عموماً. وقال:" إن نظام التحكيم بالمهرجان ينقسم إلى قسمين الأول : خاص بالشكل العام للحيوان وله نصف درجة التحكيم، والثاني : قائم على تقييم 25 جزءاً من جسم الحلال المشارك وله النصف الآخر من درجة التحكيم، ويتطلب التحكيم وجود 5 محكمين على الأقل والذين يستخدمون أجهزة "الآي باد" في كتابة التقييم وعرضها أمام الجمهور مباشرة في نسب مئوية توضح درجة كل صفة أو جزء في الحلال. ونوّه السيد الكواري بالجهود الكبيرة التي بُذلت قبل انطلاق المهرجان للتأكد من استيعاب الجميع لنظام التحكيم والتدرب عليه خلال عروض وبروفات مسبقة لتلافي أية أخطاء قد تحدث خلال المهرجان،.. مشيداً في هذا الإطار بالقائمين على البطولة والحكام، والعمل الدؤوب والجاد من أجل إخراج المهرجان ومسابقاته في أفضل صورة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - انطلاق المزاين لفئتي الفحول والانتاج للضأن السوريات بمهرجان حلال هل قطر المغرب اليوم - انطلاق المزاين لفئتي الفحول والانتاج للضأن السوريات بمهرجان حلال هل قطر



GMT 00:57 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

برنامج جديد لمحو الأمية في مساجد المغرب في 2018

GMT 02:07 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

متحف إيف سان لوران في مراكش ملتقى ثقافي لكافة الفنون

GMT 01:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة رباب فزيون تفوز بجائزة الثقافة الأمازيغية

GMT 01:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو موسى يبيّن أبرز ما تناوله كتابه الجديد "كتابية"

GMT 03:02 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مكتبة مصر في الأقصر تنظم برنامج "صحة وسلامة" للأطفال

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - انطلاق المزاين لفئتي الفحول والانتاج للضأن السوريات بمهرجان حلال هل قطر المغرب اليوم - انطلاق المزاين لفئتي الفحول والانتاج للضأن السوريات بمهرجان حلال هل قطر



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها الخارقة
المغرب اليوم -

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
المغرب اليوم -

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا
المغرب اليوم - صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا
المغرب اليوم - نزاع في أوغندا بشأن تدريس التربية الجنسية في عمر العاشرة

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها
المغرب اليوم - قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 09:04 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُقدِّم نسخة مُطوّرة مِن "vRS" بمحرك 243 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 02:31 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تنفي شائعات طلاقها تؤكّد أن "حلمي حب العمر"
المغرب اليوم - منى زكي تنفي شائعات طلاقها تؤكّد أن

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 05:32 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

منتج من حليب الأم يعزز المناعة وتجنيب الإصابة بالأمراض

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib