المغرب اليوم  - طوابقُ بيتي كلّما اهتزّت العاصمة

"طوابقُ بيتي كلّما اهتزّت العاصمة"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

بقلم: رعد مشتت

حين تُجاورني القنبلة تصيرُ بصفي وتصرُخُ أصعدُ سُلّمَ صَرخَتِها وألقي على خصرِها تفاصيلَ من راحتيَّ وأخطفُ من قلبِها بيتي بكلِّ طوابقِهِ ونعلو لنمرحَ فوقَ سماءِ المدينةِ بعضُنا مستطيلٌ طوابقُهُ.. مرايا نسائي الصغيراتِ بين الشراشفِ.. جدرانُهُ.. بعضُ ضوضاءِ حانتهِ في الممرِ وخلفَ الحديقةِ.. ألوانُهُ الصاخبة.. وبعضُ كتابي بقايا رسائلَ من حربنا المُقبلة ألقت بها الطائراتُ مصادفةً إلى حربنا الدائرة في ممرات أيامنا الحائرة. بعضُ بيتي أنا ب عضُ خزائِنه أقنعةً وخناجرَ كانت مخبأةً في جواريرِ ذاكرتي لأربابهِ القادمين بعضُ نوافذِه كُتبي عن الخبزِ مدفونةٌ في رمادِ الخرائطِ بعضُ خرائطهِ مُدنٌ مُكتظّةٌ في الطوابقِ بعضُ طوابقِه أسئلة بعضُ أنسابِ أسئلتي الذبحُ بعضُ صالاتِهِ المذبحة بعضُ أبوابِها رؤوسٌ تُنادي أنا الله بعضُ أسوارِها المشرحة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - طوابقُ بيتي كلّما اهتزّت العاصمة  المغرب اليوم  - طوابقُ بيتي كلّما اهتزّت العاصمة



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني

GMT 22:08 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

قصيدة سأعترف لسلوى نصر الدين

GMT 14:19 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

عتَاب!!

GMT 14:17 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

قصيدة عشّاق

GMT 08:30 2016 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

قصيدة يا صاحبي

GMT 08:28 2016 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

قصيدة أنا آت

GMT 22:06 2016 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد الغرباوي يكتب رسائل بحر

GMT 22:02 2016 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

قصيدة "حب وحرب" للشاعر محمد عواد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib