المغرب اليوم  - هو الدنيا

هو الدنيا

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - هو الدنيا

بقلم - علا البابلي

استيقظت كلماتها العذبة على سنا شوقه للحنان الذي طالما حلم به، بعدما غفلت تلك الكلمات وقتًا كاد أن يطول. طرق باب قلبها وقال "هل يقبلني قلبك سيدتي زوجًا؟"  تبسمت هي وقالت  "دق ناقوس السعادة إذن". عاهدت نفسها أن تصبح له سكنًا، لأنها لمست عهدًا في عينيه أن يكون أمانها، كانت تشعر به كثيرًا عندما يختلس النظرات ليراقب برائتها في صمت، كانت تبهره البساطة والبراءة، وكانت تبهرها تلك المراقبة الصامتة بدقة لكنه أرداها مُحكمة جدًا، فالبساطة أمامه هو وحده والبراءه له هو،  وحده وعذوبة كلماتها لن يسمعها غيره بالطبع ولأنه حقًا كان لها الدنيا، اكتشفت أنها كلما تعرفت إليه أكثر، ولدنياه أكثر، تأكدت أنها لطالما عاشت في عالمها البريء، عالم ليس هو الدنيا أو لنقل اقتباسًاً " بره الدنيا"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - هو الدنيا  المغرب اليوم  - هو الدنيا



GMT 06:47 2017 الأربعاء ,09 آب / أغسطس

كلبٌ وحكيم

GMT 19:19 2017 الأحد ,02 إبريل / نيسان

ممْلكةُ الحبُّ

GMT 06:14 2017 الجمعة ,17 آذار/ مارس

قنبلة الذكريات

GMT 05:44 2017 السبت ,11 آذار/ مارس

الكاتب في مواجهة الناقد

GMT 19:26 2017 الجمعة ,03 آذار/ مارس

نص لم تقرأه

GMT 11:42 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

من الخيال السياسي

GMT 16:23 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

جلب الحبيب

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - هو الدنيا  المغرب اليوم  - هو الدنيا



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى ملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد، متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات،  وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib