المغرب اليوم  - آرت ريفيو اللندنيّة تعتبر الشيخة المياسة الأكثر تأثيرًا في الفن المعاصر

أزالت الحكومة القطرية تمثال "نطحة زيدان" إثر جدل "إسلامي"

"آرت ريفيو" اللندنيّة تعتبر الشيخة المياسة الأكثر تأثيرًا في الفن المعاصر

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

تمثال "نطحة زيدان" للفنان الفرنسي الجزائري عادل عبدالصمد
الدوحة – المغرب اليوم

الدوحة – المغرب اليوم اختيرت الشيخة المياسة لتكون الشخصية الأكثر تأثيرًا في العالم في مجال الفن المعاصر للعام 2013، حسب صحيفة "آرت ريفيو" الصادرة في لندن، الخميس، فيما أزالت السلطات القطريّة تمثال "نطحة زيدان" للفنان الفرنسي الجزائري عادل عبدالصمد، بعد أقل من شهر على نصبه في كورنيش الدوحة، إثر جدل بشأن نصب التماثيل، التي اعتبرها البعض "أصنامًا"، على الرغم من سعي الدوحة إلى تقديم نفسها على أنها حاضرة ثقافية معاصرة.
ونشرت الصحف، ومواقع التواصل الاجتماعي، صورًا لعملية إزالة التمثال، الذي يبلغ ارتفاعه خمسة أمتار، ويجسد "نطحة الرأس" التاريخية، التي قام بها لاعب كرة القدم الفرنسي، الجزائري الأصل، زين الدين زيدان، في المباراة النهائية لمونديال 2006، في ألمانيا، ضد اللاعب الإيطالي ماريو ماتيرازي.
وندد مستخدموا شبكات التواصل الاجتماعي، لاسيما "تويتر"، بما اعتبروه "نصبًا لأصنام في دولة قطر المحافظة"، حيث تسود في عدد من دول الخليج رؤية صارمة للإسلام، تحرم تصوير الإنسان والحيوان.
وأشاد المنددون، عقب إزالة التمثال الاثنين الماضي، بسرعة امتثال الدولة القطرية للمطالب الشعبية، فيما أكّدت مواقع محلية أن "هيئة متاحف قطر، التي تملك التمثال، نقلته إلى متحف الفن الحديث في الدوحة".
ورأى بعض المغردين في قطر أن التمثال يحتفي بالعنف، بينما لفت آخرون إلى أن أبطال قطر من الرياضيين أولى بالاهتمام.
وخطفت قطر، في الأعوام الأخيرة، الأضواء في سوق الفنون، مع اقتنائها عشرات الأعمال باهظة الثمن، لتكون جزءًا من مجموعات الأسرة الحاكمة، ومتاحف قطر الجديدة، التي تشرف عليها شقيقة أمير قطر الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني.
وأكّدت مجلة "آرت ريفيو" اللندنية أن "شقيقة الأمير تميم بن حمد آل ثاني تنفق مليار دولار سنويًا في سوق الفنون"، مشيرة إلى أن هذا المبلغ يعادل ثلاثين ضعفًا من مجموع المبالغ التي أنفقها متحف الفن المعاصر في نيويورك، و175 ضعفًا من مجموع ما أنفقه متحف الفن المعاصر في لندن في العام الماضي".
و لم يثنِ تكريم المجلة لشقيقة أمير قطر عن وصف نظام حكم آل ثاني بأنه "نظام استبدادي"، وأن قطر "ما زالت بعيدة عن الديموقراطية".
يذكر أن قطر أثارت، في 2012، ضجة لدى شرائها لوحة "لاعبو الورق"، للرسام بول سيزان، بمبلغ 250 مليون دولار، فيما موّلت إدارة المتحف القطري معرضًا للفنان المثير للجدل داميان هيرست، في متحف الفن المعاصر في لندن، جذب 463 ألف زائرًا، قبل أن ينتقل إلى الدوحة، في وقت سابق من تشرين الأول/أكتوبر الجاري.
وقد صنع هيرست لقطر مجموعة تكونت من 14 تمثالاً برونزيًا ضخمًا، تجسد تطور الحياة البشرية، من لحظة التلقيح إلى لحظة الولادة، وضعت أمام مركز "السدرة" الصحي، قرب الدوحة.
وتسعى قطر، التي تملك ثالث أكبر ثروة غازية في العالم، إلى تكريس نفسها عاصمة ثقافية للشرق الأوسط، وهي تتنافس على ذلك مع أبوظبي، التي تبني أيضًا سلسلة من المتاحف العالمية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - آرت ريفيو اللندنيّة تعتبر الشيخة المياسة الأكثر تأثيرًا في الفن المعاصر  المغرب اليوم  - آرت ريفيو اللندنيّة تعتبر الشيخة المياسة الأكثر تأثيرًا في الفن المعاصر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - آرت ريفيو اللندنيّة تعتبر الشيخة المياسة الأكثر تأثيرًا في الفن المعاصر  المغرب اليوم  - آرت ريفيو اللندنيّة تعتبر الشيخة المياسة الأكثر تأثيرًا في الفن المعاصر



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى ملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد، متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات،  وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في
 المغرب اليوم  - تصاميم فنية غريبة تمثل صرخات غير مُتبعة في الموضة

GMT 03:28 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

أمل كلوني تدعو الدول إلى ضرورة محاكمة "داعش"

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib