المغرب اليوم  - مدينة تطوان تحتضن الدورة السادسة عشرة لعيد الكتاب

بمشاركة مبدعين وباحثين وناشرين وجامعيين

مدينة "تطوان" تحتضن الدورة السادسة عشرة لعيد الكتاب

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مدينة

الدورة الـ 16 لعيد الكتاب في تطوان
فاس- حميد بنعبد الله

يلتقي مفكرون وباحثون وجامعيون ومبدعون وناشرون مغاربة  بين 1 و8 تشرين الثاني/ نوفمبر، في مدينة تطوان شمال المغرب، للتباحث في موضوع "القراءة في زمن الرقمي" شعار عيد الكتاب في دورته 16 التي تنظمها المديرية الجهوية لوزارة الثقافة في جهة طنجة تطوان بشراكة مع فرع تطوان لاتحاد كتاب المغرب والجماعة الحضرية وولاية تطوان. ويتدارس هؤلاء المثقفون طيلة أسبوع وفي جلسات عدة، واقع الأدب المكتوب بالعربية بين الهاجس الورقة والرهان الرقمي، في جلسة افتتاحية في مدرسة الصنائع والفنون الوطنية، يشارك فيها المبدعون سعيد يقطين ومحمد مشبال وأحمد البقالي وزهور كرام، وتتكلف الباحثة ماجدولين شرف الدين، بالتنسيق بين فقراتها المتنوعة والمختلفة.
ويقدم الباحثون محمد أنقار والبشير الدامون وعبد الجليل الوزاني ومحمد عز الدين التازي، في المدرسة نفسها وفي اليوم الثالث لعيد الكتاب، تجاربهم السردية، فيما يستعرض زملاؤهم برهون برشيد وعبد اللطيف البازي وخالد أقلعي وعبد الرحيم الشاهد، تجاربهم في مجال ترجمة الكتب من لغات مختلفة إلى اللغة العربية.
وسيكون لجمهور هذه التظاهرة في يومها الأخير، لقاء مع الروائي سيمون بيار هاملان، في مدرسة الصنائع والفنون الوطنية، حول روايته "101 rue condorcet clamart"، فيما يحاضر الباحث أمين الشعشوع، في موضوع "الإنتاج الأدبي في الموسيقى الأندلسية عبر التاريخ".
ويتضمن برنامج هذا العيد الثقافي الذي يختتم بليالي الأروقة، تنظيم معرضين في رواق بوتوتشي بدار الصنائع والفنون الوطنية، للفنانين عبد السلام نوار ومحمد البراق، وعرض مسرحية "سبع دعاوي" من إخراج رشيد زروق وتشخيص مؤسسة المسرح الأدبي في تطوان، في القاعة الكبرى لدار الثقافة في المدينة.
وسيتم تتوقيع عدة كتب وإبداعات بمشاركة أساتذة وباحثين إسبان ومغاربة، بينها كتاب "ألوان الضوء" لبرتوتشي، و"لا سبت اليوم ولا أحد" للمهدي أخريف، و"عبثا كم أزيدط لمحمد بشكار، و"رسائل الغواية" لعبد الكريم الطبال وحسن بريش"، و"كأنها مصادفات" لمحمد الميموني، و"قصبة الذئب" لمحمد بنعبود، و"مدارات الغربة والكتابة" لأحمد المخلوفي.
 ومن الكتب المرشحة للتقديم والتوقيع والمهتمة بالتاريخ المغربي الأندلسي، "تطوان حاضنة الحضارة المغربية الأندلسية" لمحمد الشريف، و"تاريخ وعقاب أندلسيي مملكة غرناطة" لجعفر بن الحاج السلمي، و"شخصيات نسائية من تاريخ شمال إفريقيا القديم" للدكتورة نضار الأندلسي.
ويشارك مبدعو الشعر المغربي سلام القريشي وعبد الغفور الفتوح وجميلة المريبطو وحياة أبو داود ومالك بنونة وسناء الركراكي، في أمسية زجلية يتخللها معرض للدواوين الزجلية، قبل تنظيم أمسية شعرية يشارك فيها الشعراء عبد الكريم الطبال ووداد بنموسى وإيمان الخطابي ومحسن أخريف وإدريس علوش وإكرام عبدي.
وتحتضن دار الصنائع والفنون الوطنية، قراءات قصية للمبدعين بشير الأزمي وعماد الورداني ومحمد بروحو، إضافة إلى أوراش حول السيناريو والكتابة الصحفية والكاريكاتير، يؤطرها خالد أقلعي وأحمد المريني ومحمد البراق وتنظم بثانويتي القاضي عياض وجابر بن حيان وإعدادية الأندلس.  
ويتضمن برنامج التظاهرة فقرات للاحتفاء بتجارب السرد في مدينة تطوان التي تعرف انتعاشة ملحوظة، وكذا تجارب الترجمة الأدبية، بالإضافة إلى المعارض التشكيلية، والعروض المسرحية لجعل هذا العيد، لحظة لنقاش فكري مولد ينخرط فيه مجمل الفاعلين والمشتغلين بالكتاب.  
وتشكل هذه الدورة حلقة أخرى في مسار هذا المعرض الذي تحرص وزارة الثقافة المغربية على انتظامه السنوي، إيمانا منها بدوره التنويري، وحرصا على تكريس وتشجيع فعل القراءة، وإتاحة الفرصة لدور النشر المغربية لتقديم الإصدارات الجديدة وترويج الكتاب.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مدينة تطوان تحتضن الدورة السادسة عشرة لعيد الكتاب  المغرب اليوم  - مدينة تطوان تحتضن الدورة السادسة عشرة لعيد الكتاب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مدينة تطوان تحتضن الدورة السادسة عشرة لعيد الكتاب  المغرب اليوم  - مدينة تطوان تحتضن الدورة السادسة عشرة لعيد الكتاب



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تبدو مثيرة في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
وضعت كيندال جينر المسائل العائلية إلى جنب، بعد تصدر خبر حمل شقيقتها الصغرى كايلي جينر مواقع الإنترنت. ووولت اهتمامها إلى منصة الأزياء لعرض أحدث مجموعة للماركة الإيطالية للسلع الجلدية "بوتيغا فينيتا" لربيع وصيف 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو، السبت.  وخطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في ملابس السباحة ثلاثية الألوان التي ارتدت عليها سترة برونزية طويلة. وكانت ملابس السباحة مكونة من اللون الأخضر، الأبيض والأسود ومحاطة بحزام رفيع من الجلد الأسود على الخصر، والتي كشفت عن ساقيي جينر الطويلتين. وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الأرجوانية ذات كع،  لتضيف مزيدا من السنتيمترات لطولها، بينما كانت تمسك في يدها حقيبة رمادية أنيقة كإكسسوار رئيسي. وفي حين ظهرت عارضة الأزياء جيجي حديد (22 عاما) مرتدية فستانا رماديا، مزين بخيوط معدنية عاري الصدر، وأضافت له قلادة كبيرة على شكل فراشة. وأكملت النجمة الشهيرة إطلالتها بحقيبة
 المغرب اليوم  - تصاميم فنية غريبة تمثل صرخات غير مُتبعة في الموضة

GMT 02:03 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 المغرب اليوم  - طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib