المغرب اليوم - المال المغربية تقتطع جزءًا من تعويضات الوزراء لدعم الفقراء

بعض القيادات السياسية والنقابية اعتبرت الإجراء غير ملزم

"المال" المغربية تقتطع جزءًا من تعويضات الوزراء لدعم الفقراء

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

صورة لوزير الاقتصاد والمالية
 الرباط – رضوان مبشور

 الرباط – رضوان مبشور علم "المغرب اليوم" أن وزارة الاقتصاد والمال المغربية، اقتطعت من حسابات وزراء حكومة عبد الإله بنكيران، نسبة 4 % من التعويضات التي يتقاضونها، والتي تصل إلى 57 ألف درهم، مايعادل "7125" دولار شهريًا.كما تم  اقتطاع مبلغ 2200 درهم "275 دولارًا" شهريا للوزراء، بعدما دخل هذا القرار حيز التنفيذ ابتدءا من شهر نيسان/ أبريل الحالي، وتم احتساب 4 أشهر الأولى من هذه السنة، ليتم بذلك سحب 8800 درهم "1100 دولار" دفعة واحدة من حسابات الوزراء البالغ عددهم 31 وزيرًا.
وجاء هذا الاقتطاع تطبيقا لبنود قانون المال لسنة 2013، والداعي إلى الاقتطاع من الأجور التي يتلقاها أي مواطن مغربي يتجاوز دخله 30 ألف درهم "3750 دولار"، وإيداعها في صندوق التماسك العائلي الخاص بالفقراء.
ويهدف هذا الصندوق إلى اقتناء 3 مليارات درهم "375 مليون دولار" من الأدوية، ومنحها مجانا للفقراء، في إطار نظام المساعدة الطبية "راميد" الذي أطلقته أخيرًا وزارة الصحة المغربية، والذي من المنتظر أن يستفيد منه أكثر  من 5 ملايين مواطن مغربي بشكل مجاني.
ومن المقرر أيضًا أن تقتطع وزارة الاقتصاد والمال المغربية من أجور البرلمانيين، و الشركات التي تتعدى أرباحها 20 مليون درهم "2 مليون و 500 ألف  دولار" بنسبة 0.5 %.و 1 % على الشركات التي تحقق أرباحًا تفوق 50 مليون درهم "6 ملايين و 250 ألف دولار"، إلى أقل من 100 مليون درهم "12 مليون و 500 ألف دولار"، و 51 % من أرباح الشركات التي تفوق أرباحها 100 مليون درهم "12 مليون و 500 ألف دولار" فما فوق.
ونفى رئيس مجلس النواب المغربي، كريم غلاب، ماتردد أخيرًا في عض الصحف بشأن وجود برلمانيين تقدموا بطلبات رافضين الاقتطاع من أجورهم، مشددًا أن ما سيطبق على المواطنين العاديين سيطبق أيضا على النواب البرلمانيين، موضحًا أن النواب البرلمانيين مستعدون للتضحية أكثر من المواطن العادي.
وكان برلمانيون مغاربة في مجلس المستشارين، طالبوا في وقت سابق بسن قانون لأداء ضريبة المواطنة، لمن  لديهم تعويضات ومصادر دخل تتجاوز 30 ألف درهم "3750  دولار"، بنسب متفاوتة تصل إلى 7 % من الاقطاعات.
وبحسب إحصاءات لوزارة المال المغربية، فإن الموظفين الذين يتقاضون أجورًا عالية لا يتعدى عددهم 1555 موظفًا، فيما يمثل الموظفون الذين يحصلون على رواتب مرتفعة في القطاع الخاص 1 % من مجموع الموظفين المصرح بهم في بيانات الصندوق المغربي للضمان الاجتماعي، أي قرابة  2 مليون و 45 ألف شخص.
وينص قانون المال المغربي لسنة 2013، أن أدنى اقتطاع ضريبي سيساهم به أصحاب الرواتب المرتفعة يتحدد في 600 درهم "75 دولارًا" شهريا، فيما أعلى اقتطاع ضريبي على هذه الطبقة يصل إلى 4800 درهم "600 دولار" شهريا.
يشار إلى أن قرار الاقتطاع الذي أعلنته الحكومة المغربية أثناء مناقشة قانون المال في البرلمان نهاية السنة الماضية أثار جدلًا كبيرًا في الأوساط السياسية بين مؤيد ومعارض، حيث اعتبره البعض قرارًا غير ملزم، بمن فيهم زعماء بعض الأحزاب السياسية، وقيادات نقابية وحقوقية، لأنه سيمس بالقدرة الشرائية للطبقة المتوسطة، التي يصل دخلها إلى أكثر  من 30 ألف درهم "3750 دولار"، معتبرين أنهم لا يحصلون على أجور ولكن على تعويضات، علما أن قرار الاقتطاع المصدق عليه في قانون المال يتحدث عن مصادر دخل وليس عن أجور.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - المال المغربية تقتطع جزءًا من تعويضات الوزراء لدعم الفقراء المغرب اليوم - المال المغربية تقتطع جزءًا من تعويضات الوزراء لدعم الفقراء



GMT 03:39 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

شركات نفط تكشف عن استقرار الأسعار في نطاق ضيق

GMT 18:59 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

وجدة تحتضن فعاليات المعرض الجهوي للاقتصاد التضامني

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - المال المغربية تقتطع جزءًا من تعويضات الوزراء لدعم الفقراء المغرب اليوم - المال المغربية تقتطع جزءًا من تعويضات الوزراء لدعم الفقراء



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib