المغرب اليوم  - القصَّار يدعو الى تأمين وتفعيل الحماية التجاريَّة تجاه الصادرات العربيَّة الزراعيَّة

افتتح "المنتدى الاقتصادي الأوروبي العربي الثاني" برعاية الملك عبد الله الثاني

القصَّار يدعو الى تأمين وتفعيل الحماية التجاريَّة تجاه الصادرات العربيَّة الزراعيَّة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - القصَّار يدعو الى تأمين وتفعيل الحماية التجاريَّة تجاه الصادرات العربيَّة الزراعيَّة

رئيس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية عدنان القصار
عمَّان - أحمد نصَّار

شدَّد رئيس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية عدنان القصار، على "أهمية تعميق التعاون العربي ـ الأوروبي"، داعياً إلى "تذليل العقبات وأهمها الحماية التجارية تجاه الصادرات الزراعية العربية، مشيرا الى أن "التعاون سيكون له تأثير أفعل وأشمل في توسيع الآفاق أمام العلاقات الاقتصادية العربية ـ الأوروبية". القصار شارك في "المنتدى الاقتصادي الأوروبي- العربي الثاني 2013" برعاية الملك عبد الله الثاني ممثلا بوزير الصناعة والتجارة والتموين حاتم حلواني، ورئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي إلى الأردن السفيرة جوانا فرونيكا ورئيس غرفة تجارة الأردن نائل كباريتي، ورئيس غرفة صناعة الأردن أيمن حتاحت.
ونُظم المنتدى الذي عقد تحت شعار "نظرة جديدة إلى الشراكة من أجل نمو وتنمية أفضل "الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية، بالتعاون مع البنك الأوروبي للاستثمار والمفوضية الأوروبية، وكل من غرفة تجارة الأردن وغرفة صناعة الأردن. وشارك فيه عدد من الوزراء وأعضاء مجلس الأمة وكبار المسؤولين في الدولة، وحشد ضم أكثر من 500 مشارك من قيادات الغرف العربية واتحاداتها ومن الغرف العربية الأجنبية المشتركة، وأصحاب الشركات ورجال الأعمال العرب والأوروبيين، وممثلو المنظمات العربية المتخصصة، والسفراء وأعضاء السلك الديبلوماسي في الأردن".
وافتتح القصار المنتدى بكلمة اكد فيها "أهمية تعميق التعاون العربي الأوروبي"، داعيا إلى "تذليل العقبات وأهمها الحماية التجارية تجاه الصادرات الزراعية العربية". كما دعا إلى "توسيع منطلقات التعاون من الآفاق المحدودة للمناطق الجغرافية لتشمل البانوراما الجيو - استراتيجية للعالم العربي بأسره"، مشددا على أن "التعاون الذي يصب في دعم التكامل الاقتصادي والتجاري العربي سيكون له تأثير أفعل وأشمل في توسيع الآفاق أمام العلاقات الاقتصادية العربية الأوروبية". واعتبر أن "إجراءات دوفيل تمثل خطوة مهمة في هذا الاتجاه"، مؤكدا "أهمية تدعيمها بمبادرات تقنية وعملية موجهة للقطاع الخاص".
وألقى الوزير حلواني كلمة الملك عبد الله، معتبرا ان "هناك مجالات واسعة لزيادة التجارة والاستثمارات المتبادلة"، داعيا إلى "تبسيط قواعد المنشأ لدى الجانب الأوروبي لتسهيل التجارة". كما دعا "الدول العربية للعمل على زيادة المكون التكنولوجي للقطاعات الصناعية والخدمية ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة". وأكد أن "الأردن يوفر بيئة منافسة وجاذبة للاستثمار، ولديه برامج ومشروعات اقتصادية ينفذها في شتى المجالات الحيوية، وخصوصا في مجال البنى التحتية، وفي طليعتها مشروع الربط السككي الهادف إلى إنشاء شبكات نقل تربط المملكة بالدول العربية المجاورة وتركيا وأوروبا".
ووجه كباريتي كلمة رحب فيها بالمشاركين، منوها بجهود اتحاد الغرف العربية لتعزيز دور القطاع الخاص وعلاقاته العربية والدولية. وأكد "ضرورة تكثيف الاتحاد الأوروبي مساعداته الفنية والعلمية للدول العربية، وتنفيذ وتقديم حلول عملية طويلة المدى تدعم النمو في الصادرات والاستثمارات الخاصة، إلى جانب تقديم المساعدات المالية والدعم الفني للدول العربية التي تشهد التحولات"، داعيا "مجموعة الدول الثماني لشراكة دوفيل لتعزيز مشاركتها في جهود الإصلاح الاقتصادي في المنطقة العربية، وخصوصا في الأردن الذي دخل في خضم ورشة كبيرة من الإصلاحات الشاملة".
وكانت كلمة للسفيرة فرونيكا نوهت فيها ب "عقد المنتدى بعد نجاح المنتدى الأول الذي عقد العام الماضي"، مؤكدة "أهمية تنمية التجارة والاستثمارات المشتركة كمحاور أساسية لتحقيق النمو المستدام، في ظل دور رئيسي للقطاع الخاص".
وعرضت آليات وبرامج التعاون التي يقيمها الاتحاد الأوروبي مع الدول العربية، والدور الرئيسي في التمويل لكل من البنك الأوروبي للاستثمار والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، مشيرة إلى "المبادرة الجديدة لإقامة مناطق حرة عميقة وشاملة، والتي لا تقتصر على التجارة والاستثمار، بل تشمل مجالات مهمة أخرى تتضمن التعاون في الخدمات، ولتطوير التشريعات الفنية والصحية وللصحة النباتية والملكية الفكرية، والتعاون بين السلطات الجمركية، وفي مجال تعزيز شفافية إجراءات المشتريات الحكومية، إلى جانب التعاون الأكاديمي والبحثي ولحماية البيئة".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - القصَّار يدعو الى تأمين وتفعيل الحماية التجاريَّة تجاه الصادرات العربيَّة الزراعيَّة  المغرب اليوم  - القصَّار يدعو الى تأمين وتفعيل الحماية التجاريَّة تجاه الصادرات العربيَّة الزراعيَّة



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - القصَّار يدعو الى تأمين وتفعيل الحماية التجاريَّة تجاه الصادرات العربيَّة الزراعيَّة  المغرب اليوم  - القصَّار يدعو الى تأمين وتفعيل الحماية التجاريَّة تجاه الصادرات العربيَّة الزراعيَّة



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib