11طالبًا يصممون برامج خاصة انبثقت من استراتيجية الإمارات للطاقة  2050

حصلوا على معلومات بصورة عملية ونظرية وتواجد معهم متخصصون

11طالبًا يصممون برامج خاصة انبثقت من استراتيجية الإمارات للطاقة 2050

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 11طالبًا يصممون برامج خاصة انبثقت من استراتيجية الإمارات للطاقة  2050

شركة استشارات في الطاقة الشمسية
دبي - المغرب اليوم

تعلّم 11 طالبًا وطالبة من الإمارات، ضمن برنامج مدته أسبوعين، أهم مشاريع الاستدامة المطبقة في أيسلندا، التي يمكن أن يستفيدوا منها في الدولة، وأن يصمموا برامج خاصة انبثقت من استراتيجية الإمارات للطاقة 2050، واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، للوصول إلى أفضل الحلول.

وتصل أول دفعة من الإمارات إلى آيسلندا، وضعت تصميمين اثنين أهمهما لشركة استشارات في الطاقة الشمسية، ومشروع آخر عن توليد المياه من الغلاف الجوي، بدلًا من تحلية مياه البحر التي تستهلك طاقة ووقتًا كبيرين.

مشاريع
وأفادت تودد الكندي، طالبة ماجستير في مدينة "مصدر"، بأنها كانت دائمًا تقرأ عن مشاريع تختص الاستدامة، بحكم أنها تخصصت في هندسة الطاقة المتجددة والاستدامة في جامعة الشارقة، موضحة ,درسنا في الجامعة موارد للطاقة المتجددة في مختلف المجالات، سواء الرياح، أو الاستفادة من أشعة الشمس التي يمكن الاستفادة منها في الدولة، لكننا لم نطلع على المشاريع المطبقة حول العالم".

وأشارت إلى أن هذه المشاريع تتعدد بحيث يمكن استغلال الطاقة المتجددة في أكثر من مصدر، بما فيها الطاقة الجوفية، والطاقة الكهرومائية، والبرنامج الذي امتد إلى أسبوعين يوفّر لهم هذه المعلومات بصورة عملية ونظرية، مع وجود عدد كبير من المتخصصين من مختلف دول العالم

 وأوضحت الكندي أن البرنامج الذي شارك فيه 11 طالبًا وطالبة، كان يحوي جانبًا عمليًا وآخر نظريًا، إذ يتمكن الطلبة من دراسة مواد علمية تدخل ضمن نطاق الطاقة المتجددة، نظريًا، ومن ثم تطبيقها في مواقع المشاريع عملياً، إذ إنهم زاروا عددًا من المشاريع التي نفذها أيسلندا، خلال الفترة الماضية وتستفيد منها في توليد طاقة تكفي الدولة كلها.

وأضافت "صممنا مشروعنا بحيث يكون شركة إماراتية مصغرة تختص في الطاقة الشمسية، تحت اسم (شركة الإمارات لاستشارات الطاقة الشمسية)، ووضعنا دراسة جدوى لها، وكيف أن تكون على أرض الواقع في الدولة، موضحة أنهم حصلوا على مقترحات عديدة من المختصين الذين كانوا في البرنامج ليتمكنوا من تطوير الشركة واختصاصها، وفتح باب جديد للتفكير في مشاريع تخدم مستقبل الدولة.

ممارسات
وذكرت عائشة الرميثي "أهم ما ميّز البرنامج أننا استفدنا من الخبرات داخل الدولة، وخارجها، واطلعنا على أفضل الممارسات المطبقة، وكيف أن المهندسين في أيسلندا لديهم شغف للتعلم، واستكشاف مصادر جديدة للطاقة النظيفة، ما ساهم في أن تعتمد أيسلندا على الطاقة النظيفة بنسبة 100%، هذه المعطيات ساهمت في توسيع رؤية الطلبة وتطبيق كل ما تعلموه في المجالات المختلفة".

وأوضحت أنهم حددوا المشروع (شركة الإمارات لاستشارات الطاقة الشمسية)، من خلال الاطلاع على استراتيجية الإمارات للطاقة 2050، التي تفيد برفع مساهمة الطاقة النظيفة في إجمالي مزيج الطاقة المنتجة في الدولة من 25% إلى 50%، إضافة إلى استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، التي تطمح إلى توفير 75% من إجمالي طاقة الإمارة من خلال موارد الطاقة النظيفة.

خطط طموحة
ولفتت الرميثي إلى أنهم عرّفوا عن دولة الإمارات من خلال المشروع وبرامجها ومبادراتها في توليد الطاقة النظيفة، وحتى عن الاستراتيجيات الطموحة التي وضعتها الدولة للمستقبل، كما استشهدوا بمقولة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي أكد أن الدولة ستصدر آخر برميل للنفط في عام 2050. وأضافت أنها تكمل في الوقت الحالي دراسة الماجستير في علوم المدن.

نموذج
و أفادت شوق الزحمي بأن أكثر ما ميّز البرنامج هو قدرتهم على تطبيق مشاريعهم التي اختاروها على مستوى الدولة، وليس على مستوى الدولة المستضيفة، ما منحهم القدرة على استكشاف أهم النقاط التي يمكن أن تستفيد منها الإمارات، وكيف يمكن وضع نموذج مستقبلي كامل.

وقال سعيد الشحي، طالب الماجستير في جامعة خليفة، في مدينة "مصدر" إن الرحلة التي استغرقت نحو أسبوعين إلى أيسلندا، بهدف الاطلاع على المشاريع الخضراء، ومبادرات الاستدامة، موضحًا "رزنا أكثر من مشروع عملت عليه الحكومة الأيسلندية، منها مشروع الطاقة الكهرومائية، ومشروع الطاقة الجوفية". وأضاف أن المشاريع التي اطلعوا عليها حوت عدداً من المميزات التي يمكن تطبيقها والاستفادة منها في الدولة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

11طالبًا يصممون برامج خاصة انبثقت من استراتيجية الإمارات للطاقة  2050 11طالبًا يصممون برامج خاصة انبثقت من استراتيجية الإمارات للطاقة  2050



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

11طالبًا يصممون برامج خاصة انبثقت من استراتيجية الإمارات للطاقة  2050 11طالبًا يصممون برامج خاصة انبثقت من استراتيجية الإمارات للطاقة  2050



خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "Ocean 8"

آن هاثاواي تظهر بإطلالة أنيقة ومختلفة تخطف الأنظار

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت نجمة هوليوود آن هاثاواي، بإطلالة أنيقة ومميزة، خلال العرض الأول لفيلمها الجديد "Ocean 8" في نيويورك. وارتدت الممثلة البالغة من العمر 35 عامًا سترة برتقالية مع خطوط سوداء غير منتظمة تشبه نقشة النمر وتنورة مستقيمة وطويلة من الصوف متطابقة. وأضافت الممثلة الفائزة بجائزة الأوسكار زوجا من الأحذية السوداء المدببة وغطت عينيها بنظارة شمسية سوداء من توقيع العلامة التجارية "كارين ووكر". وأكملت اطلالاتها بمكياج ناعم مع لمسة من أحمر الشفاة القرمزي إلى جانب القليل من الاكسسوار، وأمسكت بيدها حقيبة جلدية باللون الخمري. وظهرت آن هاثاواي إلى جانب مغنية الراب الشهيرة والممثلة الكوميدية أوكوافينا، يلتقطان الصور بابتسامة عريضة. وشارك في العرض كل من كيت بلانشيت ، ساندرا بولوك، سارة بولسون وميندي كالينغ. فيلم "oceans 8" استكمالا لسلسلة أفلام "oceans"، حيث يعد فيلم "oceans eleven" من أشهر أفلام هذه السلسلة، وتدور أحداث الفيلم الذي يشارك في إنتاجه النجم العالمي جورج

GMT 07:55 2018 الخميس ,24 أيار / مايو

سمر مبروك تطلق مجموعة جديدة من أزياء رمضان
المغرب اليوم - سمر مبروك تطلق مجموعة جديدة من أزياء رمضان

GMT 06:18 2018 الخميس ,24 أيار / مايو

"داعش" يستغل "غوغل بلس" لعمل حسابات متطرفة
المغرب اليوم -

GMT 07:07 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

طرح "El Martinete" على شاطئ البحر في إسبانيا للبيع
المغرب اليوم - طرح

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib