المغرب اليوم  - وثائقي يرصد ظاهرة التحرش الجنسي بمشاهد واقعية

وثائقي يرصد ظاهرة التحرش الجنسي بمشاهد واقعية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - وثائقي يرصد ظاهرة التحرش الجنسي بمشاهد واقعية

القاهره ـ وكالات

انتهت المخرجة  نيفين شلبي من تصوير فيلمها الوثائقي "خط أحمر"، الذي يتناول التأثير النفسي للفتاة التي تعرضت لتحرش جنسي، وذلك ضمن سلسلة أفلام عن التحرش الجنسي من إنتاج هيئة الأمم المتحدة للمرأة، وكشفت مخرجة العمل مفاجأة بتعرضها للتحرش أثناء تصويرها لهذا العمل. وقالت نيفين لـ"العربية.نت" إنها بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة قامت بالانتهاء من تصوير فيلم بعنوان "خط أحمر"، في إشارة إلى أن الاقتراب من أجساد الفتيات بمثابة خط أحمر لا يجب فعله. ويسرد الفيلم ظاهرة التحرش بإلقاء الضوء على أسبابه وتأثيره النفسي وطرق علاجه، ولم تغفل نيفين دور الميديا والفن في تضخيم هذه الظاهرة عن طريق بعض الأعمال التي تدعو للتحرش صراحة في بعض الأعمال السينمائية والفيديو كليبات، واستعانت كذلك بكليب "أحلى حاجة فيكي" للمطرب تامر حسني حيث أصبح الشباب يقلدونه في تحرشهم بالفتيات في الشارع عن طريق كلمة (هو ده) حيث يشاهد الشاب الفيلم أو الكليب وينزل الشارع ليطبقه فعليا لأنهم شاهدوا إن الممثلة قبلت ذلك فلماذا لا تقبله الفتاة العادية، فيتحول التحرش في مثل هذه الأعمال إلى وسيلة للإضحاك، خاصة في ظل الشعبية التي يتمتع بها تامر حسني وغيره من النجوم. وكشفت نيفين مفاجأة وهي تعرضها للتحرش في ميدان التحرير أثناء تصويرها الفيلم، وسقطت الكاميرا من يديها وهي تتعارك مع أكثر من شخص، حيث كان أشخاص كثيرون يقفون ولا تعرف مَنْ هو الذي تحرّش بها منهم، فأطاحت ضرباً في الجميع، وكل هذا يتضح خلال الفيلم صوتاً أثناء المشادة بين المخرجة وبعض الشباب. وكشفت نيفين أن هناك فيلماً وثائقياً آخر بعنوان "مروة" يتناول مدى التأثر النفسي للفتاة التي تتعرض للتحرش وهي صغيرة، وذلك من خلال قصة فتاة اسمها "مروى" تتعرض للتحرش ومع مرور الوقت تصاب الفتاة بالعقدة النفسية فتتخلى عن أنوثتها رغم جمالها، وتعيش فتاة مسترجلة تتحدث بشراسة مع الجميع حتى لا يطمع فيها أحد. وفي داخل الفيلم قصة حقيقية أيضاً، حيث كانت المخرجة تسير برفقة هذه الفتاة وظل رجل يطاردهما بسيارته لما يزيد على نصف ساعة، وحينما وقفا أمام أحد المحال التجارية نزل إليهما في إصرار للتعرف إليهما، ويتضح ذلك صوتاً وصورة في الفيلم ليكون أول عمل يلتقي بمتحرش فعلي.وفي فيلم آخر بعنوان "شكوى على البحر" ترصد نيفين معاناة شاب لديه احتياجاته الجنسية، لكنه لا يرغب في الإقبال على فعل التحرش لاحترامه للمرأة وإيمانه أن جسد الفتاة ملك لها وليس مباحاً لأي شخص، فيستطيع هذا الشاب التغلب على احتياجاته الجنسية، ويعيد تأهيل نفسه بطرق مختلفة ستتضح في الفيلم، حيث ترصد المخرجة نماذج إيجابية أيضاً للشباب.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - وثائقي يرصد ظاهرة التحرش الجنسي بمشاهد واقعية  المغرب اليوم  - وثائقي يرصد ظاهرة التحرش الجنسي بمشاهد واقعية



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib