المغرب اليوم  - حكايات حقيقية وثائقي يقدم واقعًا سطحيًا لثورة النساء في سورية

"حكايات حقيقية" وثائقي يقدم واقعًا سطحيًا لثورة النساء في سورية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

دمشق ـ وكالات

غيّرت الأحداث الحالية في سوريا حياة الكثيرين، ووضعت السوريين أمام مستقبل غامض، ولم تستثن الأعمال السينمائية من هذا التغيير، بل كان لها نصيب ظهر في الفيلم الوثائقي "حكايات حقيقية عن الحب، والحياة، والموت... وأحيانا الثورة"، للمخرج نضال حسن.ويقدم الفيلم واقع النساء في سوريا قبل فترة الثورة، ويستمر في سرد قصص نساء أخريات خضن ثورة من نوع جديد على الظلم والاستبداد والنظام السياسي، فيتغير مجري الأحداث في منتصف الفيلم من معالجة قضية "جرائم الشرف"، لينتقل بالمشاهد إلى قضية السجون، والمشاركة في المظاهرات، والتعذيب، وغيرها. ومن خلال قصة هدى أبو عسلي، الفتاة التي تزوجت من شاب ينتمي إلى طائفة مختلفة عن طائفتها، وقتلها شقيقها، يأخذ المخرج نضال حسن المشاهد إلى الشمال السوري، ليتعرف إلى البيئة التي عاشت فيها أبو عسلي، ومع تصاعد الأحداث في أنحاء مختلفة من البلاد، يزور حسن نساء أخريات قررن الثورة على مجتمع أكبر من العائلة والقرية.غير أن الفيلم لم يغص عميقا في سرد حكاية هدى أبو عسلي، بل كانت المعالجة لهذه القصة سطحية بعض الشيء، إذ آثر المخرج الانتقال سريعا إلى الحديث عن الثورة التي تعيشها سوريا، تاركا المشاهد في حيرة حول الحياة الحقيقية التي عاشتها هدى في مجتمعها.وبدلا من الانتقال بشكل سلس وضمني من مرحلة ما قبل الثورة إلى مرحلة ما بعدها، نجد المخرج حسن يقف على قمة جبل قاسيون، المطل على دمشق، مصرحا بشكل حرفي أن على مجريات الفيلم أن تتغير لتواكب الثورة الجديدة التي تعيشها النساء في سوريا.غير أن الجزء الثاني من الفيلم، أي مرحلة ما بعد الثورة، بدا أكثر عمقا، خصوصا عندما يتحدث المخرج إلى سوريات عشن ظلام السجن، وتحسسن برودة جدرانه، وهمسن في أذن زميلات لهن يقبعن في سجون انفرادية مجاورة لغرفهن، ومن ثم قابلهن بعد إطلاق سراحهن، وعايش المشاعر التي تتولد بعد هذه الفترة المريرة من حياتهن.ولعل الجزء الأعمق والأكثر تأثيرا في الفيلم هو حينما يتحدث المخرج إلى فنانة تشكيلية قدمت معرضا يصور ثورة السيدات على مجتمعهن، من خلال استخدام توابيت تحتوي على فساتين وقمصان نسائية مختلفة، وتركت أحد التوابيت فارغا، في إشارة إلى أنه يمكن أن يحتوي على جسد أي سيدة على زوجه الأرض.وقد حمل الفيلم فرصة كبيرة لسرد "قصص حقيقية" يعيشها السوريون كل يوم، غير أن رغبة المخرج في الحديث عن كل شيء، والتطرق إلى مواضيع كثيرة، جعلت المضمون يبدو سطحيا وعموميا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - حكايات حقيقية وثائقي يقدم واقعًا سطحيًا لثورة النساء في سورية  المغرب اليوم  - حكايات حقيقية وثائقي يقدم واقعًا سطحيًا لثورة النساء في سورية



 المغرب اليوم  -

بعد انهيار علاقتها مع خطيبها إيغور تاراباسوف

ليندسي لوهان تتألق بفستان مطبوع بالأزهار في "كان"

باريس - مارينا منصف
تألقت الفنانة ليندسي لوهان عند حضور حفلة Grisogono Love On The Rocks ، خلال مهرجان "كان" السينمائي السنوي السبعين ، الثلاثاء ، وارتدت لوهان فستان مزخرف بالأزهار مع رقبة عالية مع ذيل قصير. وظهرت لوهان بالفستان فتحة أمامية كشفت عن ساقيها ، وربطت شعرها في ذيل حصان وانسدلت خصلات منه على جانبي وجهها، وأبرزت النجمة عيونها الزرقة بمحدد العيون الأسود ، وحملت النجمة مخلب ذهبي مع مانيكير أحمر مشرق، ووقفت في الحفل لتلتقط صور مع الضيوف في المكان. وأوضح أحد المصادر أن لوهان تشارك أحد الشركاء من أجل نتفليكس في David Unger's Three Six Zero party، قائلًا "إنهم يكتبون العمل يوميًا أثناء تواجد لوهان في المدينة ، ويتحدث العمل الفني عن 3 أميرات من مختلف الأعمار، وهي تخطط للتمثيل والإخراج مباشرة لكنها لم تقرر بعد، وتذهب النجمة إلى موسكو لرؤية بعض الأشخاص الذين يشاركون معها في هذا العمل".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - حكايات حقيقية وثائقي يقدم واقعًا سطحيًا لثورة النساء في سورية  المغرب اليوم  - حكايات حقيقية وثائقي يقدم واقعًا سطحيًا لثورة النساء في سورية



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib