المغرب اليوم  - أحمد فؤاد نجم لـالمغرب اليوم سعيد بحصولي على جائزة كلاوس الهولندية

أحمد فؤاد نجم لـ"المغرب اليوم": سعيد بحصولي على جائزة "كلاوس" الهولندية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - أحمد فؤاد نجم لـ

القاهرة - مصطفى القياس

عبر الشاعر المصري أحمد فؤاد نجم في حديث خاص إلى  "المغرب اليوم" عن سعادته البالغة بفوزه بالجائزة الكبرى لمؤسسة الأمير كلاوس للثقافة الهولندية والتنمية. وذلك تقديرًا من المؤسسة الهولندية لأعمال نجم التي ساهمت كثيرًا في أكثر من شكل في إلهام أكثر من جيل مصري في كتابة الشعر والتعلم منه، حيث تسلم الجائزة، الأربعاء، ابنته نوارة نجم بالنيابة عنه، وقال نجم : "افتقد كثيرًا عدم تواجد صديقي الشيخ إمام رحمة الله عليه والذي، كان من أعز أصدقائي، وكنت أتمنى وجوده بجانبي الآن حتى نعيد ذكريات فترة السبعينات التي قدمنا فيها أكثر من عمل رائع معًا، ولاقت أعمالنا نجاحًا كبيرًا من خلال سوق الكاسيت والعروض المشتركة بها". وبعد أن تسلمت نوارة الجائزة نيابة عن والدها بدأت الإذاعة الهولندية "هنا أمستردام" في نشر نبذة تاريخية لأعمال نجم ومؤلفاته في الشعر والنثر بداية من فترة الخمسينات ووصلا إلى الآن، وبعدها مدحت الإذاعة الهولندية نجم وأعماله حيث وصوفها بالنقد الساخر والبناء والذى يعمل على تحريك مشاعر شعب مصر دائما تجاه أي قضية تمس شريحة كبيرة من المصريين. ويذكر أن جائزة "كلاوس" التي فاز بها نجم ليست هي المرة الأولى التي يفوز به مبدع عربي ،ولكن سبقه من قبل الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش والمفكر السوري صادق جلال العظم والرسام السوداني إبراهيم الصلحي والكاتب المسرحي المصري لينين الرملي. وأضاف نجم أنه يفتقد في هذه الأيام وجود الشيخ إمام بجانبه حيث قال : "افتقد كثيرًا عدم تواجد صديقي الشيخ إمام رحمة الله عليه والذي كان من أعز أصدقائي ،وكنت أتمنى وجوده بجانبي الآن حتى نعيد ذكريات فترة السبعينيات التي قدمنا فيها أكثر من عمل رائع معًا، ولاقت أعمالنا نجاحًا كبيرًا من خلال سوق الكاسيت والعروض المشتركة بها". وبسؤاله عن ابنته نوارة قال نجم : "هي كل حياتي ووجودها بجانبي شيء أساسي في حياتي ،ولا أستطيع العيش دونها فهي تنجز لي كل الأشياء في وأتمنى أن يحفظها الله لي ويبارك فيها ،كما أنها ليست ابنتي فقط ولكنها صديقتي أيضا وأحكى لها أسراري وكل شيء". وأكد نجم أن مؤلفاته الشعرية الساخرة التي قدمها على مدى مشوار طويل من كتابة الأشعار نابعة من قلبه ،لأنه يرى الأوضاع والأحداث والمواضيع التي يكتب فيها الشعر بعيون كوميدية ومن زوايا ساخرة ،وأضاف إنه "دائمًا ما يتلقى ردود أفعال كثيرة بشأن الشعر الساخر الذى يؤلفه". وعن سبب استخدامه بعض الألفاظ القبيحة في أشعاره أكد نجم أن هناك ضرورة حتمية لاستخدام هذه الألفاظ في بعض القصائد حتى تخرج الفكرة متبلورة في إطار كوميدي ساخر، وبشكل جيد ،مضيفا إلى أن استخدام بعض هذه الألفاظ يكون أكثر سخرية وتأثيراً في بعض المواقف من الألفاظ العادية". وأخيرًا أكد نجم لنا أن يعكف خلال هذه الأيام على كتابة قصيدة ساخرة لرحيل "الإخوان" من مصر ،ودعا في النهاية لضرورة سيطرة الجيش والشرطة على الأوضاع في مصر حتى يعود الأمن والأمان للشارع المصري متمنيا في النهاية أن تعود مصر كما كانت مصر من قبل.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أحمد فؤاد نجم لـالمغرب اليوم سعيد بحصولي على جائزة كلاوس الهولندية  المغرب اليوم  - أحمد فؤاد نجم لـالمغرب اليوم سعيد بحصولي على جائزة كلاوس الهولندية



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي

GMT 01:41 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

لخضر بن زهرة يستعد لطرح "انتكاسات ذاكرة"

GMT 03:48 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

جميلة مراني تعرض "تاج الخطيئة" و"تفاح الجن"

GMT 07:36 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

حسان أحمد شكاط يكشف عن "ذاكرة عالقة" في القاهرة

GMT 09:36 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

عمر العبداللات يؤكد أن فن الكاريكاتير تمرد إيجابي

GMT 01:27 2017 الثلاثاء ,10 كانون الثاني / يناير

عمر خيثر يؤكد أن شخصيته تظهر أثناء عزفه

GMT 02:48 2017 الأحد ,08 كانون الثاني / يناير

حسان بودراع يكشف أن الجمال أساس النجاح في الفن

GMT 02:37 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

محمد أبلان يهاجم وزارة الثقافة ويصفها بالكيان المُعاق

GMT 03:28 2016 الأربعاء ,28 كانون الأول / ديسمبر

حنان بركاني تحتفل بطرح "خفايا متجلية"
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib