المغرب اليوم - أحمد فؤاد نجم لـالمغرب اليوم سعيد بحصولي على جائزة كلاوس الهولندية

أحمد فؤاد نجم لـ"المغرب اليوم": سعيد بحصولي على جائزة "كلاوس" الهولندية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أحمد فؤاد نجم لـ

القاهرة - مصطفى القياس

عبر الشاعر المصري أحمد فؤاد نجم في حديث خاص إلى  "المغرب اليوم" عن سعادته البالغة بفوزه بالجائزة الكبرى لمؤسسة الأمير كلاوس للثقافة الهولندية والتنمية. وذلك تقديرًا من المؤسسة الهولندية لأعمال نجم التي ساهمت كثيرًا في أكثر من شكل في إلهام أكثر من جيل مصري في كتابة الشعر والتعلم منه، حيث تسلم الجائزة، الأربعاء، ابنته نوارة نجم بالنيابة عنه، وقال نجم : "افتقد كثيرًا عدم تواجد صديقي الشيخ إمام رحمة الله عليه والذي، كان من أعز أصدقائي، وكنت أتمنى وجوده بجانبي الآن حتى نعيد ذكريات فترة السبعينات التي قدمنا فيها أكثر من عمل رائع معًا، ولاقت أعمالنا نجاحًا كبيرًا من خلال سوق الكاسيت والعروض المشتركة بها". وبعد أن تسلمت نوارة الجائزة نيابة عن والدها بدأت الإذاعة الهولندية "هنا أمستردام" في نشر نبذة تاريخية لأعمال نجم ومؤلفاته في الشعر والنثر بداية من فترة الخمسينات ووصلا إلى الآن، وبعدها مدحت الإذاعة الهولندية نجم وأعماله حيث وصوفها بالنقد الساخر والبناء والذى يعمل على تحريك مشاعر شعب مصر دائما تجاه أي قضية تمس شريحة كبيرة من المصريين. ويذكر أن جائزة "كلاوس" التي فاز بها نجم ليست هي المرة الأولى التي يفوز به مبدع عربي ،ولكن سبقه من قبل الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش والمفكر السوري صادق جلال العظم والرسام السوداني إبراهيم الصلحي والكاتب المسرحي المصري لينين الرملي. وأضاف نجم أنه يفتقد في هذه الأيام وجود الشيخ إمام بجانبه حيث قال : "افتقد كثيرًا عدم تواجد صديقي الشيخ إمام رحمة الله عليه والذي كان من أعز أصدقائي ،وكنت أتمنى وجوده بجانبي الآن حتى نعيد ذكريات فترة السبعينيات التي قدمنا فيها أكثر من عمل رائع معًا، ولاقت أعمالنا نجاحًا كبيرًا من خلال سوق الكاسيت والعروض المشتركة بها". وبسؤاله عن ابنته نوارة قال نجم : "هي كل حياتي ووجودها بجانبي شيء أساسي في حياتي ،ولا أستطيع العيش دونها فهي تنجز لي كل الأشياء في وأتمنى أن يحفظها الله لي ويبارك فيها ،كما أنها ليست ابنتي فقط ولكنها صديقتي أيضا وأحكى لها أسراري وكل شيء". وأكد نجم أن مؤلفاته الشعرية الساخرة التي قدمها على مدى مشوار طويل من كتابة الأشعار نابعة من قلبه ،لأنه يرى الأوضاع والأحداث والمواضيع التي يكتب فيها الشعر بعيون كوميدية ومن زوايا ساخرة ،وأضاف إنه "دائمًا ما يتلقى ردود أفعال كثيرة بشأن الشعر الساخر الذى يؤلفه". وعن سبب استخدامه بعض الألفاظ القبيحة في أشعاره أكد نجم أن هناك ضرورة حتمية لاستخدام هذه الألفاظ في بعض القصائد حتى تخرج الفكرة متبلورة في إطار كوميدي ساخر، وبشكل جيد ،مضيفا إلى أن استخدام بعض هذه الألفاظ يكون أكثر سخرية وتأثيراً في بعض المواقف من الألفاظ العادية". وأخيرًا أكد نجم لنا أن يعكف خلال هذه الأيام على كتابة قصيدة ساخرة لرحيل "الإخوان" من مصر ،ودعا في النهاية لضرورة سيطرة الجيش والشرطة على الأوضاع في مصر حتى يعود الأمن والأمان للشارع المصري متمنيا في النهاية أن تعود مصر كما كانت مصر من قبل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أحمد فؤاد نجم لـالمغرب اليوم سعيد بحصولي على جائزة كلاوس الهولندية المغرب اليوم - أحمد فؤاد نجم لـالمغرب اليوم سعيد بحصولي على جائزة كلاوس الهولندية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أحمد فؤاد نجم لـالمغرب اليوم سعيد بحصولي على جائزة كلاوس الهولندية المغرب اليوم - أحمد فؤاد نجم لـالمغرب اليوم سعيد بحصولي على جائزة كلاوس الهولندية



GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 00:46 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست" للإعلام
المغرب اليوم - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن

GMT 00:42 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جدل كبير بشأن التشويش على بث "الرابعة اليوم" الإذاعي
المغرب اليوم - جدل كبير بشأن التشويش على بث

GMT 01:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار الطالب الدولي
المغرب اليوم - تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار الطالب الدولي

GMT 04:01 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

طاقم سفينة سياحية ينجح في إنقاذ راكبة من القفز في بحيرة إرهاي
المغرب اليوم - طاقم سفينة سياحية ينجح في إنقاذ راكبة من القفز في بحيرة إرهاي

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
المغرب اليوم - دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 06:31 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة " X3" الأنجح في سلسلة منتجات "بي ام دبليو"
المغرب اليوم - سيارة

GMT 08:59 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

فانتوم 8 قمة الفخامة مع نظام إضاء متطور يعتمد على الليزر
المغرب اليوم - فانتوم 8 قمة الفخامة مع نظام إضاء متطور يعتمد على الليزر

GMT 00:42 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

داليا مصطفى تنتظر تصوير الجزء الثاني من "الكبريت الأحمر"
المغرب اليوم - داليا مصطفى تنتظر تصوير الجزء الثاني من

GMT 02:27 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب
المغرب اليوم - إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 05:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضح مزايا ثمرة التوت الأزرق بالنسبة للأطفال

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib