المغرب اليوم  - تابوت سيتي الأوّل حقّ للإسرائيليّين

وزير الآثارمحمد إبراهيم لـ"المغرب اليوم":

تابوت سيتي الأوّل حقّ للإسرائيليّين

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - تابوت سيتي الأوّل حقّ للإسرائيليّين

القاهرة - رضوى عاشور

أكد وزير الآثار الدكتور محمد إبراهيم أن إعلان إسرائيل الكشف عن تابوت فرعوني في أحد المستوطنات التابعة للكيان الصهيوني إنما هو أكبر دليل على صحة ما تم تدوينه من التاريخ الفرعوني في المعابد والبرديات حيث كان من المعروف أن سيتي الأول امتد نفوذه في الشام وكان يرسل العديد من الحملات إلى تلك المناطق. ونفى إبراهيم في تصريحات خاصة لـ"المغرب اليوم" أن يكون التابوت خرج من مصر بطريقة غير مشروعة أو أن يكون وجوده في المستوطنة الإسرائيلية نتيجة محاولة لتجار الآثار لإخفائه، لافتا إلى أن الحالة السيئة التي اكتشف عليها تؤكد أنه مكتشف حديثا، وقال "لا يحق لنا المطالبة بالتابوت لأنه حق للبلد التي اكتشف بها". كان علماء آثار إسرائيليون كشفوا النقاب الأربعاء عن تابوت يرجع تاريخه إلى 3300 عام بداخله خاتم منقوش عليه اسم الفرعون المصري سيتي الأول والد رمسيس الثاني ضمن ما يعتقدون أنه رفات أحد النبلاء. واكتشف التابوت الشهر الماضي في سهل زرعين (مرج ابن عامر) في شمال إسرائيل وهو أول اكتشاف من نوعه في المنطقة خلال نصف قرن مما يشير إلى مدى اتساع النفوذ المصري في عهد الملك سيتي الأول أواخر العصر البرونزي. وقالت هيئة الآثار الإسرائيلية إنها تعتقد أن الرفات الموجود بالتابوت يعود إلى القرن الثالث عشر قبل الميلاد. وأجزاء غطاء التابوت المحطم تصور بوضوح وجه انسان وأذنيه ويديه. واكتشف التابوت خلال أعمال حفر لتركيب أنبوب للغاز. وقال عالم الآثار رون بيري العضو في فريق التنقيب إن وجود الخاتم الذي كان يستخدم في التوقيع يشير إلى أن الرفات يعود لأحد الكنعانيين الأثرياء الذي ربما كان مكلفا بجباية الضرائب أو أداء مهام أخرى لحساب مصر القديمة. وعثر في موقع دفن التابوت على خنجر من البرونز وصحن وبعض القطع المطروقة من البرونز وعدد من الأواني الطينية مما يشير إلى أن المتوفي شخصية مهمة في المجتمع المحلي. واتسع نفوذ مصر في عهد الملك سيتي الأول من خلال حملاته العسكرية فيما يعرف الآن بشمال إسرائيل وسورية وكان سهل زرعين طريقا رئيسيا لتلك الحملات.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تابوت سيتي الأوّل حقّ للإسرائيليّين  المغرب اليوم  - تابوت سيتي الأوّل حقّ للإسرائيليّين



 المغرب اليوم  -

بعد انهيار علاقتها مع خطيبها إيغور تاراباسوف

ليندسي لوهان تتألق بفستان مطبوع بالأزهار في "كان"

باريس - مارينا منصف
تألقت الفنانة ليندسي لوهان عند حضور حفلة Grisogono Love On The Rocks ، خلال مهرجان "كان" السينمائي السنوي السبعين ، الثلاثاء ، وارتدت لوهان فستان مزخرف بالأزهار مع رقبة عالية مع ذيل قصير. وظهرت لوهان بالفستان فتحة أمامية كشفت عن ساقيها ، وربطت شعرها في ذيل حصان وانسدلت خصلات منه على جانبي وجهها، وأبرزت النجمة عيونها الزرقة بمحدد العيون الأسود ، وحملت النجمة مخلب ذهبي مع مانيكير أحمر مشرق، ووقفت في الحفل لتلتقط صور مع الضيوف في المكان. وأوضح أحد المصادر أن لوهان تشارك أحد الشركاء من أجل نتفليكس في David Unger's Three Six Zero party، قائلًا "إنهم يكتبون العمل يوميًا أثناء تواجد لوهان في المدينة ، ويتحدث العمل الفني عن 3 أميرات من مختلف الأعمار، وهي تخطط للتمثيل والإخراج مباشرة لكنها لم تقرر بعد، وتذهب النجمة إلى موسكو لرؤية بعض الأشخاص الذين يشاركون معها في هذا العمل".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تابوت سيتي الأوّل حقّ للإسرائيليّين  المغرب اليوم  - تابوت سيتي الأوّل حقّ للإسرائيليّين



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib