المغرب اليوم  - فسيفساء الرُّكام ابتكار مصري

التَّشكيلي عبدالمعطي لـ"المغرب اليوم"

"فسيفساء الرُّكام" ابتكار مصري

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

فن فسيفساء الركام
القاهرة - شيماء مكاوي

أكَّد الفنان التشكيلي، عبدالمعطي سيد في حديث خاص إلى "المغرب اليوم"، أنه "بدأ تصميم مجموعة من اللوحات باستخدام فن فسيفساء، الركام"، موضحًا أنه "عبارة عن "زلط" صغير جدًّا بألوانه الطبيعية ، يتم تجميعه ويصنع منه مجموعة من اللوحات الفنية، وهذا الفن لم يستغله أحد من قبل، لذا فهو فن نادر جدًّا". ويتابع: "فكرة تصميم اللوحات من "الزلط"، أخذت مني حوالي 4 سنوات حتى أُنفِّذها، حيث إنني كنت في بادئ الأمر أجمع هذا الزلط من الشارع بالواحدة، وقمتُ بتصميم أول لوحاتي باستخدام هذا "الزلط" الصغير، ولكنني عندما انتهيت من أول قطعة، وجدت صعوبة في تنفيذ مجموعة مكتملة من اللوحات بتلك الطريقة حيث إنني سأحتاج مجموعة كبيرة، وأعداد هائلة من هذا الزلط، لذا بحثتُ عن مصدر يريحني من جمعه من الشارع، فوجدت أن اسم هذا الزلط "زلط مرشحات"، ويستخدمونه في مشاريع مهمة جدًّا، وكنت أظن أنني سأصنع منه الكثير، ولكنني وجدت أن حوالي 15% فقط يصلح منه لتصميم اللوحات، والباقي لا يصلح". وأضاف، "وبعد أن استخرجت الصالح منه، قسَّمته مقاسات، وفصَّلت ألوانه، ودرجاته، وبلغت حوالي 200 لون وأكثر بكثير، وبالنسبة للوحات التي صمَّمتها باستخدام "الزلط" كثيرة، منها؛ صور مباني قديمة، وتراث إسلامي، وعندما تطورت، رسمت حيوانات، مثل: حصان، وصقر، وأسد، وتطورت أكثر، فرسمت رسومات فرعونية، مثل: "توت عنخ آمون"، و"نفرتيتي"، وسأواصل التطوير حتى أصل بذلك الفن إلى العالمية". وأشار إلى أنه "استخدم في تصميم اللوحات قطع خشبية صغيرة محروقة، لكي تعطيه التصميم المطلوب، كما استخدم رمال في الخلفية، لكي لا يُجبر على تدخل ألوان صناعية على اللوحة"، مضيفًا أن "ذلك الفن لم يصنع من قبل، فهو ابتكار مصري خالص، وأطلقت عليه "فن فسيفساء الركام"، نظرًا إلى أن الركام، هو الزلط والرمال بطبيعته التي خلقها الله عليها".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - فسيفساء الرُّكام ابتكار مصري  المغرب اليوم  - فسيفساء الرُّكام ابتكار مصري



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - فسيفساء الرُّكام ابتكار مصري  المغرب اليوم  - فسيفساء الرُّكام ابتكار مصري



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib