خبير يؤكّد أهمية النوم الكافي بالنسبة للمعلمين الجدد

مع تأثيرات صعوبة التركيز وحفظ وتذكر المعلومات

خبير يؤكّد أهمية النوم الكافي بالنسبة للمعلمين الجدد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خبير يؤكّد أهمية النوم الكافي بالنسبة للمعلمين الجدد

أهمية النوم
لندن ـ كاتيا حداد

نعلم جميعا الصورة النمطية للمعلم المسرف في شرب القهوة، والذي يتثاءب طوال الوقت، ولكن تلك الصورة لها سبب واضح وهو كم الضغوط الحقيقية في الاستيقاظ في وقت مبكر وتحميل جسمك ساعات طويلة من العمل، فكيف يمكنك أن تعتني بنفسك في الوقت الذي تتكيف فيه مع جدول الحياة المدرسية؟ ولهذا تحدثنا إلى خبير النوم، الدكتور فرانسيس لو كورنو نايت، من كلية لندن الجامعية لمعرفة كيفية الحصول على قسط كافٍ من الراحة.

وأكّد نايت أن النوم أمر أساسي للصحة الجيدة، جسديا وعقليا، الناس الذين يعانون من الحرمان من النوم لديهم طاقة أقل، ويواجهون صعوبة في التركيز على المهام، وصعوبة في الحفاظ على اللياقة البدنية المثلى، وقد يجدون أيضًا صعوبة أكبر في  حفظ وتذكر المعلومات الجديدة المستفادة
خلال النهار على المدى الطويل، وهو بالطبع أمر حيوي بالنسبة للمعلم، وخاصة أولئك الجديدين في هذه الوظيفة، ويرتبط النوم الغير كافي مع عادات نمط الحياة غير الصحية، على سبيل المثال، الناس الذين ينامون بشكل غير كافي في كثير من الأحيان يسعون إلى إتباع نظام غذائي عالي الكربوهيدرات، ونتيجة لذلك من المرجح أن يزيدون على الوزن، هم أيضا أكثر عرضة لدورة إدمان الكافيين (يشعرون بالتعب، لذلك يشربون الكافيين على مدار اليوم، ثم يصبحون غير قادرين على النوم ليلا)، كما أنها ترتبط بانخفاض القدرة على التعامل مع الأحداث المجهدة، وزيادة الميل نحو الاكتئاب والقلق.
 
وأضاف :" من المستحسن أن يحصل البالغون على ثمان ساعات من النوم في المتوسط، ولكن هناك فروق  فردية كبيرة في هذا؛ بالنسبة لبعض الناس يكون الحصول على ست ساعات كافي، في حين أن البعض الآخر قد يحتاج إلى عشر ساعات، ويقترح عالم الأعصاب راسل فوستر أنه إذا كنت تعتمد على المنبه لإيقاظك فإنك لا تحصل على قسط كاف من النوم"، كما تابع أن "أجسامنا تعمل وفق ساعة الجسم النهارية، وهذا يعني أنه خلال مدة الأربع والعشرون ساعة,  لدينا وقت للنوم ووقت للاستيقاظ، يتم تدريب ساعة الجسم هذه بشكل طبيعي عن طريق أشعة الشمس، ولكن في العالم الحديث غالبا ما يتم إعادة تدريبها لتتناسب مع روتين نمط حياتنا".
 
ولفت بقوله :"إذا كان يجب عليك الاستيقاظ في الساعة 6:30 صباحا، تحتاج إلى معرفة كم ساعة من النوم تحتاج وضبط روتينك وفقًا لذلك، لنفترض أنك تحتاج إلى ثماني ساعات من النوم، لذلك عليك أن تكون نائمًا بحلول الساعة 10:30 مساء، وينبغي أن تبدأ روتين النوم الخاص بك في حوالي الساعة 9:30 مساء، هذا لا يعني الدخول في السرير في الساعة 9:30 مساء، ولكن بداية عملية الاسترخاء (على سبيل المثال، الانتهاء من تصحيح الكراسات ووضع العلامات وإيقاف التلفاز والهاتف)".

وتحدث عن تأثير التوتر على النوم، فقال :"هناك علاقة ثابتة بين مستويات التوتر العالية وعدم الحصول على قسط وافر من النوم، مثل دورة الكافيين، هرمون الكورتيزول (الملقب بهرمون التوتر) هو أيضا الهرمون المسئول عن إيقاظنا في الصباح - لذلك وجود مستويات عالية من هذا الهرمون في جسمك قبل النوم يمكن أن تكون ضارة بشكل لا يصدق، في المقابل، تشير الأدلة إلى أن عدم الحصول على قسط وافر من النوم يمكن أن يسهم في إدراكنا للأحداث على أنها أكثر إجهادًا وتوترًا مما تكون عليه خلاف ذلك"، واستطرد :"من الصعب تجنب الإجهاد، وخاصة عند بدء عمل جديد، ولكن يمكنك أن تحاول أن تكون عقلاني في كيفية التعامل معه، حدد الوقت للقيام بكل ما تجده أكثر فعالية في إزالة التوتر، سواء كان ذلك ممارسة الرياضة، والدردشة مع الأصدقاء أو أخذ حمام طويل".

وأوضح كيف يمكن للناس أن يوقفوا سباقا أفكار العمل قبل النوم، فقال : بعض الناس يجدون أنه من المفيد كتابة قائمة عن الأشياء التي تدور في أذهانهم، وهذا سيساعد على استبعاد تلك المشاكل قبل الذهاب إلى السرير، وتأكد من الانتهاء من المهام المتعلقة بالعمل في غضون ساعة من وقت النوم".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبير يؤكّد أهمية النوم الكافي بالنسبة للمعلمين الجدد خبير يؤكّد أهمية النوم الكافي بالنسبة للمعلمين الجدد



GMT 00:47 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تعلن أنّ ألعاب تدريب الدماغ لا تحسّن ذكاء الانسان

GMT 07:08 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الطلاب يواجهون تشبث موغابي بالسلطة بتفويت الامتحانات

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

طبيب نفسي يشرح الخطوات الصحيحة لتشخيص اضطراب فرط النشاط

GMT 03:58 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الجامعات الجديدة تحتل صدارة الجداول الخضراء "صديقة البيئة"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبير يؤكّد أهمية النوم الكافي بالنسبة للمعلمين الجدد خبير يؤكّد أهمية النوم الكافي بالنسبة للمعلمين الجدد



خلال حفلة توزيع جوائز الموسيقى الأميركية الـ45 لـ 2017

هايدي كلوم تبدو مثيرة في فستان وردي ورمادي

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة الأميركية الشهيرة وعارضة الأزياء، هايدي كلوم، في إطلالة مثيرة خطفت بها أنظار المصورين والجماهير على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية "AMAs" الذي أقيم في مدينة لوس أنجلوس مساء  الأحد، حيث ارتدت النجمة البالغة من العمر 44 عامًا، فستانًا مثيرًا طويلًا وعاري الظهر باللون الوردي والرمادي اللامع، كما يتميز بفتحة كبيرة من الأمام كشفت عن أجزاء من جسدها، وانتعلت صندلًا باللون الكريمي ذو كعب أضاف إليها بعض السنتيمترات. وتركت كلوم، شعرها الأشقر منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، وأكملت إطلالتها بمكياج ناعم بلمسات من أحمر الشفاة الوردي وظل العيون الدخاني، ولم تضيف سوى القليل من الاكسسوارات التي تتمثل في خاتمين لامعين بأصابعها، فيما حضر حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية لعام 2017 في دورته الـ45، الذي عقد على مسرح "مايكروسوفت" في لوس أنجلوس، كوكبة من ألمع نجوم الموسيقى والغناء في الولايات المتحدة والعالم. وتم اختيار الممثلة

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف
المغرب اليوم - روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف

GMT 07:45 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي ملاذ استوائي يخطف الألباب وأنشطة مميزة
المغرب اليوم - جزيرة بالي ملاذ استوائي يخطف الألباب وأنشطة مميزة

GMT 06:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي ترغب في تمديد الطابق السفلي لمنزلها في لندن
المغرب اليوم - ديزي لوي ترغب في تمديد الطابق السفلي لمنزلها في لندن

GMT 03:10 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

بيل كلينتون يواجه 4 دعاوى جديدة بالاعتداء الجنسي
المغرب اليوم - بيل كلينتون يواجه 4 دعاوى جديدة بالاعتداء الجنسي

GMT 00:53 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عسل ستفاجئ الجمهور ببرنامجها الجديد على "أون لايف"
المغرب اليوم - لبنى عسل ستفاجئ الجمهور ببرنامجها الجديد على

GMT 09:02 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا عبقرية كوكو شانيل واحترام كبير للنساء
المغرب اليوم - عز الدين عليا عبقرية كوكو شانيل واحترام كبير للنساء

GMT 05:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مدينة شَرِيش الإسبانية الساحرة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
المغرب اليوم - مدينة شَرِيش الإسبانية الساحرة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل "فورناسيتي" تكشف عن مزج خيالي للفن بالديكور
المغرب اليوم - جولة داخل منزل

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 02:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وائل جمعة يهنئ مدرب الرجاء بعد فوزه بكأس العرش

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 14:01 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 15 سيدة خلال توزيع مساعدات غذائية في الصويرة

GMT 19:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك محمد السادس يتكفل بدفن وعزاء ضحايا "فاجعة الصويرة"

GMT 23:10 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل هروب عبد الحق بنشيخة من "المغرب التطواني"

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 08:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع عدد ضحايا رحلة الاستجمام في إقليم أزيلال

GMT 15:41 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

النيجيري شيسوم شيكاتارا يقرر الرحيل عن الوداد البيضاوي

GMT 20:35 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب التطواني يحدد الأجر الشهري لفرتوت بـ80 ألف درهم

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة الحريري تلقي بظلالها على العمال المغاربة في "سعودي أوجيه"

GMT 06:00 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات "الأرصاد الجوية" لطقس المملكة المغربية الإثنين
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib