المغرب اليوم  - معرض الكتاب يخصّص ساعتين يوميًّا لتدشين جديد الإصدارات الأدبيّة والعلميّة

معرض الكتاب يخصّص ساعتين يوميًّا لتدشين جديد الإصدارات الأدبيّة والعلميّة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - معرض الكتاب يخصّص ساعتين يوميًّا لتدشين جديد الإصدارات الأدبيّة والعلميّة

المنامة - بنا

المكتبة العربيّة والأجنبيّة الحاضرة بنتاجاتها في معرض البحرين الدّوليّ للكتاب 16، الذي انطلق صباح اليوم (الخميس، 27 مارس 2014م)، تتّسع بجديد الإصدارات الأدبيّة والعلميّة التي نُشِرَت مؤخّرًا، وذلك من خلال برنامج تدشين الكتب الذي تقيمه وزارة الثّقافة في جناحها المخصّص في المعرض، يوميًّا في السّاعتين السّادسة والسّابعة والنّصف مساءً. ومن خلال هذا الموعد اليوميّ سيكون الجمهور برفقة مجموعة من الأدباء، الكُتّاب، المفكّرين والمثقّفين الذين سيدشّنون نتاجاتهم، وسيقدّمون إصداراتهم على مختلف أنواعها. ومع الدّكتورة أنيسة السّعدون، سيكون الجمهور على موعدٍ مع أطروحتها الأخيرة حول (الرّواية والإيديولوجيا في البحرين) مساء يوم غد (الجمعة، الموافق 28 مارس) في السّاعة 6:00 مساءً. ومن خلال هذا المؤَلَّف فإنّ مسار الأمسية سينعطف إلى دراسة نقديّة متأنّية من أجل تبيّن الدّلالات الفكريّة والجماليّة من الرّواية في البحرين، متناولاً دراسة عميقة لملامح الإيديولوجيا وتجليّاتها في الرّواية تحديدًا، كونها أكثر الفنون الأدبيّة التصاقًا بالحياة واستجابةً للواقع المُعاش. أمّا اليوم التّالي (السّبت، الموافق 29 مارس) فموعدٌ مع الكاتب البحرينيّ فوّاز الشّروقيّ الذي يدشّن إصداره الثّالث، رواية (الدّفنة) في السّاعة السّادسة مساءً. وتجسّد روايته الأخيرة انهماكًا في التّحوّلات الإنسانيّة في منطقة الدّفنة بمدينة المحرّق، وتدور أحداثها حول البطل (سلمان) الذي يعيش في أحد بيوت الإسكان. في هذه الرّواية، المدينة شاهدة على تغيّرات سلمان العمريّة، ومحور المعيشة وتبدّلات المجتمع داخل هذه المنطقة خلال الفترة الممتدّة منذ بداية ثمانينيّات القرن الماضي وحتّى نهاية العقد الأوّل من الألفيّة الجديدة. وبالرّغم من أنّ أحداث القصّة ليست حقيقيّة لكنّ تحوّلات تلك الفترة توثّقها هذه الرّواية، وترصد بيئات بيوت الإسكان التي تُعدّ بيئةً فريدةً من نوعها في التّجمعات السّكانيّة في مملكة البحرين، من ناحية تكوينها، تشكّلها وتفاعل أفرادها مع بعضهم. في اليوم ذاته، وفي السّاعة السّابعة والنّصف، الأدب الرّوسيّ سيكون حاضرًا بقصّتين من روائع هذا الأدب، من خلال تدشين كتاب (المعطف والأنف) للأديب الرّوسيّ نيكولاي غوغول والذي ترجمه إلى اللّغة العربيّة الدّكتور محمّد الخزاعيّ. (المعطف) و(الأنف) قصّتان من روائع الأدب الرّوسيّ مترجمتان إلى العربيّة. نُشِرَت القصّة الأولى في العام 1842م وهي آخر ما كتبه نيكولاي غوغول. أمّا قصّة (الأنف) فقد أثارت جدلاً حولها، وهي تُصنّف ضمن أدب المسوخ (التّحوّل الفانتازيّ).

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - معرض الكتاب يخصّص ساعتين يوميًّا لتدشين جديد الإصدارات الأدبيّة والعلميّة  المغرب اليوم  - معرض الكتاب يخصّص ساعتين يوميًّا لتدشين جديد الإصدارات الأدبيّة والعلميّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - معرض الكتاب يخصّص ساعتين يوميًّا لتدشين جديد الإصدارات الأدبيّة والعلميّة  المغرب اليوم  - معرض الكتاب يخصّص ساعتين يوميًّا لتدشين جديد الإصدارات الأدبيّة والعلميّة



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى ملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد، متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات،  وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"
 المغرب اليوم  - منتجع

GMT 01:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

ريهام حجاج تعد جمهورها بمفاجأة في "رغدة متوحشة"

GMT 07:03 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

بذخ أسطوري في أغلى حفلة زفاف أرمني في العالم

GMT 04:29 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصاميم مفعمة بالحيوية من "بربري" في لندن

GMT 09:17 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"البنفسجي الرمادي" لون الدهانات الأفضل لعام 2018

GMT 13:38 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

حرمان الخلايا السرطانية من الأكسجين يقتل الورم

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib