المغرب اليوم  - يا مريم أول رواية عراقية في قائمة البوكر
المعارضة السورية تقول إنها مستعدة لمحادثات جنيف ولكن يجب أن يرحل الأسد دي ميستورا متحفظ تجاه محادثات جنيف المقبلة شرطة ماليزيا تبحث عن خمسة كوريين شماليين يشتبه بصلتهم بمقتل كيم جونغ-نام السياحة في مصر تتعافى بخجل بعد سنوات عصيبة مقتل مقاول في السعودية في حادث تسرب في خط أنابيب تابع لشركة "أرامكو" أردوغان يؤكد أنه في حال الإتفاق مع الولايات المتحدة وقطر والسعودية سيتم التوجه إلى مدينة الرقة لتطهيرها من ذلك التنظيم الإرهابي أردوغان يصرح "بدأنا عملية درع الفرات في سورية و انتصرنا في الباب وفي الفترة القادمة سنتوجه إلى منبج" أردوغان يصرح "بدأنا عملية درع الفرات في سورية و انتصرنا في الباب وفي الفترة القادمة سنتوجه إلى منبج" أردوغان يؤكد أن التعديلات الدستورية فيها إصلاحات تؤكد على استقلالية القضاء وتنهي الازدواجية أردوغان يؤكد أن التعديلات الدستورية الجديدة ستجعل رئيس البلاد محاسبًا من قبل البرلمان ويمكن محاكمته على أي جرم يرتكبه
أخر الأخبار

"يا مريم" أول رواية عراقية في قائمة البوكر

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

بغداد ـ وكالات

تعد رواية 'يا مريم' للعراقي سنان أنطون -التي تتناول القتل والتهجير الذي عانى منه العراقيون بعد دخول قوات الاحتلال الأميركي إلى بلادهم- الرواية العراقية الأولى التي تدخل ضمن القائمة القصيرة لجائزة البوكر، وتجسد الرواية قصة عائلة مسيحية تتعرض للعنف الطائفي بعد تفجير كنيسة سيدة النجاة وسط بغداد. ويقول الروائي حميد المختار للجزيرة نت إن رواية 'يا مريم' رائعة، ومكتوبة بحرفية مميزة وبأسلوب هادئ، تتحدث عن عراق ما بعد التغيير، بالإضافة إلى أنها 'تتناول موضوع الأقليات في العراق من خلال المسيحيين الذين يعانون من الإرهاب الذي اجتاح العراق بعد التغيير، وتعتمد الرواية في كتابتها الطريقة السلسة والواقعية البسيطة التي تجعل من بطلها فدائيا'.ويضيف المختار إن مؤلف الرواية سنان أنطون استطاع أن يعيد فدائية المسيح الذي جعل بطل الرواية، ليس واقعيا فقط وإنما بطلا روحيا، واستبدله بتضحيات المسيح لأجل آخر، وهو أن يهدى كل شيء وينتهي في العراق حتى من خلال موت البطل الذي أبدى تضحيته بالموت من أجل أن يستقر العراق، فالرواية تحاكي ما حدث في كنيسة النجاة.ويشير إلى أن الرواية تستحق أن تفوز بجائزة البوكر، خصوصا أنها دخلت ضمن القائمة القصيرة، لأنها تناولت موضوعا حساسا حدث في العراق بعد عام 2003، وهو 'الإرهاب' الذي أصاب العراقيين جميعا وليس طائفة أو فئة معينة. مبيناً أن هناك منافسات بين المؤسسات العربية على من يكون عضوا في لجنة التحكيم لجائزة البوكرضعف التسويقويضيف المختار أن هناك روايات عراقية عديدة تستحق أن ترشح لهذه الجائزة، إلا أن دور النشر والمؤسسات الثقافية التي يُطبع الكاتب العراقي فيها عاجزة عن تسويق الكتاب العراقي، ومعظم الروايات لا تنال حظ المشاركة في جائزة البوكر بسبب أنها لم تطبع بدور نشر عربية، إضافة إلى أن الكتاب والكاتب العراقييْن محاصران عربيا، وما زالا بعيديْن عن الأضواء.ويطالب المختار بكسر هذا الطوق والحصار والدخول إلى المؤسسات العربية من أجل النشر. موضحا أن الروايات التي تم ترشيحها لهذه الجائزة -مثل 'يا مريم' و'حدائق الرئيس'- طبعت في دور نشر عربية.ومن جهته، يقول الروائي طه حامد الشبيب إن ترشيح رواية 'يا مريم' ضمن القائمة القصيرة لجائزة البوكر هو تقييم للمنجز الإبداعي العراقي الذي يواصل الكتابة في جميع الظروف التي حدثت في البلاد، وهذا دليل على أن العراقي يواجه جميع المصاعب من أجل رفع اسم بلاده، موضحا أن رواية 'يا مريم' أعادت الاعتبار للمنجز العراقي المحاصر عربيا 'بسبب السياسات التي تعتمدها دول عربية تجاه الكاتب العراقي'.الإبداع العراقيويضيف الشبيب -في حديث للجزيرة نت- أن الإبداع العراقي يرقى إلى مستوى الإبداع العالمي، مشيرا إلى أن العراقيين سيفرحون كثيرا في حال فوز الرواية بجائزة البوكر لأن الرواية العراقية بدأت تصل إلى العالمية. ودعا لجنة التحكيم إلى عدم الخضوع للهامش السياسي واختيار النص الأفضل بحيادية.أما الروائي محمد علوان جبر فيقول للجزيرة نت إن جائزة البوكر من الجوائز المهمة جدا وتنصف حق المبدع، لأنها تلقى اهتماما كبيرا من قبل النقاد ووسائل الإعلام، 'وإن وصول رواية 'يا مريم' إلى القائمة القصيرة شيء جيد للإبداع العراقي، خصوصا أنها الرواية العراقية الأولى التي تصل إلى القائمة القصيرة'. ويؤكد جبر أن رواية 'يا مريم' تصب في صالح الأعمال الفنية العراقية من خلال الاهتمام الكبير بها من قبل الأدباء والقراء العرب الذين يتابعون المنجز العربي، مشيراً إلى أن لجنة تحكيم جائزة البوكر يجب أن تراعي الجانب الفني، لأنها لا تعتمد على الشكل الإبداعي العام بل تنظر إلى زاوية واحدة وهي كون العمل يتحدث عن حالة اجتماعية معينة، لأن هناك العديد من الروايات المهمة يتم إقصاؤها من القائمة القصيرة، بينما هناك روايات لا تستحق أن تكون ضمن الست الأفضل.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - يا مريم أول رواية عراقية في قائمة البوكر  المغرب اليوم  - يا مريم أول رواية عراقية في قائمة البوكر



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في عرض روكي ستار في لندن

نيكولا هيوز تتألق في فستان رائع باللون الكريمي

لندن - كارين إليان
تألقت نيكولا هيوز على المنصة خلال عرض روكي ستار في قاعة الماسونيين، أثناء أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا قصيرًا مطرزًا باللون الكريمي، يصل حتى الفخذ. وانتعلت زوجًا من الصنادل تلتف خيوطه حول ساقيها، وأضافت بوصة إلى طولها. وعرض الفستان خصرها النحيل، وساقيها الرشيقتين. ونيكولا المعروفة بدورها الثانوي في برنامج الواقع الذي عرض على E4، بدت في روح معنوية عالية وهي تسير على المدرج، في حين تخلت عن ماكياج العين الثقيل. ولإضافة بعض الملائكية لمظهرها الهادئ، وضعت اثنين من الزهور على جانبي شعرها الأشقر، والذي جاء مموجًا ومنسدلًا على كتفيها. وأشادت صديقتها نجمة الواقع أوليفيا باكلاند بظهورها على المنصة، والتي عانت من إصابة في الرأس بعد أن تعرضت لحادث سيارة مرعب. ومع ذلك، لم يكن ظهور نيكولا على المدرج سوى البداية، إذ شاركت فيما بعد في عرض الأزياء الخاص ببول كوستيلو لمجموعة خريف وشتاء 2017. واختارت النجمة الصغيرة…

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  - نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير

GMT 21:40 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

تقديم رواية "لا وجود للحية ملساء" في الدار البيضاء

GMT 09:43 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

صدور رواية "وللبحر حكاياه" في معرض القاهرة للكتاب

GMT 22:02 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

الشروق تصدر "الوشم الأبيض" في معرض القاهرة الكتاب

GMT 09:12 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

"أنت-فليبدأ العبث" لمحمد صادق تصدر قريبًا عن دار رواق

GMT 21:19 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

"الشيطان يحكم العاصمة" رواية جديدة لفرحات جنيدي

GMT 07:38 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

صدور رواية "الطريق إلى الحافة" لعبد العزيز غوردو

GMT 22:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

صاحب "هيبتا" يطرح أحدث روايته "أنت.. فليبدأ العبث"

GMT 20:22 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

حفل توقيع رواية "صوفي" في مكتبة ديوان الشيخ زايد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib