المغرب اليوم  - قسمة الغرماء رواية جديدة ليوسف القعيد

"قسمة الغرماء" رواية جديدة ليوسف القعيد

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة- مدحت صفوت

أصدر الكاتب والروائي المصري يوسف القعيد، رواية "قسمة الغرماء" عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، و تتشابك أحداث الرواية مع مصر الراهنة عبر كتابة لا تنقصها شجاعة المواجهة.  وتحاول الرواية الاقتراب من شروخ الروح التى أصابت المصريين في مواجهة بالسؤال "ما الذى أوصلنا إلى المربع الأخير؟ وما الذى جعل مستقبل هذه البلاد وراءها وحولها إلى شظايا وأطلال لما كان؟". تدور الرواية حول وجوه من رحلة التعب المصرى، بدءًا من مغتربين فى مجهول الخارج، وغرباء فى غير معلوم الداخل، ومخلوقات تطل علينا عبر حكاية الخسارة التى يدفع ثمنها الجميع تناجينا وتحكى لنا، وتأخذنا إلى شوارع مصر الخلفية إلى المسكوت عنه فى المشهد المصرى، مبرزة العلاقة الملتبسة بين المسلمين والأقباط.  وفي الرواية، يضطر معبود جرجس إلى الهجرة من مصر، مخلفًا وراءه زوجته وابنه الوحيد، ويرسل لهما معبود ما لا يكفيهما من الأموال عبر صديقته الفنانة التى انفصلت عن زوجها ضابط الجيش، ثم تعتزل الفن وترتدي الحجاب وتخسر تحويشة العمر فى مغامرة توظيف أموال، ويحال زوجها إلى "الاستيداع" كضحية للاسترخاء العسكري، فلا يجد ملاذًا سوى المسجد. يذكر أن القعيد أديب وصحفي مصري ولد في محافظة البحيرة، وأحد أهم رواد الرواية في مرحلة ما بعد نجيب محفوظ الذي ربطته به علاقة متينة،  وحصل على جائزة الدولة التقديرية في الآداب سنة 2008، وحازت روايته "الحرب في بر مصر" المرتبة الرابعة ضمن أفضل مئة رواية عربية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - قسمة الغرماء رواية جديدة ليوسف القعيد  المغرب اليوم  - قسمة الغرماء رواية جديدة ليوسف القعيد



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - قسمة الغرماء رواية جديدة ليوسف القعيد  المغرب اليوم  - قسمة الغرماء رواية جديدة ليوسف القعيد



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib