المغرب اليوم  - محلك سر الحياة على حافة الجنون

"محلك سر" الحياة على حافة الجنون

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة - وكالات

يتحرك السرد الروائي في أحدث أعمال الكاتبة المصرية سمر نور 'محلك سر' بين أزمنة وأماكن مختلفة في رحلة بحث يخوضها الرواي داخل ذاكرة فتاتين صديقتين منذ الطفولة. وتلجأ الفتاتان إلى تلك الرحلة لتخطي لحظات اغتراب داخل مدينة لم تغادراها طوال حياتهما، فتطاردان لحظات وأماكن من ماضيهما، وتكشفان عن مساحات الخيال فى الذاكرة. بين قوسين من تمني الجنون وتحققه يتابع قارئ الرواية مصائر الطبقة الوسطى في مصر من منذ اغتيال الرئيس المصري الأسبق أنور السادات وعلى مدى ثلاثين عاما، من خلال صداقة تجمع الفتاتين، ليصل إلى أن الزمن توقف ويراوح مكانه، حيث تبدأ الرواية من خرابة رجل مجنون، وتنتهي بما يشبه 'التخريب' للمجتمع. واختارت الكاتبة سمر نور أن تطل على هذه الفترة عبر وعي يتنامى للطفلتين 'لمى' و'صوفي'، وهما تتشابهان في بعض الملامح النفسية، وإن كانت ذاكرة لمى التي تعيش حلم يقظة ممتدا 'أكثر تعقيدا'. أما ذاكرة صوفي، فهي 'أقرب إلى لوحة تشكيلية' تتيح للقريب منها فرصة التأمل، ولكنه سيكتشف أنها 'مراوغة'، وتقترب من التعقيد أيضا. وتبدأ الرواية بمراقبة لمى أربعة أعوام للشارع عبر الشرفة، وتتحدث عن 'سيد' المقيم في خرابة، وهو رجل تولى تربية إخوته، ثم أصيب بالجنون بعد أن طردوه 'مثلما ألقى أبناء يعقوب بأخيهم يوسف في البئر'. وتشكل الأساطير عن سيد المجنون أمنية للطفلة لمى وهي في السادسة، حيث تقول لصوفي إنها تحب حين تكبر أن تصير مجنونة. وبعد ثلاثين عاما سيكون الواقع المعقد كفيلا بتحقيق هذه الأمنية، وإن اتخذ الجنون القديم صورة كوابيس أو هوس يدفع البطلة للعودة إلى 'خرابة سيد' لإخراج الطفلة التي كانتها من الذاكرة التي تشكل عبئا عليها. ولا يتحقق الجنون الذي توقعته لمى وهي طفلة، ولكنه سيكبر ويتسع لتشمل دائرته قطاعا كبيرا من الناس، الذين يخفون جنونهم وراء ابتسامات، أو عبر ممارسة أدوار الوصاية على أخلاق الآخرين. والرواية -التي نجحت في التعامل مع فترة زمنية معقدة- حاولت البعد عن الصخب السياسي، إلا أنها لم تخل من تأملات فلسفية ووجودية على لسان أبطالها، ومنها 'النوم صنو الموت، حالة من الموت المؤقت في بعض الفلسفات' و'إننا ندفن أسئلة الماضي حين ندور مثل التروس في ماكينة لا نملك مفاتيحها، فتظل علامات الاستفهام رابضة في العمق، لكنها تأخذ أشكالا متعددة'. وتعد رواية 'محلك سر' التي صدرت في القاهرة عن 'دار النسيم للنشر والتوزيع' العمل الثالث لسمر نور بعد مجموعتين قصصيتين، وهي تقع في 187صفحة متوسطة القطع، منها عشر صفحات تضم عشر لوحات تشكيلية موازية لشخوص الرواية، للتشكيلية المصرية حنان محفوظ.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - محلك سر الحياة على حافة الجنون  المغرب اليوم  - محلك سر الحياة على حافة الجنون



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة

بيلا حديد تتألق في فستان باللونين الأصفر والأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
تألقت العارضة بيلا حديد، خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة، في عرض فيرساتشي في إيطاليا، مرتدية فستانًا نصف شفاف ذات ألوان متدرجة بين الأسود والأصفر، مع فتحة أعلى الفخذ. وانتعلت شقيقتها جيجي حديد، زوجًا من الأحذية باللونين الأبيض والأسود، ذات الكعب العالي، مع خصلات حمراء مثيرة في شعرها، وظل أسود لعيونها في طلة مثيرة مع بشرها المرمرية. وانضمت حديد إلى شقيقتها جيجي، وكيندال جينر، وستيلا ماكسويل، على منصة العرض، وظهرت بيلا في صورة دراماتيكية، ارتبطت بمصور وسيم، يذكر أنها غازلته. وأوضحت موقع PageSix أن المصور، كان في حفلة LOVE and Burberry في أسبوع لندن للموضة، مع أعضاء نادي Annabel، وأشار الموقع إلى أن الاثنين كان يغازلان بعضهما البعض، في السهرة التي حضرتها عارضات مثل كيندال جينر، وهيلي بالدوين. وأضاف أحد المصادر المطلعة، "كانوا يتهامسون مع بعضهم البعض في أماكن مختلفة في المساء"، وتمت استضافة الحفلة بواسطة جينر وجيجي…
 المغرب اليوم  - الحرفي غزالي بن شريف يكشف أسرار محطاته الفنية

GMT 06:21 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

ترامب يتعهد باقتلاع شر تنظيم "داعش" من جذوره
 المغرب اليوم  - ترامب يتعهد باقتلاع شر تنظيم

GMT 05:07 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

"أوريد" يقدم رواية "سينترا" الأربعاء المقبل في الدار البيضاء

GMT 12:15 2017 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

الإعلامي أحمد يونس يُطلِق أولى رواياته في معرض الكتاب 2017

GMT 21:40 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

تقديم رواية "لا وجود للحية ملساء" في الدار البيضاء

GMT 09:43 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

صدور رواية "وللبحر حكاياه" في معرض القاهرة للكتاب

GMT 22:02 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

الشروق تصدر "الوشم الأبيض" في معرض القاهرة الكتاب

GMT 09:12 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

"أنت-فليبدأ العبث" لمحمد صادق تصدر قريبًا عن دار رواق

GMT 21:19 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

"الشيطان يحكم العاصمة" رواية جديدة لفرحات جنيدي

GMT 07:38 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

صدور رواية "الطريق إلى الحافة" لعبد العزيز غوردو
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib