المغرب اليوم  - أول ترجمة لقصة واقعة صغيرة للكاتب الألماني كورت توخولسكي

أول ترجمة لقصة "واقعة صغيرة" للكاتب الألماني كورت توخولسكي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - أول ترجمة لقصة

القاهرة - وكالات

فى الليل كان صانع الجوارب والفلاح يتنقلان من خندق لآخر. لماذا يقومان بذلك – لم يكن أحدهما يعلم. قيل لهما أن عليهما القيام بذلك. بعض السادة الذين يمكنهم القراءة والكتابة كانوا قد قالوا لهما ذلك. وسرعان ما تم الإمساك بهما فى خندق آخر، فى نفس الليلة. ولأنهما كانا يرتديان ملابس ذات ألوان غريبة فقد أُشبِعا ضرباً ثم حُبسا فى أحد البيوت. بعد ذلك جلس محام إلى منضدة – وكم أسعده أن أتيح له الجلوس إلى هذه المنضدة – ليكتب ما لدى كل من بائع الجوارب والفلاح ليقوله. ضربهما صاحب مطعم كان حاضراً حين لم يقولا ما فيه الكفاية. وأتى زائر ليقول أنه ينبغى قتلهما – ومنذ هذه اللحظة قام بحراستهما رجلان، عامل فى محجر، والآخر شاب لا يزال بلا عمل ويعيش مع والديه. واستلزم الأمر أربعة وعشرين رجلا لتنفيذ عملية إعدامهما. تطوع ثمانون. نعم ثمانون – من بينهم المتزوج والأعزب، الهادئ وسليط اللسان، المفعم بالقوة والمتوانى – أناس طيبون لم يؤذوا أحداً من قبل، إلا أنهم أحبوا أن يتواجدوا كى يروا ماذا يمكن أن يكون الحال وقت إعدام شخص ما. إضافة إلى بعض مَن أرادوا أن ينفذوا الإعدام بأنفسهم، وقد كان مسموحاً… وقادهم فى ذلك أحد تجار الفحم. فى صباح ذلك اليوم ظهر الموكب الحزين على الفضاء الممتد الذى يغطيه الجليد جنوبى القرية. فى المقدمة الفلاح وصانع الجوارب يسيران بين رجلين كان قد تم اخيارهما من بين الثمانين؛ طبيب من إحدى المدن الكبيرة لم يشهد مثل هذا الأمر من قبل، وكم تمنى أن يراه. وتاجر الفحم يتبعه رجاله. كلاهما يرتدى حلّة خفيفة يرتعد بداخلها من البرد ومن خوف الموت. توقف الموكب خلف الحظائر. أبرز المحامى الذى كان يسير بين الجمع ورقة لكليهما إلا أنهما كانا متجمدين كما أنهما لا يستطيعان القراءة. شدوهما إلى عمود أسود قصير. وطلب تاجر الفحم من رجاله أن يعمّروا بنادقهم. طلب منهم ذلك بصوت عالٍ جداً بالرغم من أنه كان يقف قريباً منهم. ربما كان يتمنى أن تراه زوجته بينما يقوم بشىء آخر غير بيع الفحم، تراه وقد أوكلت إليه مهمة إعدام شخصين. دوَّى صوت الطلقات. فسقط كلاهما مثل جِوَال فارغ. توجه إليهما الطبيب القادم من المدينة الكبيرة ليتفحص إصاباتهما بدقة. بعد ذلك تم دفنهما.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أول ترجمة لقصة واقعة صغيرة للكاتب الألماني كورت توخولسكي  المغرب اليوم  - أول ترجمة لقصة واقعة صغيرة للكاتب الألماني كورت توخولسكي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أول ترجمة لقصة واقعة صغيرة للكاتب الألماني كورت توخولسكي  المغرب اليوم  - أول ترجمة لقصة واقعة صغيرة للكاتب الألماني كورت توخولسكي



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى ملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد، متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات،  وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في
 المغرب اليوم  - تصاميم فنية غريبة تمثل صرخات غير مُتبعة في الموضة

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"
 المغرب اليوم  - منتجع

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 13:38 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

حرمان الخلايا السرطانية من الأكسجين يقتل الورم

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib