المغرب اليوم  - المسكوت عنه في رواية زيدان الزقزاق

المسكوت عنه في رواية "زيدان الزقزاق"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - المسكوت عنه في رواية

الرباط - وكالات

تروي فصول رواية «زيدان الزقزاق» للروائي السوداني حسام الدين صالح الصادرة عن الدار العربية للعلوم – ناشرون ببيروت ـ بين ثناياها قصة حب لم يكتمل بين (زيدان الزقزاق) الشاب الذي ينتمي إلى سلالة الزقازقة، وهي جزء من مجموعة عرقية تعود أصولها إلى مناطق جبال النوبة بجنوب غرب السودان وبين محبوبته (قمر) الصحفية التي تسكن الخرطوم وتعود أصولها إلى الشمال. استفادت الرواية من حكائية القصة القصيرة جدا وواقعية الأشكال الصحفية في إغناء متنها الذي تفتقت وترابطت فيه الكثير من الموضوعات كالحب والحرب، القبلية والعنصرية، الحرية والاستبداد، والآثار والسيادة الوطنية؛ وتطرح الرواية في نهاياتها أسئلة للاندماج الاجتماعي والتوافق الوطني عبر شخصيات يجمعها الحب وتفرقها المشاكل. وتميزت الرواية بعناوين فصول شاعرية اللغة وهي طويلة نوعا ما وكأنها تقول: حتى الأشياء التي من المفترض أن تكون قصيرة، تطول في بلاد كأن لها حساب لانهائي في بنك الزمن، فمثلا تجد أحد الفصول باسم: «ما لا يمكن إخفاؤه أو حكايته همسا»، وآخر باسم: «ما يمكن إخفاؤه وحكايته كذبا»، وثالث باسم «ما يحكيه شهريار أو ما لا يروي عطشا» وهكذا على نفس المنوال، كأننا دوما نهرب من الأشياء التي أمامنا ونبحث عن بديل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المسكوت عنه في رواية زيدان الزقزاق  المغرب اليوم  - المسكوت عنه في رواية زيدان الزقزاق



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المسكوت عنه في رواية زيدان الزقزاق  المغرب اليوم  - المسكوت عنه في رواية زيدان الزقزاق



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib