المغرب اليوم  - مملكة الرئيس مجموعة قصصية للكاتب سعيد الشيخ

"مملكة الرئيس" مجموعة قصصية للكاتب سعيد الشيخ

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

ستوكهولم - المغرب اليوم

عن "دار التقدم" في ستوكهولم صدرت حديثا مجموعة قصصية للشاعر والقاص الفلسطيني سعيد الشيخ بعنوان "مملكة الرئيس". حوت المجموعة على خمسة وعشرين قصة بين القصيرة والقصيرة جدا، موحدة المضمون يقودنا الكاتب من خلاله الى عالم يبدو للوهلة الاولى وكأنه غرائبي مشغول بفانتازيا تتخطى الواقع، ولكن بعد الغوص في عالم القصص يتكشف رويدا ان هذا العالم هو شديد الواقعية بارتباطه بما يحدث في العالم العربي هذه الايام. "مملكة الرئيس" تقدم رؤية اخرى لما يسمى "الربيع العربي" تقوم على كشف الفظائع المزرية التي رافقت الحراك الثوري المنتفض على منظومة الفساد والاستبداد المتمثلة بالانظمة الرسمية العربية. ان قصص هذه المجموعة بقدر ما ارادت ان تحتفي بانتفاضات الحرية ونضال الانسان العربي من اجل استرداد كرامته من براثن الدكتاتورية، فأنها لم تجد مناصا من التعبير ايضا عن عالم ملئ بالقسوة والعنف. وكأن مآلات الحرية والعدالة المنشودة تحركها اياد غامضة مهيمنة تعبث في وجهة الحراك وتحوّل مساره نحو الانحطاط والتوحش في غياب كلي للوعي. هذه القصص تقف على مسافة واحدة من فضح ممارسات النظام العربي الرسمي، وممارسات المعارضات المسلحة التي اقترفت بوحشية ما ينده له الجبين الانساني..حيث في كلتا الحالتين من الممارسات البشعة كان الانسان هو الضحية وعلى جسدة مرت صنوف من البربرية. حتى يقوم السؤال كما هو على لسان احدى شخصيات قصة من القصص: - هل هذه هي الحرية التي تنشدونها؟! العدالة بين القصة والقصيدة يستفيد سعيد الشيخ من تجربته الشعرية (اربعة دواوين) ويوظفها في لغة السرد القصصي، بما لا يدع المجال للتغلغل الشعري ان يهيمن على النص السردي الذي يسير بالاحداث بواقعية شديدة لا مجال فيها للمتخيّل. اذ التخيّل يقوم في ذهن القارئ على شكل اسئلة تطرحها احداث القصص بخيوط درامية تنتهي في اغلب الاحيان بفجائعية غير مرتقبة تترتب عليها نتائج غير مقصودة. يقيم سعيد الشيخ في هذه المجموعة حد العدالة ما بين القصيدة والقصة ليقدم لنا عالما ساحرا بتقنية حرفية تحسب له في مجمل ابداعاته الموزعة بين قصيدة النثر والقصة القصيرة حيث له مجموعتين صادرتين من قبل. "مملكة الرئيس" محاولة من الكاتب لالتقاط الحلم العربي من وسط الخرائب، ولحشو الضوء في الثقوب المعتمة من حياتنا العربية المعاصرة. ومن القصص القصيرة جدا نقرأ هذه القصة وهي بعنوان "الوِرْثة": ذهب الحاكم المجنون الى حتفه سعيدا بجحيمه. لكن البلاد ظلت تعجّ بأشباهه، يعيشون بقلق وخوف على دولة متوهمة مكتنزة قد ورثوها بقوة السلاح.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مملكة الرئيس مجموعة قصصية للكاتب سعيد الشيخ  المغرب اليوم  - مملكة الرئيس مجموعة قصصية للكاتب سعيد الشيخ



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مملكة الرئيس مجموعة قصصية للكاتب سعيد الشيخ  المغرب اليوم  - مملكة الرئيس مجموعة قصصية للكاتب سعيد الشيخ



خطفت الأنظار خلال أسبوع الموضة في لندن

هايلي بالدوين تظهر في إطلالتين مثيرتين على المنصّة

لندن ـ كاتيا حداد
ظهرت عارضة الأزياء هايلي بالدوين، في إطلالة مثيرة خلال عرض المصمم الشهير جوليان ماكدونالد Julien Macdonald، على منصة أسبوع الموضة في لندن، حيث سيطرت الجرأة على مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2018، وتميّتز التصاميم بالطابع العصري الجريء والمثير. خطفت بالدوين البالغة 20 عامًا من العمر، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في إطلالتين جريئتين، حيث ارتدت في الإطلالة الأولى فستانًا عاريًا وقصيرًا من اللون الأسود كشف عن ساقيها الطويلتان ومنطقة الخصر، ومحيط منطقة الصدر، وكان الفستان أشبه بالبيكيني ومزود بأشرطة متقاطعة فقط عند الخصر، أما إطلالتها الثانية، فقد ظهرت على المنصة في فستان مثير، بأكمام طويلة، يشبه شبكة الصيد. ووضعت ابنة الممثل الشهير ستيفن بالدوين والمولودة في ولاية أريزونا، المكياج السموكي للعيون،  بينما كان شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها بطريقة مستقيمة، وكانت ملكة الجمال بالدوين واجهة مثيرة خلال أسابيع الموضة في الخريف، خاصة ليلة الجمعة الماضية، حيث كانت مركز الاهتمام في

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018
 المغرب اليوم  - خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 05:37 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

سكوتي نيل هيوز ترفع دعوى قضائية ضد "فوكس نيوز"
 المغرب اليوم  - سكوتي نيل هيوز ترفع دعوى قضائية ضد

GMT 09:54 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"غولد كوست" تضم مجموعة من السيدات اليافعات فقط

GMT 04:51 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصميم مميز للمنزل الذي تم فيه تصوير "برود تشيرش"

GMT 06:26 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف دور الكربوهيدرات في إنقاص الوزن

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib