المغرب اليوم  - ثقوب سوداء رواية للجزائري الخير شوار عن دار العين

"ثقوب سوداء" رواية للجزائري الخير شوار عن دار "العين"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة - المغرب اليوم

عن دار "العين" بالقاهرة صدرت أحدث رواية للكاتب الجزائري الخير شوار. الرواية مبنية، بتعبير الكاتب نفسه، على ثلاث حكايات في شكل ثلاث دوائر وهي بمثابة طبقات، الأولى هي حكاية الراوي- السارد- والثانية حكاية شخص فاقد للذاكرة والهوية وبقي دون اسم، والثالثة حكاية "بوعلام" التي تتقاطع معها. المكان الذي تدور فيه الأحداث هو مدينة الجزائر وضواحيها. يؤكد شوار لسمير قسيمي إن "البطل إن صحّ التعبير هو شخص فاقد للذاكرة، بمعنى أنه ممنوع من السفر إلى العوالم الغرائبية". تبدأ الرواية بلغة بسيطة، ومن حادثة صعبة تنقل القراء مباشرة إلى الجو الغرائبي الذي تذخر به "جريمة قتل بشعة في منطقة الطاحونتين، غرب مدينة الجزائر، هو العنوان الذي صدر بصيغ مختلفة في كثير من الجرائد، التي راحت تتسابق في إعطاء التفاصيل، واتفق الجميع على أن الضحية رجل مسن يقترب من الأربعين، يبدو من ملامحه الخارجية أنه مجنون ومشرد، والأرجح أنه جاء من منطقة بعيدة غير معلومة، يكون قد قُتل شر قتلة بالسكين الذي كان مرمياً عند جثته. وأما القاتل فهو مجهول، والكل يتساءل: من يقتل هذا المشرد المجنون بهذه الطريقة ولأية مصلحة نفذ هذه الجريمة؟ إنه السؤال الذي حير الجميع والذي دفعني للذهاب إلى مسرح الجريمة. اصطحبت أمين المصور، واتجهت إلى حي الطاحونتين، قرب بولوغين، وفي جو بارد وممطر أحياناً، نزلنا من السيارة واتجهنا راجلين، صوب تلك البناية التي تبدو عتيقة، من عدة طوابق، لكن حيطانها مثقوبة من كل جانب، وكانت مطوقة ببعض رجال الأمن وبعض الفضوليين".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ثقوب سوداء رواية للجزائري الخير شوار عن دار العين  المغرب اليوم  - ثقوب سوداء رواية للجزائري الخير شوار عن دار العين



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ثقوب سوداء رواية للجزائري الخير شوار عن دار العين  المغرب اليوم  - ثقوب سوداء رواية للجزائري الخير شوار عن دار العين



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib