المغرب اليوم  - طيور ليست للزينة مجموعة جديدة للروائي محمد إبراهيم طه
قوات الاحتلال تطلق قنابل الصوت في حي عين اللوزة ببلدة سلوان في القدس المحتلة، قبل قليل تتويج الفرنسي جو ويلفريد تسونغا بلقب بطولة روتردام المفتوحة للتنس عاد اياكس امستردام بالنقاطِ الثلاثِ من ميدان مضيفِه فيتيس ارنهايم بعدَ فوزِه عليه بهدف دون مقابل استعاد بوردو نغمة َ الفوز بتغلبِه على ضيفه غانغون بثلاثةِ أهداف دون رد عزز لايبتسيش موقعَه ثانيا على لائحةِ ترتيب الدوري الألماني عقب تغلبه على بوروسيا مونشنغلادباخ نابولي يفوز على مضيفِه كييفو فيرونا ضمن منافسات الجولة الخامسة و العشرين من الدوري الإيطالي مانشستر يونايتد يستعد لمنح ِ مدربهِ البرتغالي جوزيه مورينيو عقداً جديداً مدتُه خمسُ سنوات حارسَ مرمى أتليتيكو مدريد يان أوبلاك تلقى الضوءَ الأخضرَ للعودةِ إلى الملاعبِ بعدَ غياب لشهرين انتر يتغلب بصعوبةٍ خارج قواعدِه على بولونيا بهدفٍ دون رد خطف أبردين فوزا صعباً من مضيفِه كيلمارنوك بهدفين لواحد لحساب الجولةِ الخامسة والعشرين من الدوري الإسكتلندي
أخر الأخبار

"طيور ليست للزينة" مجموعة جديدة للروائي محمد إبراهيم طه

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة - أ.ش.أ

صدرت المجموعة القصصية "طيور ليست للزينة" للقاص والروائيمحمد إبراهيم طه مؤخرا عن دار دَوِّنْ للنشر والتوزيع وهى المجموعة القصصية الرابعة له بعد مجموعاته الثلاث "توتة مائلة على نهر", و"الركض في مساحة خضراء", و"امرأة أسفل الشرفة".والمجموعة مقسمة إلى قسمين , الأول : "طيور ملونة" ويحتوي على ست قصص طويلة , يصدرها الكاتب بقوله :" ثمة أوقات لا بد فيها من الحكي" حيث يغلب عليها الطابع الحكائي , حيث تحتشد الطاقة السردية حول شخصية رئيسية, تضرب بجذورها في الواقع , لتضيئهامن كل الجوانب , كاشفة ما بها من غرائبية وإدهاش , وما تتسم به تلك الشخوص من حس فكاهي , يتناوله الكاتب بسرد روائي , تناولا ساخرا , ومرحا رغم بؤس وفجاجة الواقع , وهو ما بدا واضحا في قصص هذا القسم الست: ممنوع الدخول, ضوء خافت, الزفت الذي اسمه عوض, حالة ولادة, ثلاث حكايات أخرى عن سليمان أبو الورد, وبرهومة. أما القسم الثاني فيأتي بعنوان : "طيور بيضاء" ويضم ست قصص قصيرة , أقرب إلى أجواء الشجن والعذوبة الذي تميزت به أعمال الكاتب السابقة , وقد صدر هذا القسم بمقولة : " ثمة أوقات لا بد فيها من الشجن" وهي حالات قصصية , ذات بناء قصصي صارم تدور معظمها حول صراع الشخوص مع الفقر المعذب والمرض والموت كما يبدو من عناوين القصص : مناوشات الهزيع الأخير, صخب عائلي , طائر يجوب السموات بفستان وقرط , تحولات نسبية حافة الخمسين , وطيور بيضاء. ويقول الناشر عن المجموعة , للقرية حكايات لا تنتهي , حكايات لا نعرفها, ولم نعشها, ولا ندرك اختلافنا عنها.. للقرية سحر وجو ومفردات لا نتحدث به.. وللقصص عن القرية عذوبة لا يضاهيها صخب المدينة, في هذه المجموعة طيور خاصة, لم تخلق لتطير, لكنها خلقت لتسكن عوالم صنعها الكاتب بدقة لتعيش تفاصيل تدور حول حياة طبيب في القرية المصرية بكل ما حولها من حكايات لا تنتهي. جدير بالذكر أن محمد إبراهيم طه قاص وروائي وطبيب, مواليد 1963, من كتاب جيل التسعينيات في مصر, يمثل الريف والطب والموروث الشعبي والثقافي والديني أهم روافده القصصيةوالروائية, مفتون بالسير على التخوم الفاصلة بين الواقع والخيال والعلم والخرافة والظاهر والباطن.وينضح السرد عند محمد إبراهيم طه بالعذوبة والشعرية, ويتسم المكان القصصي والروائي عنده بالسحر والأسطورة, وقد صدر له ثلاث روايات وثلاث مجموعات قصصية , حصل عن أربعة  منها على جائزة الدولة التشجيعية2001 , وجائزة الشارقة 2000, وجائزة يوسف إدريس 2008 , وجائزة معرض القاهرة الدولي للكتاب2013 .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - طيور ليست للزينة مجموعة جديدة للروائي محمد إبراهيم طه  المغرب اليوم  - طيور ليست للزينة مجموعة جديدة للروائي محمد إبراهيم طه



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في عرض روكي ستار في لندن

نيكولا هيوز تتألق في فستان رائع باللون الكريمي

لندن - كارين إليان
تألقت نيكولا هيوز على المنصة خلال عرض روكي ستار في قاعة الماسونيين، أثناء أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا قصيرًا مطرزًا باللون الكريمي، يصل حتى الفخذ. وانتعلت زوجًا من الصنادل تلتف خيوطه حول ساقيها، وأضافت بوصة إلى طولها. وعرض الفستان خصرها النحيل، وساقيها الرشيقتين. ونيكولا المعروفة بدورها الثانوي في برنامج الواقع الذي عرض على E4، بدت في روح معنوية عالية وهي تسير على المدرج، في حين تخلت عن ماكياج العين الثقيل. ولإضافة بعض الملائكية لمظهرها الهادئ، وضعت اثنين من الزهور على جانبي شعرها الأشقر، والذي جاء مموجًا ومنسدلًا على كتفيها. وأشادت صديقتها نجمة الواقع أوليفيا باكلاند بظهورها على المنصة، والتي عانت من إصابة في الرأس بعد أن تعرضت لحادث سيارة مرعب. ومع ذلك، لم يكن ظهور نيكولا على المدرج سوى البداية، إذ شاركت فيما بعد في عرض الأزياء الخاص ببول كوستيلو لمجموعة خريف وشتاء 2017. واختارت النجمة الصغيرة…

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  - نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير

GMT 01:53 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

غلق موقع محتال لتأجير أماكن العطلات المزيفة
 المغرب اليوم  - غلق موقع محتال لتأجير أماكن العطلات المزيفة

GMT 21:40 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

تقديم رواية "لا وجود للحية ملساء" في الدار البيضاء

GMT 09:43 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

صدور رواية "وللبحر حكاياه" في معرض القاهرة للكتاب

GMT 22:02 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

الشروق تصدر "الوشم الأبيض" في معرض القاهرة الكتاب

GMT 09:12 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

"أنت-فليبدأ العبث" لمحمد صادق تصدر قريبًا عن دار رواق

GMT 21:19 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

"الشيطان يحكم العاصمة" رواية جديدة لفرحات جنيدي

GMT 07:38 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

صدور رواية "الطريق إلى الحافة" لعبد العزيز غوردو

GMT 22:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

صاحب "هيبتا" يطرح أحدث روايته "أنت.. فليبدأ العبث"

GMT 20:22 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

حفل توقيع رواية "صوفي" في مكتبة ديوان الشيخ زايد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib