المغرب اليوم  - طيور ليست للزينة مجموعة جديدة للروائي محمد إبراهيم طه

"طيور ليست للزينة" مجموعة جديدة للروائي محمد إبراهيم طه

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة - أ.ش.أ

صدرت المجموعة القصصية "طيور ليست للزينة" للقاص والروائيمحمد إبراهيم طه مؤخرا عن دار دَوِّنْ للنشر والتوزيع وهى المجموعة القصصية الرابعة له بعد مجموعاته الثلاث "توتة مائلة على نهر", و"الركض في مساحة خضراء", و"امرأة أسفل الشرفة".والمجموعة مقسمة إلى قسمين , الأول : "طيور ملونة" ويحتوي على ست قصص طويلة , يصدرها الكاتب بقوله :" ثمة أوقات لا بد فيها من الحكي" حيث يغلب عليها الطابع الحكائي , حيث تحتشد الطاقة السردية حول شخصية رئيسية, تضرب بجذورها في الواقع , لتضيئهامن كل الجوانب , كاشفة ما بها من غرائبية وإدهاش , وما تتسم به تلك الشخوص من حس فكاهي , يتناوله الكاتب بسرد روائي , تناولا ساخرا , ومرحا رغم بؤس وفجاجة الواقع , وهو ما بدا واضحا في قصص هذا القسم الست: ممنوع الدخول, ضوء خافت, الزفت الذي اسمه عوض, حالة ولادة, ثلاث حكايات أخرى عن سليمان أبو الورد, وبرهومة. أما القسم الثاني فيأتي بعنوان : "طيور بيضاء" ويضم ست قصص قصيرة , أقرب إلى أجواء الشجن والعذوبة الذي تميزت به أعمال الكاتب السابقة , وقد صدر هذا القسم بمقولة : " ثمة أوقات لا بد فيها من الشجن" وهي حالات قصصية , ذات بناء قصصي صارم تدور معظمها حول صراع الشخوص مع الفقر المعذب والمرض والموت كما يبدو من عناوين القصص : مناوشات الهزيع الأخير, صخب عائلي , طائر يجوب السموات بفستان وقرط , تحولات نسبية حافة الخمسين , وطيور بيضاء. ويقول الناشر عن المجموعة , للقرية حكايات لا تنتهي , حكايات لا نعرفها, ولم نعشها, ولا ندرك اختلافنا عنها.. للقرية سحر وجو ومفردات لا نتحدث به.. وللقصص عن القرية عذوبة لا يضاهيها صخب المدينة, في هذه المجموعة طيور خاصة, لم تخلق لتطير, لكنها خلقت لتسكن عوالم صنعها الكاتب بدقة لتعيش تفاصيل تدور حول حياة طبيب في القرية المصرية بكل ما حولها من حكايات لا تنتهي. جدير بالذكر أن محمد إبراهيم طه قاص وروائي وطبيب, مواليد 1963, من كتاب جيل التسعينيات في مصر, يمثل الريف والطب والموروث الشعبي والثقافي والديني أهم روافده القصصيةوالروائية, مفتون بالسير على التخوم الفاصلة بين الواقع والخيال والعلم والخرافة والظاهر والباطن.وينضح السرد عند محمد إبراهيم طه بالعذوبة والشعرية, ويتسم المكان القصصي والروائي عنده بالسحر والأسطورة, وقد صدر له ثلاث روايات وثلاث مجموعات قصصية , حصل عن أربعة  منها على جائزة الدولة التشجيعية2001 , وجائزة الشارقة 2000, وجائزة يوسف إدريس 2008 , وجائزة معرض القاهرة الدولي للكتاب2013 .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - طيور ليست للزينة مجموعة جديدة للروائي محمد إبراهيم طه  المغرب اليوم  - طيور ليست للزينة مجموعة جديدة للروائي محمد إبراهيم طه



 المغرب اليوم  -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

باميلا أندرسون تتألق بفستان مثير أثناء افتتاح نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعادة
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - طيور ليست للزينة مجموعة جديدة للروائي محمد إبراهيم طه  المغرب اليوم  - طيور ليست للزينة مجموعة جديدة للروائي محمد إبراهيم طه



GMT 04:59 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

مخطط يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة
 المغرب اليوم  - مخطط  يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة

GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib