المغرب اليوم  - معرض للزواحف الطائرة من عصور ما قبل التاريخ في نيويورك

معرض للزواحف الطائرة من عصور ما قبل التاريخ في نيويورك

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - معرض للزواحف الطائرة من عصور ما قبل التاريخ في نيويورك

نيويورك - أ.ف.ب

يستكشف معرض دولي في نيويورك العالم المذهل للزواحف الطائرة من عصور ما قبل التاريخ المعروفة بالتيروصورات والتي سيطرت على الاجواء في الفترة التي هيمنت فيها الديناصورات على الارض قبل ملايين السنين.ويفتتح معرض "التيروصوات: رحلة جوية في زمن الديناصورات" السبت ويستمر حتى كانون الثاني/يناير 2015 في المتحف الاميركي للتاريخ الطبيعي، بمشاركة خبير من البرازيل.وهذا المعرض هو الاكبر من نوعه في الولايات المتحدة بشأن هذه الزواحف الطائرة التي لطالما احتلت موقعا مميزا في المخيلة الشعبية والتي افردت لها الافلام التي تروي قصصا عن الديناصورات، مساحات مهمة.وفي تجربة تفاعلية بالكامل، يمكن للزوار ان "يقودوا" اثنين من فصائل التيروصورات الطائرة محلقين فوق مناظر تشبه طبيعة عصور ما قبل التاريخ عن طريق برنامج حسي يحاكي حركات الجسم البشري على شاشة.وقالت رئيسة المتحف ايلين فلوتر انه "على رغم اسرها الدائم لمخيلتنا الشعبية، تعتبر التيروصورات من اقل الحيوانات الكبيرة المفهومة من عصر الديناصورات". وكانت هذه الكائنات من اول الفقاريات في الطيران وتوزعت على اكثر من 150 جنسا باحجام متنوعة قبل ان تنقرض قبل 66 مليون سنة.ومن زواحف "نيمكولوبتيرس كريبتيكوس" التي بلغ طولها 25 سنتمترا فقط، الى "كويتزالكوتلس نورتروبي" الذي بلغ طوله 10 امتار، يلقي المعرض الضوء على الكثير من التيروصورات المعروفة من خلال متحجرات نادرة ونماذج مذهلة بمدى تطابقها مع الواقع.وقال عالم الاحاثة الكسندر كيلنر من المتحف الوطني في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية "انه لمعرض مذهل حقا، (مذهل) ان تؤخذ هذه العظام وتضخ فيها الحياة"واول متحجرة لتيروصور في التاريخ كانت لحيوان من فصيلة "تيروداكتيلوس انتيكوس" ويعود اكتشافها الى القرن الثامن عشر وكانت من ضمن مجموعة تابعة لامير الماني. وقد اثار هذا الاكتشاف دهشة العلماء لسنوات. لكن تعريفها الصحيح حصل في العام 1809 من جانب عالم الطبيعة الفرنسي جورج كورفييه الذي اطلق هذه التسمية عليها تيمنا بالكلمتين اليونانيتين "تيرو" اي الجناح و"داكتيلي" اي الاصبع.وطورت التيروصورات اطرافها الامامية الطويلة وزعانفها التي تتكيف مع الطيران قبل اكثر من 200 مليون سنة.وكما الحال بالنسبة للحيوانات الطائرة الاخرى، فقد قضت هذه التيروصورات وقتا على البر. ويسود رأي جامع بين العلماء بانها كانت تسير على قوائمها الاربع.وعلى مدى اكثر من مئة عام ركز علماء الاحاثة ابحاثهم على مناطق بافاريا في المانيا وجنوب انكلترا والداخل الاميركي. لكن في العقدين الماضيين، شهدت مناطق شمال شرق البرازيل وشمال شرق الصين "نهضة في مجال الاكتشاف" لهذه الحيوانات.وقال مارك نوريل القيم والمسؤول عن قسم الاحاثة في المتحف "كان ثمة ثلاثة مواقع على مدى مئات السنوات. الان لدينا موقعان اضافيان افضل من المواقع الثلاثة الاخرى".كذلك اشار كيلنر الى ان هذه الاكتشافات الجديدة ليست نتيجة عمليات حفر اثرية جديدة وحسب، بل ايضا ناجمة عن "دعم اكبر" للعلوم من القوتين الاقتصاديتين الصاعدتين، البرازيل والصين.كذلك نجح موقع سادس، منطقة ترانسيلفانيا في رومانيا، بجذب علماء الاحاثة مع اكتشاف بعض "النماذج المذهلة" في هذا المجال، وفق نوريل.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - معرض للزواحف الطائرة من عصور ما قبل التاريخ في نيويورك  المغرب اليوم  - معرض للزواحف الطائرة من عصور ما قبل التاريخ في نيويورك



 المغرب اليوم  -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تبرز في فستان أسود مع إكسسوار لامع

كانبيرا ـ ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib