المغرب اليوم  - صالون طنجة الأدبي يحلق عاليا في سمائه
أخر الأخبار

صالون طنجة الأدبي يحلق عاليا في سمائه

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - صالون طنجة الأدبي يحلق عاليا في سمائه

الرباط - وكالات

في سابقة محمودة وعلى غير مثال حسب مبلغ علمي ، بادر ثلة من أعضاء " صالون طنجة الأدبي " بارساء سنة ابداعية ذات طقس شعري خالص بالتآمهم في جلسة أنيقة باحدى المقاهي الراقية بمدينة طنجة العلم والثقافة ، كي يباشروا جنونهم الشعري بشغف الظامئ الى ماء الشعر الصافي . وقد كان عريس الليلة الشاعر الأنيق الصديق الخجول الزبير العمرتي ، حيث انتصب صوتا شعريا لا يقارعه في أمسيته أي صوت آخر ، في اطار ما اسماه منظموا هذه الباردرة /الاشراقة ببرنامج "صوت من الصالون" . فعادت بي الذاكرة الى طقوس مجلة شعر بعمالقتها الذين أسسوا لتجربة الشعر المعاصر في لبنان قبل نصف قرن . كم كانت التجربة مبتكرة أو هي بتعبير أصح احياء لتقليد دأب عليه كبار الأدباء والفنانين والمثقفين منذ زمن بعيد ، كما تخبرنا به تجربة بودلير مثلا ، في صالون 1859 ، أو حلقة نجيب محفوظ ومجايليه . وقد أتحفنا الشاعر الزبير بقصائد منتقاة من ديوانيه ، في أجواء حميمية واكبتها أسئلة مفتوحة حول تجربته ورؤيته ومشاريعه ، كما سادت دردشة نقدية على وقع نغمات العود الأسطورية التي رافق بها الجلسة الشاعرية والشعرية الفنان العصامي احمد وراد . كم نحن في حاجة الى مثل هذه المبادرات ، وهنيئا لأعضاء صالون طنجة الأدبي الذين استطاعوا رغم الحصار الكبير للثقافة في هذه المدينة أن يحركوا جليد الثقافة في طنجة ، ويبادروا الى بعث عنقاء الفعل الثقافي بهذه المدينة المسكونة بحمى الابداع من رماده .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - صالون طنجة الأدبي يحلق عاليا في سمائه  المغرب اليوم  - صالون طنجة الأدبي يحلق عاليا في سمائه



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - صالون طنجة الأدبي يحلق عاليا في سمائه  المغرب اليوم  - صالون طنجة الأدبي يحلق عاليا في سمائه



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib