المغرب اليوم  - أمنتانوت المجال والتاريخ والمجتمع في ندوة في أمنتانوت

"أمنتانوت المجال والتاريخ والمجتمع" في ندوة في أمنتانوت

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

الرباط - وكالات

 شكل موضوع "امنتانوت المجال والتاريخ والمجتمع" محور ندوة ثقافية نظمت في إطار فعاليات مهرجان "امزواك" ، التي تتواصل إلى غاية ال18 غشت الجاري تحت شعار "إمنتانوت ملتقى التراث". وتطرق المتدخلون في هذا اللقاء إلى موضوع الهجرة عبر التاريخ والتي تعتبر العامل الرئيسي في ولادة مدينة امنتانوت، إلى جانب مسألة التدوين باعتباره مشروعا تاريخيا ضروريا يتعين على الفعاليات المحلية أن تنخرط في إنجازه لما يتيحه من إمكانيات البحث العلمي حتى تستفيد منه أجيال المستقبل. كما توقفوا عند البحث عن أصل تسمية المنطقة بامنتانوت، حيث أشاروا إلى إمكانية التمييز بين مرحلتين تاريخيتين مرحلة ما قبل الحكم السعدي بالمغرب ومرحلة حكمهم، ففي المرحلة الأولى وردت في المصادر التاريخية على قلتها نصوص تتحدث عن أن المنطقة كانت تسمى انفيفة أو انفوسة ، وانطلاقا من فترة حكم أحمد المنصور السعدي تحدثت النصوص لأول مرة على تسمية امنتانوت أو فم تانوت. وفي معرض استجلائهم لحقيقة العلاقة التي كانت سائدة بين السلطة وسكان القبائل في فترة الستينات، أكد المتدخلون أنه خلافا لما روجت له الأطروحة الاستعمارية المكرسة لفكرة السيبة بالمغرب في فترات تاريخية، فإن هذه العلاقات القائمة بين السلطة والسكان يدعم وجودها مختلف الرسائل السلطانية من شكايات المواطنين وتقارير أمنية وتقارير جبائية وتقارير أخرى كأجوبة أو أوامر من ديوان السلطان والتي كان الأعيان والقواد والأشخاص العاديون والقبائل يبعثون بها إلى السلطان في مختلف المراحل التاريخية التي نعتتها تلك الأطروحات بعهد السيبة. كما تناول المشاركون مواضيع متفرقة من حيث العناوين ومتكاملة من حيث مضمونها منها طبيعة المجال الجغرافي لمدينة امنتانوت والشبكة الهيدرومائية وأثرها في البيئة الاجتماعية والتشكيلات السكانية، وكذا التعمير السكاني القديم والحديث. وهمت المواضيع التي تم التطرق إليها خلال هذه الندوة ، على الخصوص، " امنتانوت من انفيفة الى امنتانوت التاريخ ومسار تحولات القبيلة" و"العلاقات بين السلطة وسكان القبائل في فترة الستينات" و"امنتانوت قطب حضري غير مكتمل". يشار إلى أن الدورة الثامنة لمهرجان "امزواك" المنظمة بمبادرة من منتدى امنتانوت للثقافة والفنون وبشراكة مع المجلس البلدي للمدينة، تهدف إلى المساهمة في حركية تنموية مبدأها جمع التراث المحلي وتصنيفه وتبويبه من قبل نخبة من أبناء المدينة تؤمن بضرورة ربط الصلة بين السلف والخلف والسعي قدما في مسيرة تنموية شاملة. ويتضمن برنامج هذه التظاهرة تنظيم العديد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية والرياضية وعروض فنية ستقدمها فرق فلكلورية محلية ووطنية، فضلا عن تنظيم قافلة طبية متعددة الاختصاصات لفائدة ساكنة المدينة ومحيطها ومعرض للصور التاريخية لموقع امنتانوت.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أمنتانوت المجال والتاريخ والمجتمع في ندوة في أمنتانوت  المغرب اليوم  - أمنتانوت المجال والتاريخ والمجتمع في ندوة في أمنتانوت



 المغرب اليوم  -

ظهرت بجانب المخرج يورغوس لانثيموس

تألق كيدمان خلال الترويج لفيلمها في مهرجان كان

باريس ـ مارينا منصف
تألقت النجمة الأسترالية نيكول كيدمان ، في مهرجان كان السينمائي، الاثنين، خلال الترويج لفيلمها الجديد "Killing of a Sacred Deer" للمخرج اليوناني يورغوس لانتيموس ، والذي يشارك في المسابقة الرسمية لمهرجان كان الدولي في دورته الـ70، المقام في قصر المهرجانات في فرنسا. ولفتت الممثلة الاسترالية البالغة من العمر 49 عامًا الأنظار، عند وصولها إلى السجادة الحمراء، فقد ظهرت بإطلالة مميزة، فأختارت أن ترتدي ثوب مستوحى من الطاووس الرائع وهو من تصميمات دار أزياء "Dior" من مجموعة ربيع وصيف 2017، وهو التصميم الذي لاقى إعجاب قطاع كبير من عشاق الموضة والمعنيين بها. واختارت كيدمان لهذه المناسبة هذا الفستان المكون من سترابلس مع شيالات رفيعة سقطت على كتفيها، وبخصر ضيق، وما زاد إطلالتها رقي وجمال، ألوان الفستان وطبعاته باللون الأخضر الداكن والوردي، والأرغواني، والذهبي، ولمنح الفستان مظهرًا أكثر عمقًا، طرز بالكامل بخيوط ذهبية. وأكملت كيدمان إطلالتها المثيرة بتسريحة شعر قصيرة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أمنتانوت المجال والتاريخ والمجتمع في ندوة في أمنتانوت  المغرب اليوم  - أمنتانوت المجال والتاريخ والمجتمع في ندوة في أمنتانوت



GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا
 المغرب اليوم  - دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا

GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib