المغرب اليوم - معرض للأونروا في مقر الجامعة الأميركية في الشارقة

معرض للأونروا في مقر الجامعة الأميركية في الشارقة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - معرض للأونروا في مقر الجامعة الأميركية في الشارقة

الشارقة ـ وام

إفتتح سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة صباح الإثنين معرضا للأونروا عن مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في مقر الجامعة الأميركية في الشارقة والذي يقام برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة الأميركية تحت شعار "المكان .. الزمان .. الكرامة .. الحقوق : تحسين مخيمات اللاجئين الفلسطينيين". وقام سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي بتفقد أجنحة المعرض الذي اشتمل على أحدث الإسهامات من جانب المجتمعات الأهلية في عملية تخطيط المخيمات وتحسينها ..واستمع سموه لشرح عن محتويات المعرض الذي ضم صورا ومجسمات لمراحل التطوير في هذه المخيمات ومراحل إعمار مخيم البارد في لبنان الذي تعرض لتدمير في عام 2007 . وأشاد سموه بالجهود التي تبذلها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في تحسين أوضاع اللاجئين الفلسطينيين من خلال تبنيها لمشاريع تطويرية لتحسين أوضاع المخيمات . ويبرز المعرض المشاركة المجتمعية الأولى من نوعها في عملية التخطيط العمراني لتحسين أوضاع مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأوسط والتي تأتي بمبادرة من الأونروا ودعم من الوزارة الألمانية الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية "بي. إم .زد". وعبر الدكتور توماس هوكستيتلر مدير الجامعة الأميركية في الشارقة بالوكالة عن سعادته لتعاون الجامعة مع الأونروا ..وقال ان الجامعة تهتم بهذه الأشكال من التعاون التي لا تقدر بثمن ..مشيرا الى ان المعرض يبرز أعمالا جديدة تم تطويرها من خلال شراكات ما بين سكان المخيمات والأونروا ومهندسين معماريين ومخططين وفنانين على المستوى المحلي والعالمي يشاهد خلالها زوار المعرض صورة حية لمراحل عملية التخطيط التي تبين كيف تم تطوير الأفكار واتخاذ القرارات وتنفيذ المشاريع من خلال أعمال الفيديو والتسجيلات الصوتية والوثائق والرسومات والتصاميم والمقابلات المسجلة مع الأهالي حيث أثمر كل ذلك عن نتائج تتراوح ما بين مشاريع ضخمة تتعلق بالبنية التحتية إلى تداخلات حضرية بسيطة مثل إقامة ساحات جديدة ليلعب فيها الأطفال . وقال عصام المقدادي مدير دائرة البنية التحتية وتحسين المخيمات التابعة للأونروا ان هذا المعرض يضع عمل الأونروا في سياقه الجغرافي والتاريخي ..مشيرا الى ان المعرض يعرف رواده بالواقع الحضري للمخيمات التي تؤوي حوالي 5ر1 مليون لاجئ من أصل 5 ملايين لاجئ فلسطيني يعيشون في مناطق عمليات الأونروا الخمس ويركز على" برنامج البنى التحتية وتحسين المخيمات" الذي اطلقته الأونروا وحظي بدعم من الوزارة الألمانية الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية والذي يمثل منهجية جديدة ومبتكرة لتحسين الأوضاع المعيشية في مخيمات اللاجئين التي شهدت على مدى الـ 65 عاما الماضية مراحل انتقالية تدريجية بدءا من الخيام المؤقتة إلى أن أصبحت بيئات معيشية متنوعة ومعقدة. وقال " في حين أن المخيمات التي تقع في مناطق معزولة ما زالت متخلفة عن ركب التطور، حيث يعيش سكانها في مساكن مسقوفة بالصفيح وفي بيوت أقيمت بصورة ارتجالية ..هناك مخيمات تحولت إلى أحياء سكانية شديدة الاكتظاظ تحتوي على مباني من عدة طوابق وينتشر فيها الفقر والازدحام على نطاق واسع ". وقدم صاحب السمو حاكم الشارقة دعمه لمشروع حفظ سجلات اللاجئين الفلسطينيين الذي ساهم في أرشفة وتحسين عملية تسجيل اللاجئين من خلال تأسيس نظام جديد لهذه الغاية ودأبت المنظمات الإماراتية غير الحكومية في السنوات الأخيرة على المساهمة بصورة فاعلة في أعمال البناء والتطوير التي تجري في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين. كما مولت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مشروعاً كبيراً للإسكان في مخيم خان يونس في قطاع غزة وبرنامجاً لتحسين المساكن في مخيم برج الشمالي في جنوب لبنان ..كما قامت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية بإنشاء مبان مدرسية في قطاع غزة والضفة الغربية بالإضافة إلى المنظمات غير الحكومية الأخرى التي ساهمت في دعم اللاجئين الفلسطينيين منها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ومؤسسة أحمد بن زايد آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية ومؤسسة خلف أحمد الحبتور للأعمال الخيرية وهيئة الإغاثة الإسلامية العالمية ومؤسسة دبي العطاء وحملة سلام يا صغار. وكانت وكالة الأمم المتحدة لتشغيل وغوث اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" قد نظمت بالتعاون مع كلية العمارة والفنون والتصميم في أميركية الشارقة مؤتمرا أكاديميا عن مخيمات اللاجئين وسبل تحسينها. حضر المعرض سعادة رالف شروور نائب سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى الدولة والدكتور توماس هوكستيتلر مدير الجامعة بالوكالة وسالم القصير نائب مدير الجامعة الأميركية في الشارقة للعلاقات العامة ومارجوت إيليس نائب المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لتشغيل وغوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) و سارة برناردي مستشارة الشؤون السياسية والمراسم بسفارة ألمانيا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - معرض للأونروا في مقر الجامعة الأميركية في الشارقة المغرب اليوم - معرض للأونروا في مقر الجامعة الأميركية في الشارقة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - معرض للأونروا في مقر الجامعة الأميركية في الشارقة المغرب اليوم - معرض للأونروا في مقر الجامعة الأميركية في الشارقة



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء الداخلية إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib