المغرب اليوم - مؤتمر التعريب الثاني عشر يبدأ أعماله في الخرطوم

مؤتمر التعريب الثاني عشر يبدأ أعماله في الخرطوم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مؤتمر التعريب الثاني عشر يبدأ أعماله في الخرطوم

الخرطوم - عبد القيوم عاشميق

بدأت في الخرطوم الاحد  أعمال مؤتمرالتعريب الثاني عشر بمشاركة واسعة من الدول العربية ، وجدد الرئيس السوداني  عمر البشير في كلمته  أمام المؤتمر إهتمام  بلاده  بالتعريب باعتباره أحد الركائز للهوية السودانية، وأكد  أن التعريب ضرورة حضارية وعلمية تسهم فى حفظ الهوية وصناعة المستقبل.ودعا الي  الحفاظ على اللغة العربية وإقرار وتوحيد المصطلحات فى جميع الدول العربية ، كما الي  التعمق فى دراسات اللغات الأخرى ، واستغلال التقنيات الحديثة  ، وقال  انه بلاده حرصت على التعريب،  مشيرا الى أن   القوى الاستعمارية فشلت في كل محاولاتها لتنصيربلاده  وإنهاء اللغة العربية فيها.وقال إن "المستعمر عندما عجز عن تحقيق هذا الهدف قام قديما بإصدار قانون المناطق المقفولة،  الذي قسم السودان  الى شمال مسلم عربي ، وجنوب نصراني غير عربي،  وعمل على تنفيذ خطته لابعاد الجنوب عن الإسلام واللغة العربية وفرض قيودا كثيرة،  منها الزام المواطنين بالعودة الى التقاليد القبلية ، والتضييق على اللغة العربية .وأوضح البشير أن " المستعمر منع استخدام اللغة العربية ومنع التعامل بها في السجلات الرسمية في جنوب السودان حتى أنه منع اللبس العربي،  وكل ما له علاقة بالعربية  ، ووضع عقوبات ضد كل من يخالف توجهاته  تلك ".   وحث الجميع على  جعل اللغة العربية لغة للبحث والعلوم  ، كما فعلت الكثير من  البلدان التي  تطورت وتقدمت بسبب تمسكها بلغاتها والاهتمام بها وجعلها في مقدمة اللغات. وأشاد  بتوجه بعض دول الجوار الافريقي،  واعتمادها اللغة العربية رسميا ، مثل تشاد واريتريا،  مؤكدا دعم  بلاده  لهذه الدول في برامجها في البحوث العربية والتعليم العربي ، وتقديم كل العون اللازم في هذا الإطار.  من جانبه حيا وزير التعليم العالي والبحث العلمى بروفيسور خميس كجو كنده الجهات التى أسهمت فى عقد هذا المؤتمر بالسودان من أجل دفع مسيرة التعليم الجامعى.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مؤتمر التعريب الثاني عشر يبدأ أعماله في الخرطوم المغرب اليوم - مؤتمر التعريب الثاني عشر يبدأ أعماله في الخرطوم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مؤتمر التعريب الثاني عشر يبدأ أعماله في الخرطوم المغرب اليوم - مؤتمر التعريب الثاني عشر يبدأ أعماله في الخرطوم



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib