المغرب اليوم  - ناقدان يُناقشان حال السينما والثقافة السينمائية في الأردن

ناقدان يُناقشان حال السينما والثقافة السينمائية في الأردن

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - ناقدان يُناقشان حال السينما والثقافة السينمائية في الأردن

عمان - بترا

دعا ناقدان سينمائيان وزارة الثقافة والقنوات التلفزيونية المحلية والمؤسسات التي تعنى بالنشاطات الثقافية في القطاعين العام والخاص الى الاضطلاع بدورهم في تشجيع ثقافة الصورة التي بدا الشباب الاردني في اختيارها كوسيلة ابداع وصناعة وتعبير عن قصص وحكايات بيئتهم . وأشار الناقدان محمود الزواوي وناجح حسن في محاضرة نظمتها مديرية الثقافة في الزرقاء مساء الاثنين في مركز الملك عبد الله الثاني بعنوان ( السينما والثقافة السينمائية في الاردن ) ادارها الكاتب محمد المشايخ ان صناعة الافلام الاردنية غدت اليوم تحتل مكانة لائقة الى جوار سينمات البلدان العربية بل ووصلت الى حدود العالم لدى مشاركاتها المتتالية بالعديد من المهرجانات السينمائية الدولية واصابت هناك بعض النجاح والاعجاب والجدل وظفرت بجوائز وثناء النقاد . ولفتا بهذا الصدد الى تجارب المخرجين محمود المساد وامين مطالقة وزيد ابو حمدان ورانيا الشريف وناجي ابو نوار ووداد شفاقوج وماجدة الكباريتي وعبدالسلام الحاج ودارين سلام ويحي العبدالله واصيل منصور وسواهم كثير. وتحدث الزواوي الذي قدم للمكتبة العربية مؤلفات تعاين مسيرة الفيلم الاميركي وتياراته واساليبه في اكثر من حقبة، عن محطات في مسيرة السينما الاردنية منذ حقبة خمسينيات القرن الماضي الى اليوم متوقفا وكاشفا عن قدرات في بدايات انطلاقة السينما الاردنية بأفلام : صراع في جرش ووطني حبيبي مرورا بافلام حكاية شرقية والافعى وصولا الى الجمعة الاخيرة ليحيى العبدالله ومدن ترانزيت لمحمد الحشكي والشراكسة لمحي الدين قندور ولما ضحكت موناليزا لفادي حداد وفرق 7 ساعات لديما عمرو . وتوقف الزواوي على الدور الذي لعبته الهيئة الملكية الاردنية للافلام كمظلة للمواهب والطاقات الاردنية في مجال صناعة الافلام فضلا عما تضطلع به من تحفيز شركات الانتاج السينمائي العالمي على تصوير اعمالها بارجاء الاردن كنوع من الاستثمار في قطاع صناعة الافلام . من ناحيته كشف الزميل الناقد حسن عن اوجه التنشيط السينمائي الذي تميزت به الحياة الثقافية بالاردن ابان تواجد الصالات السينمائية المحلية في اكثر من مدينة اردنية قبل ان يجري التحول عنها بفعل تنامي ثورة التكنولوجيا والاتصال بالعالم الى صالات حديثة تتركز في العاصمة في مراكز تجارية . وبين ان الاردن كان من بين البلدان القليلة التي عاصرت تجربة نوادي السينما التي امتدت عروضها لتشمل مناطق نائية مذكرا بجهود الناقد السينمائي الراحل حسان ابو غنيمة وجهود لجنة السينما في مؤسسة عبد الحميد شومان التي يشرف عليها الناقد والمخرج عدنان مدانات وايضا برامج وفعاليات الهيئة الملكية للافلام , جميعها ساهمت بتقديم عروض لافلام سينمائية من ثقافات انسانية متباينة ادت الى الارتقاء بذائقة المتلقي .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ناقدان يُناقشان حال السينما والثقافة السينمائية في الأردن  المغرب اليوم  - ناقدان يُناقشان حال السينما والثقافة السينمائية في الأردن



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ناقدان يُناقشان حال السينما والثقافة السينمائية في الأردن  المغرب اليوم  - ناقدان يُناقشان حال السينما والثقافة السينمائية في الأردن



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib