المغرب اليوم  - فعاليات ندوة آثار المدينة المنورة وحضارتها وتراثها عبر العصور

فعاليات ندوة آثار المدينة المنورة وحضارتها وتراثها عبر العصور

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - فعاليات ندوة آثار المدينة المنورة وحضارتها وتراثها عبر العصور

المدينة المنورة - و ا س

بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس اللجنة العليا لمناسبة المدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية 1434هـ 2013م بفندق المريديان مساء أمس , فعاليات الندوة العلمية " آثار المدينة المنورة وحضارتها وتراثها عبر العصور" التي تنظمها دارة الملك عبدالعزيز بالتعاون مع جمعية التاريخ والآثار بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية . وبدئ الحفل بآيات من القرآن الكريم , ثم ألقى رئيس جمعية التاريخ والآثار بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي الدكتور إبراهيم بن محمد المزيني كلمة رفع في مستهلها الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ،رئيس مجلس إدارة دارة الملك عبدالعزيز على كل ما لقيته الجمعية وتلقاه من لدن سموه من دعم منذ بدايات انطلاقتها وتوجيهه - رعاه الله - عبر احتضان دارة الملك عبدالعزيز للجمعية لتكون مقرًا لها مما أسهم في تطورها . وعبر عن شكره لسمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار على حضوره ودعمه لنشاطات الجمعية وفعالياتها وما تلقاه الجمعية من سموه شخصيًا ومن الهيئة من دعم ودفع إلى جانب حرص سموه على لقاء الباحثين والباحثات أعضاء الجمعية , كما قدم شكره لسمو أمير منطقة المدينة المنورة على رعايته لهذا اللقاء العلمي بما أضفى على الندوة عمقا وأهمية ودفعا لمزيد من العطاء العلمي المنشود . ثم ألقى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار عضو مجلس إدارة دارة الملك عبدالعزيز ،محاضرة نقل في مستهلها تحيات سمو ولي العهد - حفظه الله - لأعضاء الجمعية والحضور . وأكد سموه اهتمام ودعم ورعاية رجل التاريخ والحضارة والتراث خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله- الذي يوجه بالمحافظة على تاريخ الدولة ومكنوزاتها الأثرية والتراثية كجزء لا يتجزأ من تاريخ الجزيرة العربية ووحدتها المباركة في هذه الدولة، وبمتابعة وتوجيهات متواصلة من سمو ولي العهد ، الذي قال عنه سموه : إنه رجل محب ومطلع على التاريخ، بل مؤرخ موثوق ويتابع الحراك في المشهد الحضاري والتاريخي ويدعم ما تقوم به الجهات ذات العلاقة في كل اتجاه، سعيًا إلى الاهتمام والعناية بالتراث الوطني بمختلف مجالاته، وإبراز البعد الحضاري لأرض المملكة بما يرسخ مكانتها الحضارية وعمقها التاريخي. وبين الأمير سلطان بن سلمان أن المملكة تفخر دائمًا بأنها مهد الإسلام وبلد الحرمين الشريفين، وما تتمتع به من مكانة دولية، ونمو اقتصادي كبير، كما أنها تفخر أن أرضها كانت ممرًا لطرق التجارة القديمة التي ربطتها بأقدم الحضارات البشرية، مضيفًا أن الهيئة تعمل منذ استلامها لقطاع الآثار والمتاحف قبل خمس سنوات على إحداث نقلات تطويرية في القطاع بما يتناسب مع أهمية آثار المملكة ومكانتها، حيث تنفذ الهيئة مجموعة من الخطط والمبادرات والمشاريع لتطوير هذا القطاع وربطه بالبعد الثقافي والإنساني والحضاري، وتسعى إلى إبراز البعد الحضاري للمملكة من خلال عمل منهجي مؤسسي قائم على البحث العلمي وعمليات التنقيب، فعلى سبيل المثال يعمل حالياً في الميدان (28) بعثة علمية تضم خبراء سعوديين ودوليين في مختلف المواقع الأثرية في المملكة ، إضافة إلى تعاون الهيئة مع جهات دولية ومحلية متخصصة في مجال التنقيب، وتوقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التعاون مع تلك الجهات.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - فعاليات ندوة آثار المدينة المنورة وحضارتها وتراثها عبر العصور  المغرب اليوم  - فعاليات ندوة آثار المدينة المنورة وحضارتها وتراثها عبر العصور



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - فعاليات ندوة آثار المدينة المنورة وحضارتها وتراثها عبر العصور  المغرب اليوم  - فعاليات ندوة آثار المدينة المنورة وحضارتها وتراثها عبر العصور



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib