المغرب اليوم  - ندوة عن التشكيل العشائري والاجتماعي في شرق الأردن

ندوة عن التشكيل العشائري والاجتماعي في شرق الأردن

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - ندوة عن التشكيل العشائري والاجتماعي في شرق الأردن

إربد - بترا

نظمت رابطة الكتاب الأردنيين فرع إربد ندوة حول التشكيل العشائري والاجتماعي في شرق الأردن في القرن السادس عشر، تحدث فيها الباحث أحمد شقيرات. وتحدث شقيرات خلال الندوة التي أدارها الباحث شوكت السعدون، عن التشكيل والتكوين الاجتماعي والعشائري في القرن السادس عشر استنادا للوثائق العثمانية والفترة الفاصلة بين نهاية الحكم المملوكي وبداية الحكم العثماني، والتشكيلات الإدارية والعشائرية في شرق الأردن آنذاك، والتكوينات المستقرة الحضرية والفلاحية التي كانت سائدة في تلك الفترة، وحركات العشائر واستقرارها في شمال وشرق وجنوب المملكة، وتقسيماتها الى بدوية وفلاحين وحضرية وتطورها على مر السنين. وتحدث السعدون عن التنظيمات الاجتماعية في القرن السادس عشر، مشيرا الى وجود عشائر متنفذة في ذلك الوقت وأهمها عشائر بني عقبة في الجنوب وعشيرة الغزاوية في عجلون وصخرة، وعشيرة بني معاذ وبني عوف في جبال عجلون. وبين أن الأتراك في ذلك الحين أمروا بإلغاء أسماء العشائر في المعاملات الرسمية والتجارية ومعاملات الأراضي وطالبوا بعدم تداول أسماء العشائر في المعاملات بحجة توفير أسس العدالة وعدم تغول العشائر الكبيرة على الصغيرة في تلك الفترة، إلا أن الهدف الحقيقي كان طمس هوية القبائل والحد من سيطرتهم. وفي نهاية الندوة التي حضرها حشد من أدباء ومثقفي محافظة إربد دار حوار بين الباحثين والحضور حول تلك الفترة الزمنية وتأثيرها على التكوين الاجتماعي والعشائري في المنطقة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ندوة عن التشكيل العشائري والاجتماعي في شرق الأردن  المغرب اليوم  - ندوة عن التشكيل العشائري والاجتماعي في شرق الأردن



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib