المغرب اليوم  - مسيحيو العالم يصلّون في الأحد الأول من زمن المجيء

مسيحيو العالم يصلّون في الأحد الأول من زمن المجيء

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مسيحيو العالم يصلّون في الأحد الأول من زمن المجيء

بيت لحم ـ وفا

أضاء مئات آلاف المسيحيين حول العالم، شمعة الأمل الأولى في الأحد الأول من زمن المجيء، مترقبين بشغف ميلاد يسوع المسيح، ومستذكرين معاناة اللاجئين الفلسطينيين المستمرة، والتهجير القسري الذي ما زال يتعرض له شعبنا على مر 65 عاما من الاحتلال الإسرائيلي.وأطلقت المبادرة المسيحية الوطنية 'كايروس فلسطين' نداء عيد الميلاد لعام 2013، الذي تم إنتاجه بالشراكة مع مؤسسات المجتمع المحلي، في حين التزمت الكنائس حول العالم باستذكار اللاجئين الفلسطينيين في صلوات المؤمنين لكي لا تطول معاناتهم أكثر.واحتفلت المبادرة المسيحية الوطنية بإطلاق ندائها الثاني على التوالي الذي صادف عيد ميلادها الرابع، ويشمل نداءها مواضيع من صلب المعاناة والواقع الفلسطيني المعيش.وحضر الحفل جمع غفير، ترأسهم غبطة البطريرك السابق ميشيل صباح، ونفر من رجال الدين ومنسق المبادرة رفعت قسيس، وعدد من خاطّي الوثيقة ومؤيديها، إضافة لتواجد ممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني المشاركة والداعمة للمبادرة.واستهل الحفل باختزال إنجازات كايروس الجسيمة رغم عمرها القصير، أهمها اعتراف مسيحيي بريطانيا بخطأ وعد بلفور التاريخي تجاه شعبنا، وأشاد الجميع بحيوية كايروس وعدم جمودها كونها حركة جماهيرية واسعة الإطار تضم العديد من الترددات الجماهيرية فلسطينيا وعربيا وعالميا.وتحدث قسيس عن اللاجئين الفلسطينيين وأهمية كتابة الرواية الفلسطينية، مشيرا إلى عدد اللاجئين الذي يفوق 7 مليون لاجئ حول العالم، وعن سياسات التهجير القسرية التي يتعرض لها الفلسطينيون حتى اللحظة ومنها مخطط برافر العنصري الذي يستهدف البدو الفلسطينيين في النقب، منوها لسياسة (فرق تسد) التي ينتهجها الاحتلال في بث بذور التفرقة بين الفلسطينيين أنفسهم.فيما أسهب الباحث القانوني في مؤسسة الضمير مراد جاد الله، بموضوع الأسرى، منوها إلى أن 40% من الشباب الفلسطيني تعرض للاعتقال في سجون الاحتلال منذ عام 1967، وذلك في محاولة لتحطيم الروح الوطنية وطحن للكرامة الإنسانية إلا أن ذلك لم يُجدِ نفعا بل زاد من عزيمة الشباب المعتقل في المضي والمثابرة في التحرير.وهنأ جاد الله كايروس على إنجازاتها، وأثنى على العلاقة الاستراتيجية والوثيقة بين المؤسسة وبينها، موضحا أن ما يميز كايروس أنها مبنية على ركيزتي الحق والإنسان، وليس على أي شكل من أشكال المقايضة السياسية.بدوره، دعا مدير معهد الأبحاث التطبيقية أريج جاد اسحق، إلى تكثيف العمل مع المجتمع الدولي وتصويب أنظاره نحو القضية، واغتنام الفرصة السانحة في 2014 بصفته عام التضامن مع شعبنا.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مسيحيو العالم يصلّون في الأحد الأول من زمن المجيء  المغرب اليوم  - مسيحيو العالم يصلّون في الأحد الأول من زمن المجيء



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib