المغرب اليوم  - إنطلاق أسبوع صيف الزرقاء المسرحي الحادي عشر

إنطلاق أسبوع صيف الزرقاء المسرحي الحادي عشر

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - إنطلاق أسبوع صيف الزرقاء المسرحي الحادي عشر

الزرقاء ـ بترا

انطلقت مساء الاحد على مسرح مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي فعاليات اسبوع صيف الزرقاء المسرحي الحادي عشر والذي تنظمه فرقة الزرقاء للفنون المسرحية .وبين رئيس الفرقة المخرج خالد المسلماني ان الظروف الخارجة عن ارادة الفرقة حالت دون انطلاق العروض المسرحية في موعدها المقرر خلال شهر أيلول الماضي، مشيرا الى نشاطات الفرقة ومشاركتها في المهرجانات في جميع محافظات المملكة منذ تأسيسها عام 1992 .وتشتمل الفعاليات على عرض مسرحيات:هاملت للمخرج عبد الصمد البصول،النجمة والهيكل لخالد الطريفي ، فتافيت الربيع العربي لجمال مرعي ، شيطان كراسي الحكم لهانيبال حرب ، عبالي افرح امرح اتعلم لخالد المسلماني ، ولسنا محكومين بالقدر لضياء مقدادي .وقال مدير الثقافة رياض الخطيب خلال كلمته في افتتاح الفعاليات " يتمتع الأردن بارث من المخزون المسرحي الذي يوثق الحركة المسرحية الأردنية ،الأمر الذي دفع وزارة الثقافة ممثلة بمديرية الفنون والمسرح الى المبادرة بتوثيق الذاكرة المسرحية والتي تتضمن الابداعات المسرحية من مرحلة الستينيات الى وقتنا الحاضر تحت مسمى مشروع : خزانة ذاكرة المسرح الأردني ".ولفت الى ان المسرح الأردني عرف في مطلع القرن المنصرم من خلال بعض المسرحيات التاريخية والدينية والاجتماعية والعديد من المسرحيات المترجمة ، اضافة الى بعض المحاولات في التأليف المحلي التي قام بها بعض الهواة .وأشار الخطيب ، الى بداية ظهور المرحوم المخرج هاني صنوبر ، الذي أسس البدايات الحقيقية للمسرح الأردني من خلال استقطاب الهواة والتأسيس للمسرح الأردني.واستهلت الفعاليات بعرض مسرحية هاملت المأخوذة عن نص الكاتب الانجليزي وليم شكسبير،حيث حافظ المخرج عبد الصمد البصول على الفضاء العام للنص الشكسبيري مع ادخال بعض الرؤى الاخراجية والشخصيات المستحدثة التي عبرت عن الشخصية الاشكالية .السياق العام للمسرحية يعالج مسألة تردد الأمير هاملت والصراعات النفسية التي يعايشها جراء معرفته بمقتل أبيه على يد عمه وزواجه من والدته،الأمر الذي يدخله في عالم مزدحم بالسوريالية والغرائبية،اذ لا يستطيع هاملت اتخاذ القرار المناسب ما يجعله يعيش على حافة الجنون واجترار تداعيات حادث مقتل أبيه والتساؤل عن معنى الوجود والانسان والعلاقات البشرية.عمد المخرج الى توظيف شخصية جديدة في العمل المسرحي وهي شخصية(سريع) الذي يعتبر معادلا موضوعيا لتداعيات هاملت ومعبرا عن المفاهيم والشكوك والهواجس التي تعتمل داخل نفسية هاملت ، والتي يفاقمها معرفته بأن عمه لم يقتل والده ويستحوذ على والدته فقط ، بل حرمه من مشوقته أوفيليا أيضا.جسد المسرحية التي أعدها عن النص الشكسبيري عضيب عضيبات ،الفنانون : خالد الطريفي، اسحاق الياس، إبراهيم النوابنة، كرم يحيى، رفيق ضبان، ومنال عباد .  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إنطلاق أسبوع صيف الزرقاء المسرحي الحادي عشر  المغرب اليوم  - إنطلاق أسبوع صيف الزرقاء المسرحي الحادي عشر



 المغرب اليوم  -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

باميلا أندرسون تتألق بفستان مثير أثناء افتتاح نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعادة
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إنطلاق أسبوع صيف الزرقاء المسرحي الحادي عشر  المغرب اليوم  - إنطلاق أسبوع صيف الزرقاء المسرحي الحادي عشر



GMT 04:59 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

مخطط يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة
 المغرب اليوم  - مخطط  يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة

GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib