المغرب اليوم - إنطلاق أسبوع صيف الزرقاء المسرحي الحادي عشر

إنطلاق أسبوع صيف الزرقاء المسرحي الحادي عشر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إنطلاق أسبوع صيف الزرقاء المسرحي الحادي عشر

الزرقاء ـ بترا

انطلقت مساء الاحد على مسرح مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي فعاليات اسبوع صيف الزرقاء المسرحي الحادي عشر والذي تنظمه فرقة الزرقاء للفنون المسرحية .وبين رئيس الفرقة المخرج خالد المسلماني ان الظروف الخارجة عن ارادة الفرقة حالت دون انطلاق العروض المسرحية في موعدها المقرر خلال شهر أيلول الماضي، مشيرا الى نشاطات الفرقة ومشاركتها في المهرجانات في جميع محافظات المملكة منذ تأسيسها عام 1992 .وتشتمل الفعاليات على عرض مسرحيات:هاملت للمخرج عبد الصمد البصول،النجمة والهيكل لخالد الطريفي ، فتافيت الربيع العربي لجمال مرعي ، شيطان كراسي الحكم لهانيبال حرب ، عبالي افرح امرح اتعلم لخالد المسلماني ، ولسنا محكومين بالقدر لضياء مقدادي .وقال مدير الثقافة رياض الخطيب خلال كلمته في افتتاح الفعاليات " يتمتع الأردن بارث من المخزون المسرحي الذي يوثق الحركة المسرحية الأردنية ،الأمر الذي دفع وزارة الثقافة ممثلة بمديرية الفنون والمسرح الى المبادرة بتوثيق الذاكرة المسرحية والتي تتضمن الابداعات المسرحية من مرحلة الستينيات الى وقتنا الحاضر تحت مسمى مشروع : خزانة ذاكرة المسرح الأردني ".ولفت الى ان المسرح الأردني عرف في مطلع القرن المنصرم من خلال بعض المسرحيات التاريخية والدينية والاجتماعية والعديد من المسرحيات المترجمة ، اضافة الى بعض المحاولات في التأليف المحلي التي قام بها بعض الهواة .وأشار الخطيب ، الى بداية ظهور المرحوم المخرج هاني صنوبر ، الذي أسس البدايات الحقيقية للمسرح الأردني من خلال استقطاب الهواة والتأسيس للمسرح الأردني.واستهلت الفعاليات بعرض مسرحية هاملت المأخوذة عن نص الكاتب الانجليزي وليم شكسبير،حيث حافظ المخرج عبد الصمد البصول على الفضاء العام للنص الشكسبيري مع ادخال بعض الرؤى الاخراجية والشخصيات المستحدثة التي عبرت عن الشخصية الاشكالية .السياق العام للمسرحية يعالج مسألة تردد الأمير هاملت والصراعات النفسية التي يعايشها جراء معرفته بمقتل أبيه على يد عمه وزواجه من والدته،الأمر الذي يدخله في عالم مزدحم بالسوريالية والغرائبية،اذ لا يستطيع هاملت اتخاذ القرار المناسب ما يجعله يعيش على حافة الجنون واجترار تداعيات حادث مقتل أبيه والتساؤل عن معنى الوجود والانسان والعلاقات البشرية.عمد المخرج الى توظيف شخصية جديدة في العمل المسرحي وهي شخصية(سريع) الذي يعتبر معادلا موضوعيا لتداعيات هاملت ومعبرا عن المفاهيم والشكوك والهواجس التي تعتمل داخل نفسية هاملت ، والتي يفاقمها معرفته بأن عمه لم يقتل والده ويستحوذ على والدته فقط ، بل حرمه من مشوقته أوفيليا أيضا.جسد المسرحية التي أعدها عن النص الشكسبيري عضيب عضيبات ،الفنانون : خالد الطريفي، اسحاق الياس، إبراهيم النوابنة، كرم يحيى، رفيق ضبان، ومنال عباد .  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - إنطلاق أسبوع صيف الزرقاء المسرحي الحادي عشر المغرب اليوم - إنطلاق أسبوع صيف الزرقاء المسرحي الحادي عشر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - إنطلاق أسبوع صيف الزرقاء المسرحي الحادي عشر المغرب اليوم - إنطلاق أسبوع صيف الزرقاء المسرحي الحادي عشر



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها الخارقة
المغرب اليوم -

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
المغرب اليوم -

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا
المغرب اليوم - صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 05:32 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

منتج من حليب الأم يعزز المناعة وتجنيب الإصابة بالأمراض

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib