المغرب اليوم - مكتبة الأسكندرية تنظم مؤتمر للسرديات في القصة القصيرة جدًا

مكتبة الأسكندرية تنظم مؤتمر للسرديات في القصة القصيرة جدًا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مكتبة الأسكندرية تنظم مؤتمر للسرديات في القصة القصيرة جدًا

القاهرة - أ.ش.أ

نظمت مكتبة الإسكندرية ممثلة فى مختبر السرديات بالتعاون مع الرابطة العربية للقصة القصيرة جدا مؤتمر الإسكندرية للسرديات الدورة الأولى للقصة القصيرة جدا وأطلقت عليه دورة الأديب مصطفى نصر. وقد كرم المؤتمر الأديب مصطفى نصر صاحب روايات الهماميل وجبل ناعسة والجهينى وسينما ألدورادو وغيرها من الأعمال السردية ، كما كرم الكاتبين شريف سمير وطارق إمام اللذين فازا بجائزة متحف الكلمة الأسبانية للقصة القصيرة جدا لعامى 2012 و2013 على التوالى. وقال الدكتور خالد عزب رئيس قطاع المشروعات بمكتبة الإسكندرية إن المؤتمر يأتى كثمرة تعاون بين مكتبة الإسكندرية والرابطة العربية للقصة القصيرة جدا مشيرا إلى أن مكتبة الإسكندرية حريصة على القيام بدورها الأساسى فى خدمة المجتمع السكندرى وفى خدمة الثقافة العربية عموما. وأضاف أن المؤتمر يعد الفعالية الأولى في مشوار طويل ليعود المبدعون والنقاد من أرجاء الوطن العربي بل والعالم إلى التجمع في مصر وليجدوا مناخهم الصالح للحوار والإبداع وليقوموا بدورهم الإبداعي والتنويري من أجل عالم أفضل. ومن جانبه أوضح الاديب منير عتيبة المشرف على مختبر السرديات أن المؤتمر يأتى فى موعده حيث أن هناك الكثير من الاهتمام العربى والدولى بالقصة القصيرة جدا، مشيرا إلى أن مسابقة المختبر للعام 2012 كانت فى القصة القصيرة جدا وقال إن مختبر السرديات في مناقشته لهذا النوع الحديث يحاول أن يكون محايدا لرصد كل الآراء التي يمكنها الدفع بإيجابية للأنواع السردية جميعا على اعتبار أنها فن العصر الحديث، وهو بذلك يبدأ في تشكيل كيانه النقدي الخاص الذي يتجلى في هؤلاء النقاد المشاركين في فعاليات المؤتمر ومثلهم المبدعون، وبذلك تكتمل الخطوة الأولى التي نرجو أن تكون تأسيسا لمشوار كامل من الإبداع والنقد. وفى السياق ذاته قال الكاتب محمد محقق فى الكلمة التى ألقاها نيابة عن الدكتور جميل حمداوى رئيس الرابطة العربية للقصة القصيرة جدا إن الرابطة حريصة على التواصل مع كل النقاد والمبدعين المهتمين بهذا الفن، وحريصة على دراسته وتجليته بشكل علمى. وقد شارك فى المؤتمر مبدعون ونقاد من مصر والمغرب والسعودية واليمن وعمان وليبيا وسوريا وفلسطين وتونس والأردن، وقد كرم المؤتمر النقاد والمبدعين المشاركين فيه خلال جلسته الافتتاحية. و شمل المؤتمر عددا من الجلسات البحثية وجلسات القراءة الإبداعية وورش العمل حيث ناقشت الجلسة الأولى "المداخل النظرية للنوع الأدبي في القصة القصيرة جدا" حيث عرض الدكتور جمال الدين الخضيرى ، لإشكالية القصة القصيرة جدا "كمين الجاذبية نموذجا" و سيد الوكيل، مَلامِحُ الشَّخصيّةِ في القِصَّةِ القَصِيرةِ جِدّاً والدكتور يوسف حطيني، القصة (التويترية): مدخل نظري د.معجب العدواني. أما الجلسة الثانية فشملت قراءات إبداعية فى القصة القصيرة جدا العربية، قدمها د.عبد البارى خطاب. والجلسة الثالثة عن "القصة القصيرة جدا وموقعها في تطور النوع السردي" تقديم: محمد الغربى عمران، "مقاربات نقــد القصة القصيرة جــــدا في الوطن العربي" د.جميل حمداوي، القصة القصيرة جدا والتطور الأدبي د.محمود الضبع، القصة القصيرة جدا بين الفن والانزياح د. زينب العسال. أما الجلسة الرابعة فعن القصة القصيرة جدا وجماليات الأداء السردي، تقديم: د.هيثم الحاج على، تكنيك المفارقة والسخرية في القصة القصيرة جدا د.أحمد فرح، بين الشاعرية والسردية وهندسة الشكل القصصي محمد عطية محمود، القصة القصيرة جدا قراءة فى جماليات الأداء وتقنيات التعبير د.أحمد المصرى، ثم الجلسة الخامسة عن" لقصة القصيرة جدا: دراسات تقنية" تقديم:جمعة الفاخرى، الواقع والتجربة.. القاص العراقى "نهار حسب الله" شوقى بدر يوسف، القصة القصيرة جداً عند ثلاث مبدعات سكندريات د.محمد عبد الحميد، الرمزية والإلغاز عند "حسن علي البطران" أميرة عبد الشافي. والجلسة الرابعة "قراءات إبداعية فى القصة القصيرة جدا العربية" تقديم: محمد الرحبى. كما قدم المؤتمر لأول مرة ورشتي عمل فى القصة القصيرة جدا شارك فيها د.امتنان الصمادى، د.هيثم الحاج على، د.محمود الضبع، د.غادة البشتى.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مكتبة الأسكندرية تنظم مؤتمر للسرديات في القصة القصيرة جدًا المغرب اليوم - مكتبة الأسكندرية تنظم مؤتمر للسرديات في القصة القصيرة جدًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مكتبة الأسكندرية تنظم مؤتمر للسرديات في القصة القصيرة جدًا المغرب اليوم - مكتبة الأسكندرية تنظم مؤتمر للسرديات في القصة القصيرة جدًا



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib