المغرب اليوم  - عرض ثلاثي الأبعاد بمؤثرات صوتية في مكتبة الإسكندرية أيار المقبل

عرض ثلاثي الأبعاد بمؤثرات صوتية في "مكتبة الإسكندرية" أيار المقبل

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - عرض ثلاثي الأبعاد بمؤثرات صوتية في

الإسكندرية ـ أ.ش.أ

تنظم مكتبة الإسكندرية في 21 من شهر مايو المقبل ، عرضا ثلاثي الأبعاد مصحوبا بمؤثرات صوتية وضوئية تحت عنوان (الواقع المدعم بالخيال) وذلك بمركز الإسكندرية للمؤتمرات الملحق بمكتبة الإسكندرية . ومن المقرر أن يتم عرض الفيلم على الحائط الخارجي لمبنى مركز المؤتمرات بالمكتبة وسيكون موضوع العرض هو تاريخ الإسكندرية منذ إنشائها وحتى نهاية الفترة الكلاسيكية مع التركيز على المواقع السياحية الرئيسية في المدينة وأهم أحداث المدينة التاريخية وسيتمكن الجميع من مشاهدة المسرح الروماني كما لو كانوا فيه من آلاف السنين . يهدف هذا العرض - الذي يستمر لمدة يومين - إلى تعزيز فكرة السياحة الثقافية وتقديم هذا النوع من الفعاليات غير المعتادة كمنتج جديد في صناعة السياحة مما ينعكس مباشرةً على تنشيط السياحة على المستويين الموسمي والجغرافي. ويعد العرض ضمن مشروع الواقع المدعم بالخيال في البحر المتوسط وهو مشروع تعاون دولي يموله برنامج التعاون عبر الحدود في البحر الأبيض المتوسط التابع للاتحاد الأوروبي ، وذلك بهدف جمع الخبراء من مجالي تكنولوجيا المعلومات الوسائط المتعددة التراث والسياحة في نظام تعاون بيني. وتتجاوز ميزانية المشروع ثلاثة ملايين يورو منها مليونا يورو يمولها البرنامج، والباقي مقدم من شركاء المشروع يضم المشروع 14 شريكا من 7 دول بالبحر المتوسط وهم مصر، إيطاليا، الأردن، فلسطين، تونس، إسبانيا، ولبنان. تعتمد هذه التكنولوجيا على تقنيات الوسائط المتعددة الافتراضية المبتكرة التي تجعل الواقع الفعلي يندمج مع الواقع الافتراضي ، وتؤدي هذه التكنولوجيا إلى تعديل وتعزيز وإثراء الواقع المحسوس من خلال إسقاط الفيديو. ويشمل العرض إعادة البناء وتطبيقات الإسقاط الضوئي التفاعلي، وتقنيات الإضاءة والعمارة الافتراضية وأدوات الاتصال السمعية والبصرية. جدير بالذكر أن برنامج التعاون عبر الحدود في البحر الأبيض المتوسط (2007–2013) هو مبادرة للتعاون الدولي تمولها دول الجوار الأوروبية مع أداة شراكة بهدف تعزيز التعاون المستدام والمنسجم على مستوى دول حوض البحر الأبيض المتوسط، وذلك عن طريق التعامل مع التحديات المشتركة وتعزيز الإمكانات الذاتية ، ويقوم البرنامج بتمويل مشاريع التعاون للإسهام في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والثقافية لمنطقة البحر الأبيض المتوسط. على جانب آخر ، نظم أتيليه الإسكندرية بالتعاون مع حزب التحالف الشعبي الاشتراكي احتفالية باليوم العالمي للمرأة حضرها نخبة من المثقفين والفنانين ورجال وسيدات المجتمع . وأكد المشاركون في الاحتفالية ، اليوم الأربعاء، علي أهمية دور المرأة في بناء المجتمع ورؤية اليسار المصري لقضية المرأة وربطها بالواقع المعايش في عالمنا العربي ، وما نعايشه من أزمات اقتصادية وسياسية مع إعطاء بعد تاريخي لما لعبته فى الحركة الوطنية على مر العصور . وتم تكريم عدد من الأسماء والقيادات النسائية ممن حققن نجاحا بمختلف المجالات منهن الدكتورة منى الصبان رئيس جمعية التليفزيون والسينما .  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - عرض ثلاثي الأبعاد بمؤثرات صوتية في مكتبة الإسكندرية أيار المقبل  المغرب اليوم  - عرض ثلاثي الأبعاد بمؤثرات صوتية في مكتبة الإسكندرية أيار المقبل



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib